أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالقادربشيربيرداود - التلميع الإعلامي ما بين النفاق الاجتماعي وتضليل الرأي الجمعي














المزيد.....

التلميع الإعلامي ما بين النفاق الاجتماعي وتضليل الرأي الجمعي


عبدالقادربشيربيرداود

الحوار المتمدن-العدد: 6320 - 2019 / 8 / 14 - 17:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتطور تقنيات الإعلام نتيجة التطور التكنولوجي الحاصل في العالم، وتتنوع اختصاصاته ويتوسع وفقاً لحاجات الإنسان الذي هو مصدر الحدث. وبرغم تلك التغيرات والتطورات الحاصلة في مفاصل الحياة؛ لا تزال بعض تلك العقليات رجعية، تنطلي عليها فبركات التلميع الإعلامي التي تهدف إلى وضع حواجز نفسية قاهرة، تمنع الشعوب عن رؤية حقيقة قادتها، وأشباه الشخصيات التي تتبوأ مناصب مهمة ونافذة في الدولة العميقة؛ كي لا تستطيع تلك الشعوب التفريق ما بين البروباغندا وبين الدعاية والتلميع الإعلامي المضلل، لتمرير المؤامرات والمتاجرات السياسية الرخيصة، لبيع الوطن والمواطن في سلة واحدة.
والتلميع الإعلامي وفق هذه المعطيات هو تحريف ممنهج للحقائق، حيث يجعل من الجريمة فضيلة، ومن الفاسد قائد، ويلبس الجلاد ثياب الضحية. وتعظّم دور التلميع وتزيده خطورة طبقة المنافقين والمتملقين من الذين فصيلة دمهم (+ نفاق) لان مهمتهم هي التطبيل والتصفيق والتضليل، وإضافة توابل النفاق على وصفهم لمن يمجدون، ويجعلون من برنامجهم إن صح التعبير (عصا موسى) لحل مشكلات المجتمع؛ السياسية منها والاجتماعية والاقتصادية.
وفقاً لهذه المعطيات والحقائق، يكون التلميع الإعلامي وسيلة قذرة للتلاعب بالعقول، من خلال بروز ووهج مصطنع؛ كأنما الدنيا اختزلت في تلك الشخصية الكارزمية، وبه ومن خلاله سوف يتم انقاذ الناس، حتى يوصلها الإعلام المنافق بالتلميع المصطنع الى درجة التقديس والالوهية كما فعل (فرعون) حين قال لبني اسرائيل: "أنا ربكم الأعلىٰ"! فكم من فرعون وفرعون في هذه الأيام اختلق ديناً له، وجعل من نفسه رباً اعلىٰ؟
وفي تاريخنا المعاصر هذا (أدولف هتلر) زعيم النازيه والهولوكست - محرقة اليهود - كيف يقوم الإعلام الالماني بتلميعه الحذق عبر رسم صورة خيالية له، مخالفة للواقع، بل ومخالفة لما هو عليه ذلك الحاقد العنود، قاتل الشعوب بلا هوادة، بسبب أسطورة اختلقها من نفسه وهي (العرق الآري) الذي يجب أن يسود ويحكم العالم، دوناً عن بقية الأعراق والأجناس؛ فصنع منه بطلاً قومياً تاريخياً؛ حتى صار الشعب الالماني، ومن رضي عن أقواله وأفعاله من غير الالمان؛ يفكرون بعقليته ويرون الأحداث ونتائجها برؤيته، كونه المعصوم الذي لا يخطأ والمنقذ الذي لا يهزم. لذلك يصف الله تعالى هؤلاء الطغاة بقوله تعالى : (... إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا) صدق الله العظيم.
منهج التلميع الإعلامي منهج خطير جداً، وضار بكل معانيه ومفاصله المتركبة من التضليل والتحريف والتطبيل والتضخيم والتصنع والتمويه والنفاق، واصطناعاً لحقائق تفندها العقول الراجحة الرشيدة في المجتمع. ... وللحديث بقية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,810,188
- الاستقالة دليل على حفظ الأمانة وحب الوطن
- الأخوة والتعايش السلمي مطلب كل المجتمعات المتحضرة
- (فارا) لعبة مخابراتية لابتزاز الاعلام وتفريغ محتواه المهني
- امريكا وصناعة العدو الافتراضي لتشكيل المستقبل
- قِممٌ تُعلن الطوارئ، وتزفُّ الفشل والانهزام
- الهبوط الناعم نذير هزيمة وانكسار المستبدين العرب
- من أجل صحافةٍ نظيفةٍ ديمقراطيةٍ
- (ترامب) وطعنة العصر في خصر الإنسانية
- (بومبيو) سفير الشر إلى الشرق الأوسط!
- زيارة (ترامب) اللصوصية إلى العراق... وما خفي أعظم
- (الإرهاب) شماعة لأخطاء الكبار
- الديمقراطية الموهومة عماد حريات الغرب... فرنسا نموذجاً
- التغطية الإعلامية ما بين المهنية والنكاية السياسية
- فلسطين... ما بين خبث اليهود وتنازلات العرب
- الحكومة العراقية ما بين ترقيع الحال وتركيع الرجال
- قد نأتي فجأة... ذات ليلة !
- انتفاضة العراق وثقافة الاتهام
- انتخابات ديمقراطية ام بيع للاوهام
- الإعلام الموجه وصناعة الغباء المجتمعي
- مخاطرٌ أصابت الأمة في قلبها


المزيد.....




- عبدالله حمدوك شخصية الأسبوع.. وتطورت الوضع في إدلب حدثه الأب ...
- غرينلاند.. مفارقات وغرائب تاريخية وجغرافية وطبيعية
- الجيش الإسرائيلي يعلن قصف دمشق وإحباط عملية إيرانية
- الإمارات: السعودية من يقرر استمرار دورنا في اليمن ضمن التحال ...
- استراتيجيا.. ما أهمية السيطرة على محافظة شبوة اليمنية؟
- وهب الله يعرض مهام واختصاصات الاتحاد العام لشباب العمال
- إسرائيل تنفذ غارة جوية على -قوات تابعة لإيران- قرب دمشق
- شاهد: اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ومحتجين على هامش قمة مجمو ...
- أول تعليق من نتنياهو على استهداف -فيلق القدس- الإيراني في سو ...
- حمدوك: يتم محاربة الفساد عبر تنفيذ القانون بصرامة


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالقادربشيربيرداود - التلميع الإعلامي ما بين النفاق الاجتماعي وتضليل الرأي الجمعي