أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالك بارودي - عيدٌ، بأيّ عتهٍ عُدتَ، يا عيدُ...؟














المزيد.....

عيدٌ، بأيّ عتهٍ عُدتَ، يا عيدُ...؟


مالك بارودي

الحوار المتمدن-العدد: 6319 - 2019 / 8 / 13 - 21:22
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


صفحة أخرى من صفحاتي يتمّ إغلاقها من طرف إدارة الفيسبوك بسبب بلاغات أشكالٍ متعفّنة تحمل أدمغة مغلقة وفارغة إلّا ممّا تمّ حشوه فيها من بُراز الشّيوخ وتفاهات الدّين وإجرامه...
صفحة أخرى يتمّ غلقها... ومتى؟ يوم عيد الأضحى... هذا اليوم المليء بالدّماء، هذا اليوم الذي يذكّرنا بجرائم الإنسان البدائي في أنحاء كثيرة من العالم وهو يقدّم قرابين بشريّة لكي ترضى عنه آلهته الوهميّة، كما يذكّرنا بحكاية ذلك المعتوه الذي بُنيت عليه كلّ خرافات الأديان المنسوبة كذبًا للسّماء والمسمّى "أبرام" أو "أبراهام" أو "إبراهيم". شخصٌ مريضٌ نفسيّا يسمع صوتًا يأمره بقتل إبنه (ولا يهمّنا إن كان هذا الإبن هو "إسحاق" كما تقول التّوراة أو "إسماعيل" كما ورد في القرآن) فيُسارع لتنفيذ الأمر...!
أيّ عتهٍ هذا؟ أليست هذه جريمة؟ تصوّروا لو كان هذا المعتوه يعيش بيننا اليوم وإدّعى أنّه سمع صوتا يأمره بقتل إبنه قربانا لإلهه، ماذا كان سيحدث له؟ من المؤكّد أن كلّ النّاس سيعتبرونه مريضا نفسيّا وخطرًا على المجتمع ومجرمًا وسيتمّ حجزه في مصحّة الأمراض العقليّة. ولنا الكثير من الأمثلة في أيامنا هذه، حيث أصبحت أخبار أبعد البلدان عنّا تصلنا سريعا وكأنّنا نعيش في قرية صغيرة لا يخفى فيها شيء. مجرّد بحث صغير على الأنترنات سيُظهر لك أمثلة كهذه: أشخاص قاموا بجرائم قتل وتعذيب ضدّ أطفالهم أو أفراد آخرين من عائلاتهم وعندما سُئلوا عن دوافعهم قالوا نفس ما قيل عن إبراهيم هذا، أي قالوا بأنّهم سمعوا صوتًا يدعوهم لفعل ذلك؛ وبعضهم متأكّد من أن ذلك الصّوت هو صوت الإله الذي يعبدونه.
بطبيعة الحال، لست ممّن يصدّقون خرافات الآلهة والشّياطين والجنّ وكلّ تلك الأساطير البدائيّة التي لا تنفع بشيء... لكن، حتّى لو إفترضنا جدلًا أنّ الآلهة موجودة، هل يستحقّ إله إبراهيم هذا أيّ قدر من الإحترام، فضلًا عن أن يستحقّ الحبّ والعبادة؟ إله يحرّض أبًا على قتل إبنه، هل هذا إله؟ أليس التّجريض على القتل في حدّ ذاته جريمة؟
سيقول لي بعض هواة البحث عن التّبريرات أنّ كلّ ذلك كان إمتحانًا لإيمان إبراهيم أو إبتلاءً منه أو أنّه لم يحدث شيء بما أنّ الله أنقذ الضّحيّة بأن أرسل لإبراهيم كبشًا مجّانيّا أو أنّ حكمة الله إقتضت أن يتمّ كلّ ذلك لضرورة التّشريع... لكن كلّ ذلك بالنّسبة لي كلامٌ فارغ. ونحنُ نرى ونُفكّك ونُفكّر في ما هو أمامنا، في ما نقلته لنا القصّة على أساس أنّه حدث في عالمنا المادّي... أمّا الحديث عن حكمة الله أو رغبته في إمتحان إبراهيم أو إبتلائه له فإفتراضات لا وزن لها ولا قيمة وتبريرات لا تنفع.
فالتّصرّف الإجرامي يبقى تصرّفا إجراميّا، ولكن في مجتمعاتنا الموبوءة بالأديان وخاصّة الإسلام، كثيرًا ما رأينا الجريمة تُصبحُ دينًا وتُقدّسها الشّعوب...
ولكنّنا لن نتوقّف عن تعرية هذه الخرافات وفضح هذا الإجرام المقدّس، ولو أغلقوا كلّ صفحاتنا على الفيسبوك...
وللحديث بقيّة...
.
---------------------
الهوامش:
1.. مدوّنات الكاتب مالك بارودي:
http://sapolatsu.com/2VLK
http://sapolatsu.com/2VOC
http://sapolatsu.com/2VPK
http://sapolatsu.com/2VQS
2.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي "خرافات إسلامية":
http://sapolatsu.com/2VRv
http://sapolatsu.com/2VT7
3.. صفحة "مالك بارودي" على الفيسبوك:
http://sapolatsu.com/2VUR





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,031,246
- خيرُ أمّةٍ...؟
- طفولةٌ
- هل الحجاب فرضٌ أم ليس فرضًا؟
- فليأتوا بحديث مثله - سورة الحجّ
- من أجل محاكمة كاملة وشاملة للتاريخ التونسي
- بين الحبيب بورقيبة ومحمّد بن آمنة، سيّد الدّواعش
- من يتحدّث عن هذا الفساد المستشري والمدعوم من طرف الدولة التّ ...
- «الرّوض العاطر في نزهة الخاطر» وأُمّةُ الفُروجِ...
- ذكرى سيزيف
- حادث السّبّالة يكشف عقليّات زبالة
- جولة بين ترقيعات المرقّع سليم نصر الرّقعي
- عودة لمسألة -الإسلاموفوبيا-، على هامش ما حدث في نيوزيلاندا
- رأي في مهزلة ترجمة القرآن نفسه وترجمة معانيه
- -وما ينطقُ عن الهوى-، بين صحّة النّبوّة والإعجاز العلمي
- شيخُ الأزهر يعتبرُ أنّ تعدّد الزّوجات ظلمٌ للمرأة...؟
- نظرة على حديث: -النّساء ناقصات عقل ودين-
- عُمر بن الخطّاب الكافر الزّنديق
- في الرّدّ على ترقيع القرآنيّين بخصوص آية ضرب المرأة
- الإسلام دين السّلام والسّماحة... والإرهاب والهمجيّة...
- تونس: دولة فاشلة ومفلسة تصرف مال الشّعب على الكائنات الطّفيل ...


المزيد.....




- #إغلاق_النوادي_الليلية.. الأردنيون يتجادلون والإخوان يتدخلو ...
- نيوزيلندا بعد المذبحة.. لماذا البطء في محاكمة منفذ جريمة الم ...
- نائب أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي ردا على اعتداءات ا ...
- بعد نصف قرن من الغياب..عودة الأقباط إلى السياسة السودانية عب ...
- بعد رحيل الأب الروحي.. هل حققت تفريعة قناة السويس أحلام مميش ...
- إسلاميو السودان أمام اختبار مراجعة تجربتهم
- رئيس الوزراء الفلسطيني: الاحتلال الإسرائيلي يعمل على تغيير ا ...
- القبض على رجل -هدد بإطلاق نار- على مركز يهودي في ولاية أوهاي ...
- ترامب: نعقد مفاوضات جيدة جداً مع حركة طالبان
- الخارجية الأردنية تستدعي السفير الإسرائيلي لإدانة انتهاكات ا ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالك بارودي - عيدٌ، بأيّ عتهٍ عُدتَ، يا عيدُ...؟