أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - عن (أبولو) و -أهلّتنا- ..














المزيد.....

عن (أبولو) و -أهلّتنا- ..


طلال الصالحي

الحوار المتمدن-العدد: 6313 - 2019 / 8 / 7 - 21:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الندّيّة حافز ألهب واشنطن لاستباق السوفييت إلى القمر بعدما استفزتها موسكو باتجاه الفضاء.
غالبية ناس اليوم لم تعلم أو غاب عن ذهنها وصول الإنسان إلى القمر ووضع قدمه على سطحه ولمرّات! بل والأغلبيّة أنكرت كلّ ذلك! ..
رغم مواصلة سبر الفضاء إلّا أنّ حماس الناس للمتابعة بهذا الشأن فتر وخفّ تفاعله ولأسباب ما, أحدث هوّة معرفيّة غائرة استحدثت منذ انتهاء "البرنامج العشري 1962-1972" الذي حدده كيندي للوصول الى القمر السبب الرئيس من أسباب كثيرة هو إعادة تفعيل "المقدّس" ثبّت خلالها أركان منصّة انطلاقه ثمّ أعاد تفعيل ماكنة السيطرة على عقول الأفراد والمجتمعات بمؤسّساتهم وإعادة عرى اللحمة المذهبيّة و"الصراط المستقيم" لفعّاليّاتها الاظطداديّة.. إذ اقتضب الاعلام منذ إعادة نفخ الروح في إحياء الماضي ولغاية اليوم مع الأسف قصر فلم يعد يتحدث بحماس عن القمر والفضاء كسابق عهده ,وفي أحسن أحوال المترقبون أملاً بخطّة للفضاء قادمة أوسع كانت قد أعاقتها متغيّرات اجتماعيّة وسياسيّة دوليّة بعضها كبرى كان سقوط السوفييت السبب الأهم ,ذلك أنّ عوامل التعمّد في توسيع الخواء فتح أبواب الدينسياسي بأوسعها ليوقظ في نفوس المجتمعات ومجتمعاتنا بالذات ثقافات الماضي والماضي السحيق واستدعاء جميع ملفات أنواع الخرافات, لمواجهة "الإلحاد"! وفي التعامل مع الغيبيّات والتعتيم على مناقضاتها العصريّة وإلغائها رغم دخولها في صلب احتياجات الفرد اليوميّة!.
إجراءات أنتجت عوامل مساعدة "في انحسار تفاعل الفكر مع الوجود وفرملة تفعيل أسباب ظواهر المستقبل وتأشير مساراته ومسافاته وأبعاده, وغيرها" كما أظن ,واقتضابه على "الرضا بالموجود" انحسار لعمليّات "مواصلة إعادة يقاض كوامن التفكير الجاد في استباق الذات" برأيي, ساعد على بدء تراجع ظهور حالة "جمهور الفضاء" ليس إلّا ,مثلًا! وهو على انحساره لم يعايش الرغبات الجامعة بسياميّة ثقافيّة مفاهيميّة أيّامها, قد تؤدّي علّة الحاضر لإنتاج وعي من نوع آخر وتبنّي تلك الأساسيّات النهضويّة الأولى للمواصلة بطفيلية الامتصاص من جذريّات تلك المفاهيم الموقظة..
لقاء خروتشوف كيندي في زيارة الأوّل لأميركا ,حينها موسكو شوّطت واشنطن بعيدًا في اكتشاف الفضاء.. التقط ليونيد خصاة من الأرض رماها عاليا وعادت فقال خروتشوف لكندي ساخراً: إنّ طريقة غزوكم الفضاء كهذه الحصاة! ثار كيندي وفجّرها في مجلس الشيوخ بخطاب حماسي حدّد "10" سنوات لوصول بلاده للقمر..
ابولو "جيمني" أو جيميناي.. ابولو1 ولغاية انطلاق أبولو11 لتحطّ على سطح القمر حاملة روّادها الثلاث شاهد تلك اللحظات الحابسة للأنفاس وللنطق 600 مليون إنسان ثم لتستمر رحلات أبولو إلى القمر لغاية أبولو16 برحلات نتائجها 300 كيلوغرام من تربة قمرنا الجميل الّذي أصبح صديقًا لجنسا البشري منذ ذلك الحين..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,436,850
- الجنة تحت أقدام السويد
- هذا ما حصل عند مقترب منصة خطبة لينين قبل صعوده لها ..وبعده
- كسرى قتل رسول النبي وإيران ربما وصلها ما نشره -الحوار المتمد ...
- كسرى قتل رسول النبي وإيران ربما وصلها ما نشرته -كتابات- فقتل ...
- حزب الأخوان يتحمّل مسؤوليّة توريط رجل على سجيّته مثل دكتور أ ...
- توسيط اليابان رسالة نوويّة من ترامب لإيران
- بعضيّات وأيضنيّات
- لخاشقجي حلف ,يكشف عن نفسه الآن بفرصة محاولة إسقاط ترامب في ا ...
- التعصب لا يفرق بين تطأيف بمذهب أو بناد كروي..
- خاشقجي-.. قتله المنشار أم جهاز قتل فوري مسنّن يشرّح ويعلّب ب ...
- وللحوم مراحل تذوق في تطور الفكّين والفخذ
- لماذات..
- جنوح -الصديق- نحو الورطة -وبتالي الليل تسمع حسّ العياط-؛ في ...
- شنشنة دستور مُرّق من دون شنشنة
- التبس عليهم -التقليد- فذهبت أموال العراق باتجاه وجهة السيستا ...
- بين كراس صبري,وعمو يورا,وكراس هاشم ,وشدراك
- ابحثوا عن (ديفد ليفني) بين سواد العراق قد يقصّ عليكم ما يجري ...
- الآثار حارسها جنّ يموت متلاشيًا بتلاش ما حرس
- لولا مصر لا تساوي بهجة رمضان -إرش ساغ-
- لاحلّ لمعضلة -فهم تداخل القناعات ومتبادلاتها- إلّا بالإقرار ...


المزيد.....




- روحاني: أمريكا تدير -عملية حرب- من خلال دعم الإمارات والسعود ...
- الرئيس الجزائري المؤقت يدعو الناخبين لإجراء انتخابات الرئاسة ...
- العنف مجددا في هونغ كونغ.. والغاز المسيّل للدموع ضد -المولو ...
- انهيار البلدان العربية.. هل صدقت نبوءة -ليلة سقوط بغداد-؟
- سيقلب الموازين... الرئيس اليمني يقدم طلبا للإمارات خلال أيام ...
- درة تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية التونسية في مصر (صور) ...
- الرئيس الجزائري: الانتخابات الرئاسية تجرى في 12 ديسمبر
- رئيسة النواب البحريني: حريصون مع روسيا على مكافحة الإرهاب
- الإرياني: المعطيات تجمع على استحالة تنفيذ الهجوم على أرامكو ...
- الجزائر.. أول انتخابات رئاسية بعد بوتفليقة في 12 ديسمبر


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - عن (أبولو) و -أهلّتنا- ..