أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منار القيسي - قصيدة / مَمْنُوْعَةٌ حُرُوْفنَا..














المزيد.....

قصيدة / مَمْنُوْعَةٌ حُرُوْفنَا..


منار القيسي

الحوار المتمدن-العدد: 6313 - 2019 / 8 / 7 - 00:56
المحور: الادب والفن
    


مَمْنُوْعَةٌ حُرُوْفنَا..
***
مَمْنُوْعَةٌ..
مَحْظُوْرَةٌ كُلّ الْحُرُوف ِ بَيْنَنَا
مَذْبُوحَةٌ لاتَعْرِفُ التّصّافـِي..

لَمْ يبقَ غَيْر حُزْننا
يَسْكُن ُفِــي عِيّو نِنـِا
يُعْلنُ عَنْ تَجَافِـي

كُلّ الَّذينَ حَولَنا
أَذْهَلَهُمْ
كَيفَ البِحَار غَادَرَت ْ
أَمْوَاجها ضِفَافـي..,

وَأنْكَرَت ْ شَطْـآنها
مَرَاكبي
وَكَذَّبَت ْ صحافـي...,

هَلْ أَخْبَرُوهَا إنَّني
لازِلْتُ سِرَّ شَوْقهَا..,
وَ صَادَفُوني دَمْعة ً..,
حَرَّى سَرَتْ
فَوقَ وُرُودِ خدِّها..,
فاكْتَشَفوا أَوْصَافــي..,

وإنـَّهُمْ
قَدْ أَدْرَكوا غَفَلَتها
حِينَ انْثِيَّال الشَّوْق فـي غِنَائها
سِحْراً مِن َالقَوَافـي

وَإِ نّ غَيْمَاتِ السّهاد ِطرَّزَت ْ فـِي جَفنِها
أَطْوَاق جَمْرٍ
فَالْكَرَى مَنَافـي..

لَمْ يأْ لَفوا غَيْبَتَها فـِي لُغَتي
لمْ يَأْ لَفوا أَنْ لا يَضُوع الوَرْد ُ أَن ْ لا تَحْتَفي
بِزَهْوِهِا الفَيَافــي..,

مِنْ دُوْنِ أَنْ تَهْفُو لَـهَا
لِجَفْنِهَا...
أَطْيَافـي
****




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,819,607,370
- قصيدة / قرّبي عينيكِ
- قصيدة /نعم أنا أغار..
- قصيدة/خطاب الى رجلٍ ما..
- قصيدة/حكايةُ صديقة
- قصيدة/شكراً نزفتك من دمائي..
- سمراء
- قصيدة/ إنّي خسرتك عامداً برهاني
- قصيدة تَمرّ غريباً
- الطواف الأخير لشمس التبريزي
- تأبّط جمراً
- الحلاجُ قامَ متأخرًا
- إلى صديق الجاهلية عمروبن كلثوم مع التحية
- قصيدة /قمر تونس
- إضاءة في ديوان (أبواب مفخخة ) للشاعرة التونسية أسماء شرقي
- قصيدة ( الى قدّيس..,) للشاعر منار القيسي
- قصيدة (كذبهْ..,)
- قصيدة /( وتجاوزنا حدود العشق صرنا اصدقاء..,) للشاعر منار الق ...
- قصيدة ( حاوريني/ للشاعر منار القيسي)...ااا
- قصيدة (حاوريني للشاعر منار لقيسي)..ااا
- قصيدة شوّهوني..,


المزيد.....




- عن حكاية مغربية إسمها السي عبد الرحمان...
- بالصور.. الاستعدادات جارية لاستقبال جثمان الراحل الكبير اليو ...
- بالصور.. مقبرة الشهداء تستعد لاستقبال جثمان المجاهد الكبير ا ...
- يسرا: أول حاجة هعملها بعد ما تنتهي أزمة الكورونا -هبوس كل أص ...
- هدية -صباح الأحمد- لحليمة بولند تثير استياء بعض الكويتيين (ف ...
- نحو استنهاض خطاب المقاومة الثقافية ورفض التطبيع
- المناضل الكبير عبد الرحمان اليوسفي في ذمة الله
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- شاهد: أوركسترا باريس تقدم عرضا "متباعدا" في قاعة ا ...
- أقترب من الخمسين وأشعر أنني أزداد تألقا كلما تقدمت بالعمر


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منار القيسي - قصيدة / مَمْنُوْعَةٌ حُرُوْفنَا..