أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي البوزيدي - رُهَاب الرّقص على مزامير الملوك..














المزيد.....

رُهَاب الرّقص على مزامير الملوك..


فتحي البوزيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6312 - 2019 / 8 / 6 - 09:48
المحور: الادب والفن
    


البلاد صقيع...
دمي بارد مثل ثعبان..
لا طاقة لي كي أفتح فمي...
اِجمع أفكارك و حروفك في رأس واقٍ ذكريّ, ونَم في انتظار أن يمضي الشّتاء...
قد أموت قبل أن تشرق الشّمس...
قد يلتقطني الحاوي من رقبتي بعصاه, و يسجنني في كيس أو زجاجة كما يَسجُن ملوكُ الشّرق كلَّ الشعراء الذين يكتبون قصائدهم بالحبر السامّ.
الثعابين ليست مصابة برُهَاب الزّنزانة, و لا برُهَاب الموت!
لكنّي أخمّن أنّها مصابة برُهاب الرّقص على مزامير الملوك.
لهذا السّبب فقط أكره ذلك الشاعر الذي صار مَأْبُونًا بمجرّد اقتلاع أنيابه..
أكره أن أراه في غرفة تغييرالمبادئ يستبدل جِلْدَه الأرقط بجِلْد زهريّ.
في بلاد الصّقيع..
أظن أنّ الأفكار لا تستحقّ الولادة,
و أنّ الواقي الذكري لا يصلح للقتل فقط.
و إنّما يصلح لحفظ جوْدة الحلم أحيانا.
أخمّن أيضا أنّ نومَ الثعابين في الشتاء البارد أفضلُ مِنْ أَنْ تفقد أنيابها في كيس الحاوي الدّافئ, و أنّ موتَ الشّعراء أبْقَى من الرّقص على مزامير الملوك.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,514,039,058
- سيرة الرّئيس
- مات الهلال وفي القلب خبز من القمامة !
- الربّ الأزرق و الأخطاء الحمراء (نصّ سوريالي)
- سكران صالح.. لِلْكَسْر
- ثلاث خيبات ومجنون في شارع الحبيب بورقيبة
- لا اسم لسادة القبيلة لأحنث
- نقط من كافكا إلى نضال


المزيد.....




- رغم الثقافة الذكورية.. العنف الأسري ضد الرجل الإيراني يتزايد ...
- الفارس والأميرة.. أول فيلم رسوم متحركة مصري بشكل مكتمل
- مواقع مصرية تسرب صورا وفيديوهات فاضحة للمقاول والفنان محمد ع ...
- المغاربة والأمن: التسفيه والتغول.. وجهان لحملة واحدة !
- #ملحوظات_لغزيوي: الحريات الفردية ووهم يسمى « النخبة » !
- في ثقافة المقاومة… وقضية العملاء / ناصر قنديل
- فنان مبدع يرسم بحذائه وجه نيمار -مقلوبا- (فيديو)
- صدر حديثا : الصراع العربي الاسرائيلي في أدب الأطفال المحلي ...
- أنزور ينفي ما يتم تداوله عن تعرضه للضرب على خلفية -دم النخل- ...
- مبدعون خالدون.. معرض لرواد الفن التشكيلي المصري المعاصر


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي البوزيدي - رُهَاب الرّقص على مزامير الملوك..