أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - تأقلم الذئاب مع الواقع ...














المزيد.....

تأقلم الذئاب مع الواقع ...


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 6309 - 2019 / 8 / 3 - 22:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تأقلم الذئاب مع الواقع ...

خاطرة مروان صباح / مازالت القوى المعارضة وأيضاً التى حكمت تونس منذ الاستقلال لا تستهويها أو بالأحرى في بنيوتها الفكرية ترفض مشاهدة حزب النهضة على رأس الحكم في القصر الجمهوري الكائن بمنطقة قرطاج ، بل بعد جملة إخفاقات لمسار الربيع العربي أصبح من الجدير لجماعة النهضة الابتعاد بشكل مقصود عن الترشح للرئاسة والقبول بتقاسم السلطة التشريعية والبلديات لكي لا تصطدم في المرحلة القادمة بأزمة جديدة متجددة مع أطراف لا تجد بالحكم الديني ملائم في الوقت الحالي بل هناك شارع عريض تمتع ويتمتع بحياة غربية مازال متخوف من وصول الإسلاميين إلى سدة الحكم وبالتالي ربما يفقدهم التمتع بالقوانين الغربية .

لقد قدم الشيخ الألباني رحمه الله يوماً ما قبل خوض الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية المسماة في حينها بالفيس تحديداً قبيل الانتخابات نُصّحاً مُخّلصاً وايضاً جوهري عندما نصح بعدم التوغل بالديمقراطية الوطنية بشكل جذري والاكتفاء بمشاركات أفقية لأن بذلك سيصدم المجتمع مرة واحدة وبالتالي سيكون للصدمة ردود أبعاد صدامية وهذا بالفعل حصل في الجزائر وغيرها وتكلف الوطن العربي خسائر هائلة وباهظة الثمن بالأرواح والاقتصاد والإنماء ، بل انتج التصادم على السلطة ما يسمى بالذئب المنفرد وبالتالي استطاعت العمليات الفردية احداث شرخ في المجتمع وايضاً أوقفت العمليات المسلحة ، عملية التطوير على الصعد المختلفة الذي راكم الاحتقان العام وهذا يفسر أسباب الجوهرية لاجتياح الربيع العربي الوطن العربي ، لكن خوض الأنظمة الثلاثة القذافي والأسد الابن والنظام الشيعي في العراق معارك طاحنة من أجل الاستمرار بالحكم سمح للذئاب المنفردة أن تتحول إلى هياكل حكم ، لقد كانت الولايات الأمريكية أطلقت هذا المسمى بعد تمكن الجندي الأمريكي تيموثي مك فاي وهو عضو في حزب الجمهوري والذي يعد من أهم الموهوبين بمجال البرمجة والذي سجل اختراق لأجهزة الحكومة الأمريكية تماماً كما استطاع تفجير شاحنة بين جموع الناس ، فقتل ما يقارب المائتين إنسان مبرر عمليته بأنها عقاب محق في حق من قتل جماعة واكو في تكساس الجنوب والذي ذهب على أيدي رجال ال F B I تسعون شخص اغلبهم أطفال بالطبع الذي قرر مستوى الهجوم قيادة مكتب التحقيقات الفدرالي .

لقد ايقظ الذئب المنفرد العالم اثناء تنفيذه عمليات 11 سبتمبر 2001م ، وبالتالي أراد الإشارة بأن الذئب لم يعد منفرد بل إجتمعت الذئاب وباتوا يتحكمون في دولة ذات جغرافية واسعة والمتحكم بها لديه باع طويل بالحروب بالإضافة للمادة الاستقطابية التى بدورها تحافظ على تعاقب الأجيال دون أن يسجل الواقع انقطاع ملفت ، وهذا شاهده ايضاً المراقب اثناء الربيع السوري الذي أتاح لقيادات الجماعات الجهادية في كل من أفغانستان والقرن الأفريقي والعراق بالمرور بالدول المجاورة ثم ليستقر حالهم في شمال وجنوب القطر السوري ، هنا تشير الإجراءات التى إتخذتها واشنطن وايضاً موسكو بأنها عمليات غير ناضخة أو لم تكن قادرة على التعامل مع الذئاب كما سماهم المجلس الأمن القومي الأمريكي بطريقة تدلل على إمكانية معالجتها من جذورها بقدر أنهما اكتفوا بالتعامل معها ككيانات مشابهة للدول وهذا إذا يفسر ، فسر عن شيء غاية من الأهمية ، بأن الدول الكبرى تتعامل مع المجاعات المسلحة ( الخارجة عن الدول ) بحزم عندما يصل الأذى إلى داخل حدودها أو إذا اصاب مصالحها بالضرر وبالتالي المعالجات تبقى ناقصة وايضاً يرجح أن النقص مقصود تماماً كما يتعامل الإيراني مع الجماعات الذي يختلف معها أيدولوجياً من ناحية وبالتركيبة السلطوية ثانية لكن يجد في استخدامها طريق لتحقيق أطماعه .

في مراجعات معمقة يجد المراجع بأن العالم بأسره مشغول في المنطقة العربية وامتدادها السياسي والأيديولوجي على المستوى العالم الإسلامي ، لكن الشغل الشاغل يكمن في الشرق الأدنى لهذا تتلاقى الأطراف جميعها حسب مصلحة كل طرف وهذا يُعقد المشهد ويجعل مفهم العلاقات المتداخلة صعب ، أحياناً تتناحر الأطراف في جهة وتتحالف في مكان آخر ، لكن خلاصة السنوات المنصرمة تشير بقوة بأن الضحية على دوام هو العربي وجغرافيته وما يمتلك من موارد ، أخيراً ، لا بد للجماعات المسلحة أو خطوط الجماعات الجهادية أن تقف وتفكر ملياً عن تاريخ حافل بالانتقال من مربع دولي إلى آخر إقليمي وبالتالي محصلة الانتقالات في حقيقة واقعها لم تحقق لهذه التيارات شيء من أهدافها لكن ساهمت من حيث لا تدري في تحقيق أهداف الأطراف الدولية والإقليمية والدليل على ذلك تلك الجماعات المسلحة التى نشأت من محاريب ما يسمى بالحسينيات ، إذاً يبقى السؤال على سبيل المثال من هو المستفيد في أضعاف الدولة والحكومة الشرعية في اليمن التى جاءت بعد ثورة شعبية وعبر انتخابات حرة ، بل إذا أخذنا العراق عينة ، لقد خاض الشعب العراقي مقاومة شرسة ضد الاحتلال الأمريكي لكن النتيجة جاءت بالكارثة على نضال الشعب العراقي فكان الخاسر الأكبر ، لأن المقاومة إقتلعت الأمريكي من العراق دون أن تعلم من سيحل مكانه . والسلام
كاتب عربي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,514,284,726
- القاسم المشترك بين الشعب الأردني والملك عبدالله هو الهم العا ...
- إذا حصل ذلك في باكستان ، يومئذٍ وقعت الواقعة ...
- حق لا ينقص شيء من شروط العودة ..
- بين الناشر والمنشور يحتار القارئ ...
- أغراب اكثر من قبل
- سيصبحون أغراب أكثر من الأول ...
- هذه الايام الله مع من ...
- السرقة مع سبق اصرار
- بين السيد والسيدات لبنان في ورطة ...
- حال السودان مشابه لحال تركيا ...
- إنجيلا ميركل تقود مشروع هلتر بشكل سلمي والرعشة المكرورة قد ت ...
- الشيخ حسن يوسف وراقصات النوادي الليلية ..
- الشيخ حسن يوسف وراقصات النوادي الليلية .
- كرامة المقاومة مقتصرة داخل حدود إيران ومباحة خارجها...
- هناك فرصة متاحة للمملكة السعودية للانتقال من دولة نفطية إلى ...
- شرط نجاح النهوض عدم استفزاز المارد النائم ....
- الديمقراطية التركية تجلت وتمكنت من الشعب التركي ..
- المنطقة العربية من روليت إلى أخر ..
- رسالتي إلى الشيخ القرضاوي ...
- بين سيدة الارض وخلفية السيدة


المزيد.....




- حب صمد أمام الزمن.. مصور يوثق هوس الناس بسيارات أسطورية
- شاهد: حريق في افتتاح مباراة فريق تينيسي تايتانز ونظيره انديا ...
- شاهد: عدوى "مشروع مراحيض المدرسة" تصل مئات المدارس ...
- نائب كويتية تدعو لفرض رسوم على الهواء الذي يتنفسه الأجانب في ...
- شاهد: حريق في افتتاح مباراة فريق تينيسي تايتانز ونظيره انديا ...
- شاهد: عدوى "مشروع مراحيض المدرسة" تصل مئات المدارس ...
- المرزوقي: أتحمل كامل المسؤولية في فشل إقناع الناخبين ببرنامج ...
- مصري يكتشف معبدا أثريا أسفل منزله والسلطات تتحرك
- هل ترامب مستعد للمفاوضات مع إيران؟
- قتيلان و18 جريحا جراء قصف جوي يستهدف قوة حماية وتأمين سرت


المزيد.....

- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - تأقلم الذئاب مع الواقع ...