أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حيدر حسين سويري - العَلم الزنكَلاديشي














المزيد.....

العَلم الزنكَلاديشي


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 6309 - 2019 / 8 / 3 - 19:35
المحور: كتابات ساخرة
    


العَلم الزنكَلاديشي
دبابيس من حبر34
حيدر حسين سويري

أخبار من الحكومة والزنكَلاديشية وأقاليمها:
• عاجل عاجل ... بيان صادر عن قوات الأقليم الزنكَلاديشية المسلحة:
قامت قوات الأقليم الزنكلاديشية المسلحة، اللواء المفقود بقيادة القائد الفذ(هوجان) بأجتياح الحدود التركية، وإعلان سيطرتها على جميع المناطق السياحية، وذلك ثأراً لما تعرض لهُ السواح الزنكَلاديشيون من ضرب وشتم وأهانه، وتمزيق لعلم الأقليم الزنكَلاديشي بعد رفعهِ من قِبل أحد السواح، وبعد معاقبة المقصرين وتقديم الحكومة التركية إعتذاراً رسمياً، إنسحب اللواء معلناً عودتهُ إلى أرض الوطن، وبعد إتمام العملية بنجاح منقطع النضير، تحرك اللواء وبسرعة البرق إلى محافظة السماوة، لألقاء القبض على الضابط الذي منع رفع العلم الزنكَلاديشي، على رفاة المقبرة الجماعية المكتشفة حديثاً، فليس عدونا مَن قتل هؤلاء ودفنهم وهم أحياء، إنما عدونا هذا الذي منع رفع العلم، ولذلك فأن حكومة الأقليم الزنكَلاديشية تُطمئن مواطنيها الكرام بأن قواتها البرية والجوية، وأسطولها البحري سوف يتحرك إلى أية بقعة من بقاع الأرض، لحمايتهم ورعاية مصالحهم،(ويا محلى الـ....... بعون الله)
• قامت شرطة محافظة(الأحبار) الزنكَلاديشية بأعتقال أحد شبابها، بسبب إنتقاده قانوناً أصدره مجلس المحافظة يقضي بمنع إرتداء البرموده(بنطلون اسفلهُ يكون عن مفصل الركبة)، وذلك عملاً بالمادة(مدري شكَد) من الدستور الزنكَلاديشي، وإلى الآن لم تتدخل الحكومة الإتحادية الزنكَلاديشية في الموضوع، مما يدعونا إلى مطالبة اللواء المفقود بقيادة الزعيم(هوجان) للتدخل وإنقاذ الشاب(ونحلفلهم بيش يردون أن الشاب ليس لهُ علاقة بحادثة العلم الزنكلاديشي)
• طالبت النائبة عن البرلمان الزنكَلاديشي(ناصية نشتي) بإيقاع أشد العقوبات على مقيمي إحتفال إفتتاح بطولة غرب أسيا!(جا بعد شيبي وشيب ..... ما تطبقين القانون على نفسج بالأول؟ لو هو مثل ما كَال أبو المثل: غراب يكَل لغراب وجهك أسود!) وكذلك طالب رئيس كتلة الفافون، الذي لا يشاهد التلفزيون(وما ادري وين شاف الحفل)، بمعاقبة المتسببين بإنتهاك حرمة المحافظة المقدسة(جا بعد خالك أشو أنت الحل والربط بأيدك، طالب وأعمل على تشريع قانون يحفظ حرمات الأماكن، لو أنتم حزب متعلم على(الخبن واللفح والهنبله)، كافي استحو شويه، ترة اودي عليكم لواء هوجان)
• مقتل ضابط شرطة وعائلته في وضح النهار في محافظة الحصرة، من قبل أهالي تاجر مخدرات، لقي حتفه أثناء مطاردت الشرطة لهُ، وعند إتصال أهل الضابط بالجهات الأمنية، جائهم الرد: (حاولوا تحلون القضية عشائرياً، هو أبنكم ليش قتل التاجر؟ أحنا قلناله أعتقله مو أقتله)! (لذا أُهيب بأخوتي في القوات الأمنية أن لا يقتلوا تجار المخدرات وأنما يودولهم كَوامه ويأخذون فصل ويوصوصون خصوصاً وأن محافظتهم بعيدة عن لواء الجنرال هوجان)
...............................................................................................





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,084,066
- لا تربية ولا تعليم راح نعيش عَ التنجيم
- صحافة(كلك)!
- إغتل وزيراً ولا تدفع ضابطاً! (دبابيس من حبر32)
- المعارضة الزنكَلاديشية
- الأجرب لا يُجرب
- الصبّات العامة والصبّات الخاصة
- مفارقات زنكَلاديشية
- التسيير والتخيير وحيرة الحمير
- العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31)
- المولات وغسيل المالات
- أعد لهُ الميزان
- أريد أنتحر... (دبابيس من حبر30)
- روزبه في السينما العراقية
- عيش أبّخّت .. موت أبّختْ .ْ .. مگرود يلمالك بخت
- العولمة والأقلمة والأسلمة و...... (دبابيس من حبر29)
- مهرجان ربيع الشهادة، المحسوبيات والوساطة
- الذئب والنسر وعيون المدينة
- دعبول والشعب المسطول
- فك الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر27)
- المنهجية في دراسة الشخصية(السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً)


المزيد.....




- بسبب نملة... فنانة سورية شهيرة تخضع لجراحة
- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...
- -أنتج أفلاما جنسية للجميع .. وليس للرجال فقط-
- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حيدر حسين سويري - العَلم الزنكَلاديشي