أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نبيل تومي - في أنتظار قرع الطبول














المزيد.....

في أنتظار قرع الطبول


نبيل تومي
(Nabil Tomi)


الحوار المتمدن-العدد: 6309 - 2019 / 8 / 3 - 13:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حين ستزف ساعة الحسم وستسمع أجراس ونواقيس الغضب الهادر ، وترتفع جلبة الباحثين عن الحرية والغد الأفضل لتحطم السلاسل العتيقة المهترئة ، يوم ستقرع الطبول مدوية ومعلنة عن حدث تاريخي جديد يوم ترتفع المطارق والمناجل بالأيادي جماهير الشعب الثائرة والحاملة روحهـا فوق أكف الموت منتظرة أطلاقة الرحمة ، وهي سائرة وأكفانهـا ترتفع بأياديهـا غضة التي أرهقتهـا البطون الخاوية معلنة ثورتهـا الكاسحة على الطغاة وعتاد الفساد والمارقين والمدعين بأسمهم من من ركبوا الموجة بحثا عن المنافع ويستجدون كاليتامى على أبواب المساجد !! ثورة على كل من هدروأرخس دماء الأبرياء وكذب ونافق عليهم وجعلهم وقود لماكنة بقائهم ... ثورة يقودهـا من ذاق الذل والقهر والغدر وكبلته أغلال الفساد وشرور المراوغين من سياسيّ الزمن الأغبر ... ولكنه حافظ على كرامته رافض أن يرى بلاده قد أصبحت مآوى للذئاب ومصاصي الدماء والكثير من الزناة والمدعين ممن أرهنوهـا للأجانب والغرباء .... حينهـا أين المفر والهرب أمام غضبة الفقراء والجياع حين تكون رؤسكم مطلوبة ليس للقصاص بل للأنتقام ... من سينقذ رؤسكم من التعليق في قارعة الطرق أو على بوابات المنطقة الصفراء ، من سينقذكم من هول الغضب القادم ... ما كنت أتمنى أن أكتب هذا السيناريو أو أن يصبح حقيقة بسبب الواقع الذي أراه ، وهذا يعيدني إلى ثورة الرابع عشر من تموز وما جرى لأصحاب السلطة من نوري السعيد وعبد الأله وغيرهم فالظلم والفقر وفقد كل شيئ يسير بالجماهير نحو الغليان ونتيجة ذلك يأتي الأنفجار العظيم ...
لن ألوم هكذا أنفجار فجميع ثورات الفقراء والجياع والمستغليِن مقرونة بالدماء وهكذا أفعال عله ليست مناسبة وحضارية ولكن خواء البطون والعيشة الضحلة بين المقابر والأزبال لا تخلق أطباء أو أدباء الحياة بين الوجع والمرض والخواء تجعل من الفرد أن ينسى أنسانيتهُ ويتحول إلى ذئب جارح ووحش كاسر ... والذنب ليس ذنبه ...
أنني يا سادتي لست مطمئن من قادم الأيام وألى ما ستذهب إليه الأمور , أعلم بان فيضان الغضب قادم ولكن كيف ستكون الأمواج هذه المرة لا أستطيع التكهن ؟ لا أظن بأنهـا ستكون أقل من حجم أعصارتسونامي ... ولكن الفرق بين تسونامي سيلانكـأ والفلبين وأعاصير فلوريدا وغيرهـأ أنهـا غضب الطبيعة وهذا يختلف من غضب الشعب القادمة فدمائكم ستكون عوضا عن الماء ... تسونامي الدم سيجتاح مدن وشوارع بلادي ...
أرى الغيوم السوداء تتجمع والغربان تنعق وحمم البراكين تغلي في قلوب الناس منتظرة الشرارة .... خوفي عليك يا عراق من القادم ...
أعلموا أنتم يامن أتيتم بكل الموبقات والفواحش والعهر جمعتم كل رذائل التاريخ عبر العصور وأتيتم بهـا لحكم بلادا كان الله حبائهـا بأسم جنة عدن ، وأسماها أرض السواد بلاد ما بين النهرين ) ، بلاد يحلم أن ينتمي لهـا ويفخر بهـا كل الجنس البشري سوى أنتم يا أولاد الرذيلة أنتم من أيّ طينة جبلتم ، يا من أوصلتم البلاد إلى هذا الخراب ... لا خلاص لكم .... أقسم بسومر وأكد وبابل وأشور أقسم بالنهر والجبل والمنحدر أقسم بكل قطرة دم ودمعة أريقت أقسم بأسم كل شهيد وشهيدة سقطت وبأسم كل يتيم أنتظر، أقسم بكل الغانيات والعاهرات التي أنجبتهم أفعالكم وسياستكم وقوانينكم .... أقسم بالحزن الذي يأكل أفئدة العراقيين في كل مكان على بلدا يتسع للبشر أجمعين ، أن ما ينتظركم سيكون أقسى وأصعب من طاغية ودكتاتور حكم قبلكم !! يوم لا ينقذكم ما سلبتموه من مال حرام وأطيان ولن يفيدكم ربكم أو دينكم لأن أمثالكم لا رب ولا دين له !! أنتم لستم سوى فئران خرجتم من جحوركم جائعين منتقمين قلوبكم ملئى شروراً وكراهية وأحقاد ... مثلكم مثل من يأكل من وعاء ثم يقضي حاجته فيه ... أنتم من يقال عنهم يذبحون الأنسان ويمشون في جنازته ... لم أرى أو أسمع في التاريخ مجموعة ألعن منكم وأكثر خساسة وعهارة منكم لا وحق الكعبة أنتم إمعات ... لن ينفعكم طول لحاياكم أو حجم عمائمكم يوم الأنتقام الرهيب .... أحذروا فالأمثلة قريبة ولم تدم لمن كان قبلكم لتدوم لكم !!! فما جنته أياديكم أقبح من القباحة وأوطئ من النذالة والخسة لدرجة لا غفران فيه لأمثالكم ولن ينجوا منكم أحد ... فرحمة بعوائلكم ونسلكم فأنفجاروهيجان الأنسان أشد من هيجان البراكين ... فهو الطوفان قادم والنار لن تفريق هذا عن ذاك , والسيـّل يجرف كل حـيّ !!!
فكونوا على يقين أن القادم أسود مثل سواد وجوهكم وبشاعة أفعالكم يومـأ لا ينفع الندم ولا يشفع لكم أمير مرتذق أو فقيه مخادع يدافع عنكم لانه ببساطة سيكون له مهام أخرى أمـا أنتم فصفحتكم ستطوى ... ولم يبقى منكم إلا الهشيم المتناثر بين بقايا رماد أسمه وطن أو أنسان .

نبيل تومي
رأفة بالعراق شعبا ووطنـا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,071,695
- في مقتل خمسين إيزيدية
- رسالة إلى الرئيس العراقي الجديد
- حيا على الصلاة
- ثلاثة أشهر طول المسرحية
- إلى من غادرنا مبكرا وأصبح نجما منيرا
- هل نحن على خطأ
- هل سيعود الأرهاب بخسارة الذئاب
- موضوع الأنتخابات العراقية القادمة
- هل لمجلس النواب أية فائدة
- 8 – شباط 1963 بدء أنتكاس العراق
- أجنحوا للسلم رأفة بالشعب العراقي المتعب
- متى تلبى طلبات الجماهير
- لقاء في ذكرى الثالثة لسقوط الموصل
- تحية لمؤتمر المدافعين عنا نحن الأقليات العرقية و الدينية
- السعودية ترأس لجنة حقوق المرأة في الأمم المتحدة ... هليلويا
- عيد المرأة العراقية بطعم أخر
- من قتل المتظاهرين
- مشاهد شوهت الذاكرة في 8 شباط 63 الأسود
- رأي في قانون الحشد الشعبي
- أية تهنئة أتمناها لكم


المزيد.....




- منها دبي والقاهرة..دليل -لونلي بلانيت- يُعلن عن أفضل 10 مدن ...
- اليمن: عشرات القتلى والجرحى في معارك طاحنة بين الحوثيين والت ...
- الاحتجاجات في العراق: إعفاء قادة عسكريين وأمنيين من مناصبهم ...
- مستشار الحريري: رد فعل المستثمرين الأجانب على الإصلاحات إيجا ...
- شاهد: الأكراد في شمال سوريا محبطون يرمون الجنود الأميركيين ب ...
- شاهد: تواصل الاحتجاجات في تشيلي ووزير المالية يقول إن الوضع ...
- شاهد: اليابان تشهد تنصيب إمبراطورها الجديد
- كوريا الجنوبية تعلن رفع ميزانية التسلح وتدعو جارتها الشمالية ...
- شاهد: خراب في مدينة كاستيليتو دوربا الإيطالية بسبب الفيضانات ...
- احتجاجات لبنان: لماذا اختار بعض العرب النظر إلى أجساد المحتج ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نبيل تومي - في أنتظار قرع الطبول