أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل موسى حميدي - تموز الأكثر إحباطا في ساحة التحرير














المزيد.....

تموز الأكثر إحباطا في ساحة التحرير


اسماعيل موسى حميدي

الحوار المتمدن-العدد: 6309 - 2019 / 8 / 3 - 02:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تموز الأكثر إحباطا في ساحة التحرير
د.اسماعيل موسى حميدي........الحوار المتمدن
وأنت تمر بالقرب من ساحة التحرير ترى عينك أسلاكا شائكة تلف المكان بغطرسة وهي تحتضن اعدادا قليلة يائسة من بقايا متظاهرين مشتتين وكأنهم يمثلون احباط الساحة بعدما كانت بالامس مترعة بالحماسة وتدوي تقاطعاتها بعجيج المتظاهرين ، المهم، الاسلاك الشائكة في المكان لاتتناسب واعداد للمتظاهرين الذين اكتفوا بالنوم في الساحة فقط، وهي لها تاريخ مع ابائهم على حدود الوطن بالامس، وانتقلت اليوم داخل المدن وهذه هي نقطة التغيير الجوهري في العراق الجديد ، مجرد تحريك بامكنة الاسلاك الشائكة .
الغريب ان هؤلاء القلة من المتظاهرين اصبحوا سخرية للمارة لاسيما اصحاب الكيات والتكسيات الذين يترددون كثيرا باليوم الواحد على المكان وقد حفظوا حتى وجوه المتظاهرين ،أحد اصحاب التكسيات وهو رجل طاعن في السن ،ما ان وصل ساحة التحرير حتى أخرج رأسه الاشعث من نافذة سيارته صادحا (لا يا عارات) ،ولا اعرف لمن كان يقصد هذا الرجل الاشيب، هل يقصد المتظاهرين لانهم يراهنون مع سياسي لايراهم بعين الوطنية والانصاف ، هل كان يقصد اسلوبهم السلمي في التظاهر الذي لايجدي نفعا مع حيتان الفساد، هل كان يقصد العسكر الذي يضيقون على المتظاهرين ساحتهم، هل يقصد الشعب المنتفظ بالامس والذي تبدد وترك هؤلاء القلة وحدهم يخوطون في الساحة .هل يقصد الشعب العراقي أجمع.
وما ان يجن الليل ،حتى يتشتت هؤلاء القلة من المتظاهرين وبعضهم يقضي ليلته وهو يتدثر السماء تحت النصب املآ في انقشاع ليله الذي طال في العراق وعيناه تفتشان في مجسمات جواد سليم المتشابكة هي الاخرى لعله يحظى بعطف نظرات مسؤول تمرق من خلف ستارة رباعيته المتكبرة.

تحجيم التظاهرات في بلد إنبهر العالم بفساده يبني لفكرة ان من كان يقود المظاهرات بالامس ُسيس، او انه فاقد للوطنية الحقيقية، او كان يصطنعها فالوطنيون لاتنفك وطنيتهم عن الحماسة حتى تزلزل الارض لتعود الاعلام الى سواريها.
المظاهرات في كل الاحيان تنجح ،وأسمى غاياتها هي إشعار المسؤولين بقوة الردع التي تطارد فسادهم بعيون شعب لاينام يمثله ثلة وطنيين لاتخلو صفحات التاريخ منهم ،لذا اخطأ من ظن ان التظاهرات تفشل عندما لا تحقق مطالبها.
تموز هذا العام الأكثر احباطا في ساحة التحرير.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,096,946
- كربلاء ...ورقصة السامبا
- زمالات تالفة
- ياخسارة ..كلهم رحلوا
- اليوم الثالث
- الموظف الغثيث
- الحشد الشعبي ..وفائزة احمد ..ووجع المستنصرية
- السؤال الثاني
- صدى المعاني
- البحث عن السعادة في ظل شوشرة الحياة
- تزييف الثابت القيمي
- إحساس..يجوز..لايجوز
- ملصقات الجدران...والقبنجي ...وموسم الحصاد
- نخيل العراق..وشفيق الكمالي ..وموطني المستعار
- مواليد 2000..واتهام زوجة حجي شلاكه بالعهر
- المجمع العلمي العراقي ..وإخفات النور
- بائع الرقي ..وبزة عبد الكريم قاسم
- القاضي ..والحمار..وباب الرئيس
- رئيس وزراء بثلاثة جلابيب وسبعة حظوظ.. واختبار عسير لموظفي مص ...
- تارة فارس ..والرجل الوطواط..وحنكة قاسم الاعرجي
- كنت شاهدا في ساحة التحرير


المزيد.....




- موقع عبري يكشف عن مخاوف بلاده المستقبلية
- واشنطن ترحل سودانيا دين في تفجيرات 1996
- -ثورة الواتساب- المفتوحة على كل الاحتمالات
- الاحتجاجات في لبنان لا تشبه ما سبقها
- Choosing Good Organic Chemistry Introduction
- Choosing Top Dissertation Writing Services Is Simple
- Buy Dissertations Reviews & Tips
- What You Should Do to Find Out About Mm in Chemistry Before ...
- What’s Really Going on with Sleep Science
- Never Before Told Stories on Best Thesis Paper Writing Servi ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل موسى حميدي - تموز الأكثر إحباطا في ساحة التحرير