أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- قائد بحجم الوطن














المزيد.....

بدون مؤاخذة- قائد بحجم الوطن


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6308 - 2019 / 8 / 2 - 16:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رغم أنّ لغتنا العربيّة تعتبر من أوسع اللغات، وأكثرها مفردات ومترادفات من بين لغات العالم، فهي اللغة الوحيدة التي تحافظ على قديمها وجديدها كونها لغة القرآن الكريم، إلا أنّنا نعيش أزمة "مصطلحات"، ليس لضيق لغتنا، ولكن لأنّنا نحيّد العقل، ونجيد سياسة "القطيع" في عقولنا الباطنة، لأنّنا محكومون دون قصد منّا بثقافة "الصّحراء الوحشيّة" كما وصفها ابن خلدون في المقدّمة، وبالتّالي فإنّ "ثقافة تضخيم الذّات" -إن جازت التّسمية- سائدة عندنا دون وعي منّا، رغم أنّ الذّات الفرديّة تضيع وسط تفخيم دور الجماعة، وكأنّنا نتمثّل بمعلقة عمرو بن كلثوم التي جاء فيها:
" اذا بلغ الفطام لنا صبيا.... تخرّ له الجبابر ساجدينا".
لذا فإنّنا نجد عندنا من يكتبون عن مسؤول -مهما كانت منزلته-، حتّى لو كان مختارا لحامولة أو وجيها لعائلة صغيرة- بأنّه "قائد بحجم الوطن"!
دون أن يدري هؤلاء مدى إساءتهم للوطن وللشّعب بهكذا "مصطلح"، فهل الوطن والشّعب رخيصان إلى درجة أنّ شخصا واحدا أكبر وأغلى منهما؟ أو أنّ هذا الشّخص أغلى من الوطن ومن الشّعب؟ وماذا سنقول؟ وكيف سنصف من ارتقوا سلّم المجد شهداء دفاعا عن الوطن والشّعب؟ وهل يوجد بيننا من يعبدون أشخاصا دون الله وهم لا يعلمون؟ أو هل عندنا أنصاف آلهة؟
وهناك "مصطلحات" و"كليشيهات" أخرى يردّدها كثيرون منّا، وتنجرّ إليها تنظيمات وأحزاب –مع الأسف-، فمثلا عندما يعتقل المحتلّون شخصا ما، ولو كان فتى غرّا، أو يستشهد شخص ما، فإنّنا نجد من يكتب عنه أو ينعاه واصفا إيّاه "بالقائد"، وكأنّ الشّهادة صفة ملازمة للقادة فقط، أو أنّ الشّهادة غير كافية لتخليد اسم الشّهيد إن لم يكن قائدا! وإذا كان أسرانا وشهداؤنا كافّة قادة، فأين الشّعب؟
ومن المحزن أن نجد بيننا من يصف أطفالنا الشّهداء والجرحى والأسرى "بالجنرالات"، وهذه رتبة عسكريّة، فهل أطفالنا عسكريّون مقاتلون أم ضحايا للاحتلال؟ وهل يعلم من يستعملون هكذا مصطلح مدى الضّرر الذي يلحق بقضيّتنا جرّاء هكذا "مصطلح"؟ حتّى أنّ ملكة السّويد وجّهت نداء قبل سنوات للأمّهات الفلسطينيّات تدعوهنّ فيه إلى عدم السّماح لأبنائهنّ بالمشاركة في حروب المقاومة ضدّ الاحتلال.
ومن المصطلحات التي نستعملها دون النّظر لمعناها وصفنا لجدار التّوسع الاحتلالي بـ "جدار الفصل العنصريّ"، مع علمنا المسبق أنّ هذا الجدار التّوسّعيّ يبتلع 7% من مساحة الضّفّة الغربيّة، وأنّه يفصل الفلسطينيّين عن بعضهم البعض، حتّى أنّه يفصل بيوت والدين عن بيوت أبنائهم، أو يفصل بيوت الأشقاء عن بعضها، أو ليس يجدر بنا أن نسمّيه "جدار الاحتلال الإسرائيلي" ليبقى لعنة تطارد بناته؟
والحديث يطول.
2-8-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,827,129
- بدون مؤاخذة- تهافت المتساقطين
- رواية -كرنفال المدينة- والبناء الروائي
- بدون مؤاخذة-المدوّن السعودي وزيارة الأقصى
- بدون مؤاخذة- مذبحة البيوت في صورباهر
- بدون مؤاخذة- سيادة الجنس الأبيض
- رواية جداريات عنقاء مرّة أخرى
- بدون مؤاخذة- ما تريده اسرائيل
- حكاية شعبية-حق القوّة
- من ذكرياتي مع الرّاحل توفيق زيّاد
- بدون مؤاخذة-سقوط المثقفين والبغاء السياسي العلني
- بدون مؤاخذة- ورشة البحرين والحمل الكاذب
- بين الواقع والخيال في رواية جداريات عنقاء
- بدون مؤاخذة- الله يرحم محمد مرسي
- بدون مؤاخذة- من يهدد أمن الخليج والمنطقة؟
- بدون مؤاخذة- أزمة السلطة الفلسطينيّة الماليّة
- بدون مؤاخذة- في زمن الهزائم
- بدون مؤاخذة-الاختلاف على عيد الفطر
- بدون مؤاخذة-ذكرى حزيران وتكريس الهزيمة
- بدون مؤاخذة قمّة مكة والإيغال في الهزيمة
- فهمي شراب والأهداف النبيلة


المزيد.....




- مؤشرات أولية.. غانتس يتقدم على نتنياهو في الانتخابات الإسرائ ...
- برشلونة ينجو من الخسارة ببراعة الحارس رغم عودة ميسي
- قاطعوهم لتسقطوا صفقة القرن عنوان ندوة حزب التحالف اليوم
- الولايات المتحدة وحلفاؤها ينشطون -ميثاق ريو الدفاعي- على ضوء ...
- وكالة: البنتاغون سيكشف عن المتسبب في هجمات أرامكو خلال 48 سا ...
- أوكرانيا: أصبح من الصعب على الغرب الالتزام بالعقوبات ضد روسي ...
- بالصور.. أردوغان يضيف بوتين وروحاني التين التركي في أنقرة
- -القائمة المشتركة- في انتخابات الكنيست: نحن القوة الثالثة وأ ...
- سانا: -قسد- تعتقل الشباب تمهيدا لسوقهم إلى التجنيد الإجباري ...
- قوات حفتر تقصف مطار معيتيقة للمرة الثانية في يوم واحد


المزيد.....

- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- قائد بحجم الوطن