أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - كسّاب العتيبي! من أنت لتنكر قداسة المسجد الأقصى؟














المزيد.....

كسّاب العتيبي! من أنت لتنكر قداسة المسجد الأقصى؟


كاظم ناصر
(Kazem Naser )


الحوار المتمدن-العدد: 6308 - 2019 / 8 / 2 - 09:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قال السعودي المدعو كساب العتيبي في تغريدة نشرها عبر حسابه في موقع تويتر بتاريخ 30 - 7- 2019، " لا يوجد قداسة لأي وطن عندي سوى للمملكة العربية السعودية، ولا قداسة لأي مسجد سوى بيت الله الحرام في مكة المكرمة، والمسجد النبوي في المدينة المنورة، أما القدس، فقداسته أدبية كبيت من بيوت الله، مثله مثل مسجد حاتنا."
يا كسّاب يبدو أن اسمك يدل على أنك مرتزق أفاق تجري وراء الكسب " الحلال " والجاه الملوث بالنفاق والكذب؛ فقد كنت من معارضي النظام السعودي المطالبين بالإصلاح السياسي وعملت مع سعد الفقيه ومحمد المسعري في لندن؛ لكنك كانتهازي مرتزق اكتشفت بعد عشرين عاما من النفاق والكذب والخداع أن المعارضة " ما من وراها لا مال ولا جاه "، فغيّرت ولاءك وعدت إلى المملكة العربية السعودية " تائبا " مسبّحا بحمد النظام لعل وعسى أن " يكرمك طويل العمر" بمنصب، أي يرمي لك عظمة لتتسلى بها، أو يجود عليك بكم مليون ريال " تحسين أحوال " كما يسمون رشاوي شراء الذمم في بلد الحرمين.
المسلمون يقدّسون الحرمين الشريفين في مكّة والمدينة، ويقدّسون المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الذي قال الله سبحانه وتعالى عنه في القرآن الكريم" سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير"، ويعتبرون المسجد الأقصى والصخرة المشرفة جوهرتين اسلاميتين مقدّستين؛ ويحتقرونك أنت وأمثالك الجهلة الكذابين الوصوليّين الذين ينكرون ذلك خدمة لأسيادهم الضالعين في التآمر على العرب والمسلمين.
لو كنت قد كتبت هذه الأكاذيب المهينة للإسلام والمسلمين والأماكن المقدسة في القدس قبل عشرين عاما لحكمت عليك المحاكم السعودية بالإعدام؛ لكن الأمور تغيّرت الآن وانكشف المستور، والظاهر أن المخابرات السعودية طلبت منك كتابة ذلك لمعرفة ردود فعل الشارع السعودي والعربي؛ النظام في المملكة يطبّع سرا مع إسرائيل، ويمهد للخروج من السر إلى العلن في تطبيعه وتحالفه وتآمره معها خدمة لبقائه وتجاوبا مع الإملاءات الأمريكية المفروضة عليه، فلا غرابة إذا أن يستخدمك أنت وأمثالك في الكذب وخداع وتضليل الشعب!
انت وأمثالك لا تنتمون إلى الشعب السعودي الشقيق الذي لا يفرّق بين الحرمين الشريفين والمسجد الأقصى وصخرته المشرّفة، ويكن لفلسطين وأهلها الاحترام والتقدير ولن ينسى أن آلاف السعوديين كانوا يذهبون إلى فلسطين قبل احتلالها لزيارة القدس ومقدّساتها، أو طلبا للرزق بالعمل فيها، وأن عشرات ألاف المدرسين والأطباء والمهندسين والمهنيين ورجال الأعمال الفلسطينيين ساهموا مساهمة فعالة في تطوير المملكة العربية السعودية.
فلتخسأ أنت وجميع المنافقين الذين باعوا أنفسهم وضمائرهم " لأولياء الأمر " الفاسدين المتآمرين على العرب والمسلمين؛ أنتم نكرات لا تمثّلون سوى أنفسكم ولا علاقة لكم بالشعب العربي وقضاياه ومقدساته في مكة والمدينة والقدس.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,515,785,730
- الشعب العربي وعقدة الخوف من الدولة
- نحن أمّة عربية مُوَحَّدةٌ!
- السعودية تدفع مئات المليارات من الدولارات ثمن أسلحة وتستنجد ...
- هل نحن في بداية صحوة عربية قوميّة وحدويّة؟
- عضوات الكونغرس الأمريكي الأربع وترامب وإسرائيل
- إلى متى ستستمر هذه الخلافات الفلسطينية – الفلسطينية البغيضة؟
- هذا هو زمن الجهل العربي المقدّس، زمن التديّن بلا ثقافة
- - حميدتي - تاجر الجمال والأغنام وثورة السودان
- لأحمد الجار الله نقول ... الشعب الفلسطيني علمك الصحافة وفشل ...
- الشيخ البحريني المتصهين
- الدول العربية العميلة المشاركة - بورشة البحرين - فقدت الحياء ...
- ما الذي سيجنيه الحكّام العرب من تآمرهم مع أمريكا وإسرائيل عل ...
- الرئيس الراحل محمد مرسي وظلم دول الاستبداد والفساد العربيّة
- المرأة الجاهلة تنتج جيلا جاهلا معرقلا للحداثة والتطور
- فلسطين تباع علنا والفصائل منشغلة بخلافاتها وانقسامها وأكاذيب ...
- جوهر الأديان واحد، ولا تفرّق بين أبناء آدم وحواء!
- الأنظمة الإقليميّة العربيّة المتهاوية ومستوى وعي الشعب
- كيم جونغ أون .. الرجل الذي تحدّى عنجهيّة وجبروت أمريكا
- مجلس التعاون الخليجي .. 38 عاما من الفشل
- الأردن: أزمات سياسيّة واقتصاديّة وأخطار متزايدة


المزيد.....




- قرقاش: ربط الهجوم على أرامكو بتطورات حرب اليمن تبرير مرفوض ت ...
- 6 فوائد للعسل لمعالجة الأمراض
- وزير الخارجية الفرنسي يعلن دعم -السودان الجديد- بمبلغ 60 ملي ...
- الشرطة الأمريكية تعتقل فتاة كانت تريد التلذذ بقتل 400 شخص
- شاهد: الرباط مدينة الانوار.. تاريخ يُعرض على جدران قلعتها ب ...
- لا كفيل بعد اليوم.. تعديلٌ قانوني في قطر يمنح المستثمرين الأ ...
- شاهد: الرباط مدينة الانوار.. تاريخ يُعرض على جدران قلعتها ب ...
- لا كفيل بعد اليوم.. تعديلٌ قانوني في قطر يمنح المستثمرين الأ ...
- المجلس الأعلى بليبيا: غرف عمليات أجنبية تسيّر طائرات حفتر
- هجمات أرامكو.. أين الأسلحة الأميركية في السعودية؟


المزيد.....

- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - كسّاب العتيبي! من أنت لتنكر قداسة المسجد الأقصى؟