أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمير بالعربي - وطنيّات (10) : -الأرض/الإنسان/اللغة-














المزيد.....

وطنيّات (10) : -الأرض/الإنسان/اللغة-


أمير بالعربي

الحوار المتمدن-العدد: 6307 - 2019 / 8 / 1 - 19:51
المحور: الادب والفن
    


كلنَا أخوةٌ
وهذهِ الأرضُ تَسَعُنَا
ولا وطن لبدويٍّ
ادَّعَى زمنَ الغفلةِ أنّهُ مرجِعُنَا
ولا يزالُ يزعمُ أنهُ الوحيدُ
الذي إلى الأبدِ سَيَجْمَعُنَا

بدويٌّ يعيشُ فينَا
جعل عقولنا تركبُ البهائم
وتراها زِينَة
وتسخرُ مِن غيرنَا
صانع الصاروخ والطائرة والسفينَة

بدويٌّ دمّرَ عقولَ كلّ مثقفينَا
ولم يَستثنِ منهم لا ابنَ الريفِ
ولا ابنَ المدينَة
لا اليسارَ ولا اليمينَ
لا المتدينينَ الطيبينَ
ولا فرسانَ الله الذباحينَ
واستفحلَ طاعونًا
حتّى قالَ الملحدونَ لهُ آمينَا !

فأيُّ إلحادٍ هذا وأيُّ دينْ ؟!
وأيُّ يسارٍ هذا وأيُّ يمينْ ؟!
جعلَ منَ الجلادِ الذي
قتلَ وسبَى ولازالَ يُدْمِي مآقينَا
حبيبًا وأصلًا
نتشبثُ بهِ بأسناننَا وأرجلنَا وأيدينَا ؟!


لا أَقصدُ "الدينَ" شَعبيَ الغَالِي
بلْ مَنْ حَمَلُوهْ
ولنْ أنافقكَ فأزعمَ
أنهُ بريءٌ وهُمْ مَنْ شَوَّهُوهْ
هُوَ هُمْ وَهُمْ هُوَ :
حقيقة وعاهَا كلّ مَنْ عَرفُوهْ

لكنكَ لستَ مَنْ صَنَعُوهْ !
ودينكَ ليسَ دينهمْ الذي
بالسيفِ فَرَضُوهْ !

أنتَ الأرضُ واللغةُ والإنسانْ :
ثالوثنا الذي جَعلَ العِزَّةَ مَضْجَعَنَا
وهمْ اللهُ والرسولُ والقرآنْ :
ثالوثهم الذي فَرَّقَنَا وضَيَّعَنَا
وشتّانَ بينَ ثقافتكَ وثقافتهم شتّانْ !

ثقافتكَ ميعادٌ
وألوانْ
تضعُ اللهَ والرسولَ والقرآنْ
داخلَ الإنسانْ
دُونَ المساسِ بالدَّمْ
وباللغةِ والأرضْ
وتراهمَا العَرْضَ والفَرْضْ

ثقافتهم استعبادٌ
وطغيانْ
جَرَادٌ يمحو كل شيءْ
فيُسرقُ الإنسانْ
وتَفْنَى اللغة
وتُستباحُ الأرض لله , والله هُمْ !


"الأرضُ واللغةُ والإنسانْ" :
أصلكَ , هويتكَ , ذاتكَ
ولا غرب سيعلمكَ أصولَ العلمانيّة
ولا شرق سيدّعيها ليُخفيَ سُمومَه الصحراويّة
عظيمٌ أنتَ يا شعبْ !
وتستطيعُ تعويضَ كلّ ما فاتَكْ
ولن يكونَ لكَ ذلكَ إلا بذاتكَ الحقيقيّة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,105,589
- وطنيّات (9) : -أفريقيا للأفارقة !-
- وطنيّات (8) : -إِذَا كُنَّا عَرَبًا فَلِمَاذَا تُعَرِّبُونَن ...
- وطنيّات (7) : -القدس عروس عروبتكم-
- وطنيّات (6) : -قَدْ جَعَلْتُ قُدَّامَكَ الْحَيَاةَ وَالْمَوْ ...
- وطنيّات (5) : 1+1=3/ -لا تطرقوا النّساء-
- وطنيّات (4) : -لاَ زُنَاةٌ وَلاَ عَبَدَةُ أَوْثَانٍ وَلاَ فَ ...
- وطنيّات (3) : -لَيْتَنِي كُنْتُ حَطَّابًا-
- وطنيّات (2) : -أُقبِّلُ الألمَ قُبلةَ الوداع إذا قبّلتكِ-
- وطنيّات (1) : -وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَ ...
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (12)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (الأجزاء السابقة)
- ديمقراطيةُ البطيخْ والفأسْ
- النارُ ولا العارْ
- وطنٌ في كَابوسٍ في خندقْ
- أحبكِ يا أرضُ وأحبكَ يا شعبْ !
- حبيبتي أَمَةُ أهلِ الوبرْ (2)
- حبيبتي أَمَةُ أهلِ الوبرْ (1)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (11)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (10)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (9)


المزيد.....




- هل يكتب عنوان أحدث أفلام -جيمس بوند- كلمة النهاية لأشهر عميل ...
- جمعية جهنم بيروت.. التجوال الثاني للروائي راوي الحاج بالحرب ...
- الأرميتاج الروسي يعرض خدماته لترميم متحف تدمر السوري
- بهذه الأفلام ناصرت السينما الوقوف في وجه العبودية
- بالفيديو... تفاعل نسائي في حفل كاظم الساهر في أبها بالسعودية ...
- الجزائر.. مطالبات بإقالة وزيرة الثقافة على خلفية حادثة حفل س ...
- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمير بالعربي - وطنيّات (10) : -الأرض/الإنسان/اللغة-