أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - أوقات من يواقيت














المزيد.....

أوقات من يواقيت


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 6306 - 2019 / 7 / 31 - 19:19
المحور: الادب والفن
    


عيشُنا شدٌّ وجذبٌ فسباتْ
نكتةٌ عندي ولا جيشُ نكاتْ
غير أني لست أنسى لحظةً
جعلتْ ما سوف يأتي ذكرياتْ
جرفتْني نحو لا أدري ولا
أنت تدرين ولا تدري الحياةْ
طفحت كأسيَ بالخمر كما
طفحَ الزورقُ بالماء الفراتْ !
إنني أسكرُ كي أصحوَ أو
فاق هَمُّ العمر كلَّ المُسكِراتْ
كلنا يغرق في أوهامهِ
كلنا يكسر ناي الصبواتْ
كلنا يضربُ عن ميلادهِ
كلنا يخلقُ من ذاتٍ ذواتْ
يتمادى البازُ في نكرانهِ
مُقْسِماً أنَّ العصافيرَ الجناةْ
لكنِ القلبُ الذي أحملهُ
شاهدَ الفرقَ ، أتمرٌ كنواةْ ؟
شاهد الزورَ لدى الناس رضاً
شاهَدَ الآمالَ دنيا مُشتراةْ
فانثنى من غير أدنى أملٍ
مثل حانٍ دون خِلٍّ وسُقاةْ
هامساً في أذن من تيَّمَهُ
بحروفٍ فعلُها فعلُ الصلاةْ
لا أبالي وسط موجٍ هادرٍ
فليَ الموتُ ولليأسِ النجاةْ !
***
إذا الليلُ أضواني بسطتُ يد الهوى
وأنشأتُ صرحاً كل جدرانه جمرُ
ولوحتُ بالدمعات للفجر علَّهُ
يسير بإبطاءٍ كما ينزل القطْرُ
فليلي وآهِ الليل ترياقُ عاشقٍ
تجاهله مَن باعدوهُ ومن مروا
وحتى وشاة الأمسِ ما عاد منهمو
حسودٌ يشي بيْ حيث أتخمهم بطرُ
ألا أيها النجمُ الدليلُ أريدُها
كما غرَّدَ الريحانُ يجرفه نهرُ
***
طفحَ الفراتُ ودجلةٌ بدموعي
فتماسكي لا ترجفي كشموعِ
بل فابسمي للحادثاتِ لأنها
امتصت أمانييِّ امتصاصَ ضروعِ
حتى إذا ذهبَ الفؤادُ إلى الهوى
جعلتْ ذهابي للهوى كرجوعي
أنا مذ ولدتُ عرفتُ أني مائتٌ
فوق الصليب وما أنا بيسوعِ
ــــــــــــــــ
(*) أوقات من يواقيت
هو نفس عنوان مجموعتي الشعرية القادمة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,523,551,102
- عناق خاجقجي
- فناؤكَ العيد
- العقوبة محاورة بين الفرات وملاك ممَجَّد
- خسوف وحروف
- هوى الكرسي، عن اعتذار هادي العامري
- من مجاهرات التظاهرات
- السين حرفاً ونبوءة
- عندليبان وغراب ( قصة على لسان الحيوان )
- على مسمع الرغيف ، ومقطوعات أخرى
- دمشق وحميميتها
- رغيدٌ مثل كمان
- مراسي الشُّهُب
- أتمنى هزة أرضية تصيب النقاد فقط !
- شعر ونثر وحرية وقهر
- لذة الإختناق
- رؤية تصير إلى رؤيا
- منفرِطُ النبض من شِدَّة الرمان !
- موشَّحات برلينية موشَّح الربيع
- في رحيل الشاعر حميد العقابي
- إنقلاب السحر على الساحر !


المزيد.....




- قطط موسكو.. من الشوارع إلى التمثيل والشهرة
- -شيخ الخطاطين- يزيّن مقدمة أبرز أعمال السينما والتلفزيون الم ...
- تعاطف مع عائلة مناضل يساري بآسفي تعيش التشرد
- العلمي لأطر وزارته: أقول لمن يروج إشاعة رحيلي أنا مستمر على ...
- قياديون باميون بارزون يصفعون بنشماش ويعلنون إلتحاقهم بتيار ا ...
- إيمي 2019: -لعبة العروش- و-فليباغ- يتصدران جوائز العام الحال ...
- صور.. أصالة تثير الجدل بإطلالتها خلال الاحتفال بيوم السعودية ...
- موراتينوس يشكر جلالة الملك
- شِعرائيل
- مؤسسة الدوحة للأفلام.. من قلب قطر إلى الأوسكار وكان


المزيد.....

- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - أوقات من يواقيت