أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ايليا أرومي كوكو - الابيض تضخ دماء شبابها مجدداً لأحياء روح الثورة السودانية














المزيد.....

الابيض تضخ دماء شبابها مجدداً لأحياء روح الثورة السودانية


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 6305 - 2019 / 7 / 29 - 20:58
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الابيض تضخ دماء شبابها مجدداً لأحياء روح الثورة السودانية
في الابيض جائنا الصوت من عند الشارع يهدر مجلس برهان يسقط بس و حميتي كمان يسقط بس .. و كباشي يا كضاب الثورة بدأت ياداب
الابيض الان الان خيمة كبيرة الحزن و سحابة الاسي تظلل سماء مدينة عروس الرمال و مواكب هادرة من المشيعيين خرجت من كل ارجاء المدينة الثكلي
خرجت المواكب من كل شارع و زقاق و هليز تجوب السوق الكبير وهي م تتجه نحو مقابر دليل لدفن الشهداء
فاليوم الاثنين الموافق 29 / 7 / 2019م في الابيض احتقان و غضب عارم فالابيض تحتسب خمسة من بنيها وفلذات كبدها
اذ خرج صبيحة اليوم طلاب و طالبات المرحلة الثانوية مطالبين بتوفير الماء و الخبز و المواصلات
فأصابهم القناصة في مقتل لترتقي أروحهم في التو الي باريها معنلة بأن الثورة ماضية في طريقها حتي النصر
كنت هنالك في قلب الحدث لأري بعييني الدماء الذكية الطاهرة تروي أديم الارض في شيكان و شباب ميامين يقتلون في وضح النهار
هؤلاء لا يتورعون من قتل أطفال يفع ينادون بماء الشرب في مدارسهم و يطالبون بتعريفة المواصلات التي تمكنهم من الوصول الي فصولهم
يقتلون اطفال المدارس لانهم تجرأوا و خرجوا في مظاهرات سلمية محتجين بأنهم لا يحصلون علي وجبة الفطور في المدارس
في أي زمن نحن في أي عصر من العصور يعيش شعب السودان الان ... و الدماء و القتلي و الاواح تزهق كل يوم
اليوم و انا في سوق الابيض أعايش الاحداث لحظة بلحظه مر من أمامي موكب التشييع تحمل الجثاميين الشهداء في طريقه الي الجامع الكبير و من الي مقابر دليل
تظاهرات الطلاب السلمية لم تكن بحاجة ابداً لأطلاق رصاصة واحدة في الهواء دعك من اطلاقها علي الرؤوس و الصدور
أرطال من الجنود يمتطون عربات اللأندكروز المدرعة بالدوشكات تتقاطع مسرعة في شوارع سوق الابيض المزدحم بالمتظاهرهين
و دبابة مصفحة تمخرع عبابها المدفع الموجه الي صدور الاطفال و مظاهر من الرعب و الارهاب و التوجس يسود مدينتنا عروس الرمال
و هتافات الشارع تعلو و تنادي بمل ء الهناجر مجلس برهان يسقط بس .. و حميتي كما يسققط بس ... كباشي يا كضاب الثورة بدأت يادوب
و نقولها مجدداً لم تسقط بعد ... كما لو ان قوي اعلان الحرية و التغيير يغرد في وادي و الشعب السوداني و شارع العريض يغرد في شارع أخر
علي تجمع المهنيين استعادة زمام الامور التي تنفلت من قوي اعلان الحرية و التغيير و عليها بالمبادرة من أجل استعادة الشارع و توجيهة بوصلته حتي تتحقق أهداف الثورة السودانية المجيدة و الوصول الي غاياتها العظمي و أقامة الدولة المدنية في السودان .
خمسة شهداء بالابيض لهم الخلود - والعارللقتلة


ارتقى قبل قليل خمسة شهداء إثر إصابتهم إصابات مباشرة برصاص قناصة بمدينة الأبيض بعد خروجهم في موكب الثانويات السلمي.
الشهيد: أحمد عبدو عبد القادر
لشهيد: حسان سعد
الشهيد: محمد الفاتح
الشهيد: بدر الدين عبد الله اسماعيل
( الشهيد: أحمد عبد الكريم (مواطن)
كما يوجد عدد كبير من الإصابات بعضها حرجة سنوافيكم بتفاصيلها لاحقاً.

#الالتزام باعلانالحريه_والتغيير
#مواكب انتقال السلطه
إعلام اللجنة
٢٩ يوليو
و حسب الجزيرة مباشر ارتفع عدد القتلي الي 6





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,356,457
- ها فجر السودان الجديد يطل من جديد !
- أثيوبيا يا عمق بلادي يا حقيقه أنت في الحق أوفي شقيقه ! 2
- لم يسقط بعد ( يسقط مجلس برهان وحميدتي و كباشي )
- محمد الطاهر عمر في عليائه في رحاب الله
- جريمة فض اعتصام الخرطوم و مذابح الهامش المنسيه !
- ثوارة كردفان يطالبون بخط ناقل للماء من النيل
- دولة المواطنة : ( حريه سلام و عداله )
- القرأة فن من الفنون الجميلة
- المخلوع يجهش بالبكاء في كوبر
- سجلات الاراضي شمال كردفان و امبرطورية احمد سليمان النعيم .
- و تنفس الشعب السوداني الصعداء اخيراً ...!
- صدق ابريل !
- انا ابكي اذاً فانا انسان ...!
- همساتي أحرفي و كلماتي !
- المرأة نبض الحياة منك ..!
- اعلان الطوارئفي السودان : كأنك يا زيد ما غزيت !!!
- لقاء مرتقب ولقاء تم !ّ
- تهنئة و مباركة لمجلة العربي في ستينيتها .
- النظام السوداني الي مذبلة التاريخ !
- تسقط بس ....!


المزيد.....




- المنبر التقدمي يتضامن مع انتفاضة الشعب اللبناني
- لبنان: تزايد أعداد المتظاهرين بشكل كبير في جميع أرجاء البلاد ...
- مظاهرات لبنان: الجيش يتضامن مع المتظاهرين ونصرالله يحذر -سوف ...
- توافد آلاف المتظاهرين على ساحة الشهداء ببيروت
- وزير الداخلية العراقي: التعاون بين المتظاهرين وقوات حفظ القا ...
- بالفيديو... مد بشري من المتظاهرين في ساحة رياض الصلح بوسط بي ...
- الجيش اللبناني يؤكد تضامنه مع مطالب المتظاهرين
- الوكالة اللبنانية: مقتل شخص إثر تشاجر مع متظاهرين في بيروت
- ترامب يتراجع، خامنئي يستفيد ونتانياهو يخسر
- اللبنانيون يعودون إلى الشوارع... وظهور مسلح لعناصر حزبية وقم ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ايليا أرومي كوكو - الابيض تضخ دماء شبابها مجدداً لأحياء روح الثورة السودانية