أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - احمد صالح سلوم - من اغتال المعلمة السورية الارمنية سوزان دير كريكور في امارة ادلب الاردوغانية الاطلسية الارهابية؟














المزيد.....

من اغتال المعلمة السورية الارمنية سوزان دير كريكور في امارة ادلب الاردوغانية الاطلسية الارهابية؟


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6304 - 2019 / 7 / 28 - 18:02
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


من قتل سوزان هو النازي ترامب والنازيين ماكرون وميركل وتيريزا ماي ونتنياهو واردوغان وتميم بن موزة لاتنسوا ان هؤلاء هم حماة وممولي وداعمي الوحوش الاسلامية المنيوكة المتوحشة فقط على المدنيين والمهزومة في كل المعارك والتي لن يبق لها اثر على الارض السورية .. لن تقلتوا يا نازيي العالم الغربي ولا منايككم كاردوغان وتميم بن موزة من مصيركم المشؤوم ..تفييييييه عليكم وعلى شرعة حقوق انسانكم با داعمي كل وحوش العصر من محميات خليجية قروسطية وهابية الى كيان نازي صهيوني الى مخصييهم الجبناء من اتباع النصرة وداعش والاخوان المسلمين..ستبقى روح سوزان تطارد النازية ميركل والنازي ترامب والنازي ماكرون وجر لن تعيشوا بسلام ابدا يا داعمي الارهاب انتم من منعتم انقاذ سوزان عندما منعتم تحرير ادلب بسرعة على يد الجيش السوري النظامي لكانت سوزان اليوم تنعم بالسلام بين تلاميذها واهلها


هكذا يكافئ حثالات ادلب الارهابية الاسلامية التكفيرية من علمتهم حرفا ..منايك ادلب الاخوانجية والقاعديين والدواعش الذين باعوا انفسهم للتركي الاطلسي والصهاينة وفتحوا افخاذهم لشذاذ الافاق الجهلة من الشيشان والايغور والاوزبك وجر وغدروا بمن علمهم الف باء الوطن يغدرون بامرأة ارمنية ابت ان تغادر بلدها سورية مع انها وصلت عبر اهلها كلاجئة احبت بلدها الثاني ووفت له حقه بالتعليم وتشبثت بترابه مع ان الدنيا كل مفتوحة لها فالجاليات الارمنية اقوى من الجاليات اليهودية في العالم ..سلاما عليك ايتها القديسة الارمنية وسيكون دمك غاليا جدا سيدفع ثمنه المنيك اردوغان ونتنياهو وترامب واوباما ومدام كلينتون و تميم بن موزة وكل من مول هذه العصابات الاسلامية المارقة المنحطة الجبانة التي تهزم في كل شبر سوري فتستأسد على امرأة عزلاء ويتيمة



هذه الحثالات من المدنيين الذي يدافع عنهم النازي ترامب انهم اتباع جبهة النصرة والاخوان المسلمين والدواعش في ادلب هؤلاء من اغتصبوا المعلمة السورية الارمنية سوزان واغتالوها بكل دم اسلامي وهابي قطري تركي قذر..من اجل مغتصبي سوزان وحتى يصولوا ويجولوا بعيدا عن يد الجيش السوري النظامي الحافظة لكرامة الناس والقانون اطلق النازي ترامب بتحريض من ضبعه الجبان نتنياهو صواريخه الامريكية النازية لتقصف الجيش النظامي الذي يدافع عن سوزان ..لو كان الجيش النظامي السوري في ادلب لكان امثال هذه القاذورات الاسلامية المنيوكة من الاسلاميين المرتزقة لتميم بن موزة واردوغان اشلاء في بطون الكلاب ولارتاحت سوزان والبشرية منهم..كل من يمنع بعد اليوم التحرير السريع لادلب هو مجرم شريك بقتل سوزان والضحايا التي ستسقط بعد سوزان على يد الهمجية الاسلامية التركية القطرية الصهيونية الامريكية القذرة




بعض شذاذ الافاق الذين يسمون انفسهم معارضة تكفيرية سورية يعيرون حزب الله باستقبال اللبنانيين يومها من طرف العائلات السورية مع ان ابسط قواعد المنطق تقول ان المقاومة اللبنانية كانت تتحمل اعباء بدلا من الجيش النظامي السوري اي انا حمت السوريين بحماية خاصرة سورية في البقاع ..يعني يا ريت هيك حثالات من السوريين يوقفوا منيتهم فمن غير المعقول ان تعيش امنا سالما من عدو صهيوني نازي وجبان وحقير ومتوحش كان سيستهدفك في دمشق وغيرها بالمدفعية لو وصلت حوافره للبقاع وتستكثر دفع حق اكمن صندويشة اوعدة ايام نوم او حتى شهر..عيب يا جحاش ..هؤلاء تقدم لهم التحية يا عملاء الموساد ومن بعتم انفسكم بشوية ريالات قطرية وسعودية وبترودولارات ويورهات في تركيا وفي اوروبا والخليج وغيرها


اوامر ترامب وصلت الى ال سعود فافرجوا عن الباخرة الايرانية واوامره وصلت الى الضبع البريطاني القزم بان يفرج عن الباخرة الايرانية والا اذا طال امد الاحتجاز فسينقلب كل شيء على رأس واشنطن ..
وواشنطن ستغير سياستها ولو مواربة ستظل تحاول طعن ايران لكن الرسالة وصلت ..ايران الحاكم للخليج الفارسي ولن تسمح بتجويعها لأن على الطبفة الاوليغارشية الاقلية المالية ان تسقط تحت ارجل شعوبها فهناك جماعات اشرس من جماعات الياقات الصفراء ستدوس هذه الاقلية في باريس ونيورويورك وبرلين وبروكسل ولندن اذا ما ارتفعت اسعار النفط ومنع تدفق ثلاثين بالمئة من حاجة الاقتصادات العالمية للنفط من مضيق هرمز .



فضحت لندن من حيث لاتدري حتوتة انها قوة كبرى وفضحت معها حتوتة القوة العظمى الامريكية فاحتجاز الناقلة البريطانية ردا على احتجاز الناقلة الايرانية في منطقة جبل طارق الاسبانية التي تحتلها بريطانيا بلطجة كشف عنتريات واستعراضات ترامب الهوليودية ..وتقول اذا كنتم رجال فتعالوا قاتلوني انتم واقزامكم من مشيخات الخليج ..لحد الان والى ما بعد شخت لندن على نفسها ومعها واشنطن ليسجلا اكبر متغير جيو استراتيجي حاسم في موازين القوى منذ عشرات السنين..اليد العليا لايران في الخليج سيغير موازين القوى ليس الاقليمية بل الدولية لاسيما في منطقة البقرة المقدسة والحلوب لواشنطن وما ينال كلبها البريطاني من فتات مقاولات احتلال مشيخات الخليج..هذه الفضيحة من حاولت ادارة اوباما والدولة الامريكية العميقة ان تؤجلها حتى لا تتحول الى ملطشة اللي بيسوى واللي ما بيسواش..ههههه



مملكة ال سعود القروسطية لو مولت العلم والعلماء بدلا من تمول علماء الشعوذة الاسلامية وفرق المطاوعة الارهابية وداعش والاخوان المسلمين والقاعدة المجرمين وبدلا من تمويل اعلام الدجل على شكل منتهى الرمحي وجر مش كان احسن لها فهاهي الصين تنتصر بالعلم والاقتصاد وتسود العالم ولا تدفع سنتا واحدا لشيخ او اعلامي دجال ومنافق ولم تمول اي حرب ولم تشتر اسلحة من الولايات المتحدة ..اطلبوا التجربة فلا تجربة للعالم الثالث ولا نهوض الا بالشيوعية؟؟ايران تنافس بقوميتها الفارسية الحضارية اخر منجزات العلم في الدول المتقدمة اي اسلامها لامعنى له فالقومية الفارسية من تحدد مصالحها





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,162,184
- فهم القصيدة الطفولية ومفاتيح ترجمتها الى الفرنسية والانكليزي ...
- فهم القصيدة ومحاولة لفهم ترجمتها الى الفرنسية والانكليزية .. ...
- حلب الحضارة ستنتصر على الفاشية التركية القطرية الاطلسية التي ...
- عدة اشهر وتقضي الصين على الفقر قضاء مبرما وسبع مئة مليون صين ...
- صندوق النقد الدولي ومعالجة الفوارق الطبقية الحادة بالمغرب لت ...
- من تسبب الشيخوخة والموت: الشيوعية ام الرأسمالية ؟..دراسات غر ...
- حماس وابواب الجحيم الاخوانجي على مخيمات سورية ردا على ابواب ...
- ما الفرق بين واشنطن وحاملة طائراتها اسرائيل عند جهابذة قناة ...
- خلطات تحشيش في قناة الجزيرة من ابداع جمال الريان ههههه
- خالد بركات يواجه النازية الالمانية الجديدة وابادتها للشعب ال ...
- قصائد :الغام الأبيض..صمت هارب..مخيلة السراب ..كشك ارجواني .. ...
- كيف يتحول الحصار الى معجزة تنموية ؟..نماذج الصين.. روسيا.. ا ...
- هل نحن في مجتمع عربي ام في مستشفى مجانين؟
- عداد المليون الثامن لموقعي الفرعي بالحوار المتمدن..ولم التوق ...
- كاسترو كصديق لماركيز ونيرودا ولقائي مع مترجمته لترتيب لقاء م ...
- ردود على اديبة من نجد والحجاز عن انهيار مكانة المعلم ولم الن ...
- القرصنة الاستعمارية البريطانية في جبل طارق المحتل ضد ناقلة ن ...
- قصيدة: اشباح تموت اليهن اشتياقا ..جزء أول
- -إنها تمطر اياد مقطوعة على الكونغو- كتاب يبحث في ابادة ثلث س ...
- دور عصابة الاخوان المسلمين الارهابي الخادم للامبريالية باسته ...


المزيد.....




- شاهد: إخماد حرائق جزر الكناري بعد خمسة أيام من تأججها
- ترامب: الله اختارني لخوض الحرب التجارية مع الصين
- شاهد: إخماد حرائق جزر الكناري بعد خمسة أيام من تأججها
- ترامب: الله اختارني لخوض الحرب التجارية مع الصين
- الخارجية العراقية تعلق على حادثة ضرب مواطنة في مطار إيراني
- روسيا تقول وداعا للديون الأمريكية
- ألمانية أنقذت مهاجرين ترفض وساما باريسيا وتتهم المدينة بالنف ...
- البنتاغون يقترح ضم كل -الأسلحة الروسية الحديثة- إلى معاهدة - ...
- هل مصيرُ ساحة تيانانمن ينتظر المحتجين في هونغ كونغ
- الحوثيون يعلنون استهداف قاعدة -الملك خالد- الجوية غربي السعو ...


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - احمد صالح سلوم - من اغتال المعلمة السورية الارمنية سوزان دير كريكور في امارة ادلب الاردوغانية الاطلسية الارهابية؟