أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الجبار نوري - - لا - للتعديل الأقصائي لنظام سنت ليغو 9-1














المزيد.....

- لا - للتعديل الأقصائي لنظام سنت ليغو 9-1


عبد الجبار نوري

الحوار المتمدن-العدد: 6304 - 2019 / 7 / 28 - 17:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


" لا " للتعديل الأقصائي لنظام سانت ليغو9-1
عبدالجبارنوري
قالها النائبان الشيوعيان رائد فهمي وهيفاء الأمين في مجلس النواب يوم الأثنين 22تموز 2019 يوم تصويت البرلمان العراقي على أعتماد نظام سانت ليغو المعدل بنسبة 9-1 ، لم يشاركا في التصويت بل صرحا في مؤتمر صحفي ( لا للتعديل الأقصائي لسانت ليغو) 9-1 وكان تحديا مبرراً في الأختلاف مع كتلتهم سائرون الذين صوّتوا لصالح القرار ، وهذه هي الديمقراطية وهي كذلك ( نقطة ) لصالح الحزب لعدم وقوعهِ في أي مأزق أو حرج كما يحلو للبعض ، وهذا هو مقطع من اللقاء الصحفي لرائد فهمي { -- هذا القانون بما يحملهُ من نواقص وثغرات جدية ، يعدُ تراجعاً عن قوانين الأنتخابات السابقة ، ويجب أن لا يمرر ، يتطلب دعم وحشد كل الأمكانات داخل البرلمان وخارجهُ وأقصد تلك القوى والأحزاب المعارضة للفساد والمحاصصة ، وإلى جميع قوى الخير والأصلاح والمنظمات المدنية والنقابية ، ومنظمات المجتمع المدني مدعوة أن تقول كلمتها في هذه اللحظات الحرجة ، وليعلم الجميع بتصويت البعض على هذا التعديل الكارثي جعلوا من ديمقراطية الأنتخابات مسرحية هزيلة معلومة النتائج }أنتهى
الذي ظهر في أنتخابات 2010 بدايات ( النكوص الأخلاقي ) من الكتل الكبيرة الحاكمة والتي ألحقت حيفاً وظلماً بالأحزاب والكتل الصغيرة عندما ( جيرت ) أصواتها إلى كتل أخرى كبيرة لم تصوّت لها أصلاً مما أدى في وقتها لغليان شعبي رافعة شعار " لا تسرق صوتي " وتقديم الطعون ولوائح شكاوى إلى المحكمة الأتحادية التي أصدرت القرار رقم 12 المؤرخ 14/6-2010 والذي قضى بعدم دستورية وقانونية تجيير أصوات الناخبين إلى قوائم لم ينتخبوها أصلاً ، وعدم شرعية الأستحواذ على أصوات القوى الغير فائزة ، إذاً يعتبر قرار المحكمة الأتحادية مكسباً وطنياً ينبغي الرجوع أليه اليوم حيث الحيتان الكبيرة متأهبة للأنقضاض على فرائسها الصغيرة .
وطُبق القرار في أنتخابات مجالس المحافظالت 2013 بأتباع نظام سانت ليغو وأعطت كلُ ذي حق حقه وأستحقاقاته ومقاعده التي حصل عليها ، مما شملت ثيراته السلبية القوائم الكبيرة منها دولة القانون التي خسرت أكثر من عشرين مقعداً .
تجليات سلبيات وتداعيات نظام سانت ليغو المعدل 9-1 الذي أعتمد أخيرا :
-تكريس الهيمنة السلطوية بأمرار التعديل 9-1 الذي يتيح لهم نهج المحاصصة والأصرا على نهجه ، بأعتقادي أن القاسم 7-1 أو 4-1 ملائم كقاسم أنتخابي بدل 9-1 للحفاظ على أصوات ( الغلابة ) من الأحزاب والكتل الصغيرة الذي هو الحد الأدنى من الديمقراطية التي تؤكد رقابة البرلمان على الحكومة لا العكس الذي يطمحون أليه .
- أحتساب أصوات الناخبين على القاسم الأنتخابي 9-1 يزيد من حظوظ الكيانات السياسية الكبير على حساب الصغيرة ، تستهدف تغيير معادلة آلية توزيع المقاعد التعويضية مما يضمن تمثيل القوى التي لم تحصل على مقاعد ولكنها حصلت على أعلى الأصوات ولها الحق في الحصول على المقاعد الشاغرة بغية توزيع المقاعد بشكلٍ عادل .
- يضعف المشاركة الأنتخابية حيث أكدت وسائل الأعلام نسبة المشاركة ستكون 16% من مجموع الناخبين .
- تشكل خطورة كبيرة على القوى والأحزاب الصغيرة ، يزيد من حظوظ الكيانات السياسية الكبيرة على حساب الصغيرة .
- تجيير أصوات الكتل الصغيرة إلى حساب كتل كبيرة لم تصوّت لها أصلاً
- خرق للعملية الديمقراطية في الوضع الجديد ، وهي للتدوير وليس للتغيير ( جاسم الحلفي )
- سيطرة الكتل الكبيرة والأستحواذ على الحكومات المحلية في المحافظات أي هيأ للمتنفذين فرصة السيطرة على المحافظات لسنوات قادمة
- العيب البارز في التعديل الأخير هو عدم التماثل بين عدد الأصوات المعبر عنها وعدد المقاعد وهذا العيب الذي يستفيد منه الأحزاب الكبيرة على حساب الصغيرة
- أصبح شعار الحراك الشعبي منذ سنوات " لا تسرق صوتي "وربما نظام سانت ليغو المعدل ستكون قمبلة تفجر الشارع العراقي وتزعزع الأمن .
- تستهدف تغيير معادلة آلية توزيع المقاعد التعويضية مما يضمن تمثيل القوى التي لم تحصل على مقاعد ولكنها حصلت على أعلى الأصوات ولها الحق في الحصول على المقاعد الشاغرة بغية توزيع المقاعد بشكلٍ عادل .
أخيرا /أقولها بمرارة وحسرة أن بعضهم باع جغرافية وتأريخ الوطن المفدى في بازار العهر السياسي والنفعي بالجملة ، بعد أن أشتريناه بالمفرد وبدماء أبنائنا وبأشلاء الأسلاف أصحاب الرايات الحمر في ثورة العشرين وكسر غطرسة وعنجهية الكولينالية البحرية البريطانية العظمى ، وأنتفاضة الشيوعيين والديمقراطيين في ملحمة الجسر 1952 وأنتفاضة 1991 الشعبية الحرة ، وللأسف الشديد كان أصحاب القرار بعد الأحتلال الأمريكي البغيض لوطننا غيبوا ثقافة المواطنة وأصبحوا مشروعاً لخلق الأزمات وحكومات شعبوية تحكمها الأثنية والطائفية ، وأن طريق النضال طويل وشائك ولكنه ليس بالمستحيل وأن وطننا ليس عقيما في أنجاب الشرفاء أصحاب الضمائر الحيّة ، وأن حتمية التأريخ سوف يبرز نجمهُ عاجلا أم آجلا لنضوج مقومات التغييرعند شعبنا وطموحاته إلى التغيير إذ لأ يصح غير التغيير والتغيير فقط .
28 تموز2019

-





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,136,371
- رذاذ من وجع الغربة على بستان الناقد العراقي - جمعه عبدالله-
- قراءة سياسية للمنهاج الوزاري للسيد عادل عبدالمهدي
- نزعة الأنسنة في قصيدة الشاعر شلال عنوز / هذيان عند فم العاصف ...
- فردريك أنجلز--- هل تحقيق الأشتراكية ممكناً في كتابهِ - فيورب ...
- lمسارات الأزمة الراهنة بين أمريكا وأيران / مواجهة أم مفاوضات ...
- الأطفال --- وحمى - الآيباد - والهلوسات الأفتراضية
- رواية كيف سقينا الفولاذ /وهج مضيء في ذاكرة الأنسنة
- بقعة ضوء على تجارة السلاح الأمريكي
- محكمة أخلاقية لأدانة آخر ثلاث رؤساء في أمريكا
- رواية أحدب نوتردام /يعيد العالم قراءتها أثر وقع الحريق
- هذا هو الناتو العربي
- مشاهدات مجنون في عصر العولمة /تجليات نفثات شاعر
- الفواجع في العراق/توظف سياسيا بسلاح التسقيط
- مصطفى جمال الدين / منارة شعر وصارية ثقافة وتأريخ أمّة
- مجالس المحافظات عقبة في طريق التنمية
- النفط العراقي ----- كوابيس لعنة في ذاكرة أجيال!؟
- ماوسي تونغ--- وجدلية الثورة الثقافية
- الأنسحاب الأمريكي من سوريا/قراءة صراعات الواقع وأستراتيجيات ...
- ليون تروتسكي/ سيرة مناضل أشتراكي ثوري
- التجنيد الأجباري----- نكوص جديد لوطنٍ مأزوم في زمن الهلوسة ؟ ...


المزيد.....




- الفضيحة الجنسية التي هزت الهند في العصر الفيكتوري
- -فرنسية- الشاهد تثير قضية مزدوجي الجنسية في سباق رئاسيات تون ...
- -أنصار الله- تعلن إلحاق خسائر بقوات يمنية وإعطاب دبابة -أبرا ...
- طريقة جديدة لاستخراج النفط من آبار نضبت
- كيف سترد الصين على نشر صواريخ أمريكية عند حدودها؟
- ليبيا.. قوات حكومة الوفاق تتقدم في جنوب طرابلس
- تكساس تعدم مدانا بجريمة قتل
- جاي إنسلي ينسحب من سباق الرئاسة
- كوريا الشمالية: الحوار الذي ترافقه تهديدات عسكرية لا يهمنا
- البنتاغون: يمكننا صنع أسلحة تفوق سرعة الصوت في غضون -بضع سنو ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الجبار نوري - - لا - للتعديل الأقصائي لنظام سنت ليغو 9-1