أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - المنصور جعفر - في إختلاف أفعال أمريكا عن أقوالها














المزيد.....

في إختلاف أفعال أمريكا عن أقوالها


المنصور جعفر
(Al-mansour Jaafar )


الحوار المتمدن-العدد: 6303 - 2019 / 7 / 27 - 02:38
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


في 23 يوليو 2019 عقد مؤتمر صحفي في بروكسل العاصمة المثلثة لمملكة البلجيك وللإتحاد الأوروبي ولحلف الناتو (وقديما للجنة الإتصالات الشيوعية) وفي ذلك المؤتمر أدلى الديبلوماسي والأمني دونالد بوث مبعوث الامبريالية الاميركي إلى السودان بتصريحات طيبة وإجابات حسنة وكدت في جملتها: دعم دولته لارادة السودانيين وتعففها عن التدخل في شؤون السودان الداخلية.

اللقاء الإعلامي ضم فقط صحف وهيئات إعلام راسمالية التكوين والهدف، ولم يتضمن ذلك اللقاء بالمبعوث الأميركي أي هيئة إعلام حمراء، كما لم يقدم أي سؤال محرج للمبعوث الأمريكي، من نوع:

1- دعم أمريكا مواقف دول الخليج (قطر والسعودية والامارات) ومصر حلايب، واثيوبيا الفشقة، في السودان!؟

2- خطل التقدير التجاري الأمريكي لمصلحة الشعب السوداني فإختلاف هدف الشعب في ديموقراطية شعبية متكاملة، يجعل أميركا ترفضه كما حدث منها في غالبية دول العالم،وهذا عكس ترحيبها
بالنوع السوقي (الليبرالي) من الديموقراطية المرتبط بزيادة الاستغلال الطبقي وبتفاوت الأقاليم ونموء الإستعمار الداخلي ونموء الاستعمار الحديث وسيطرة الإمبريالية على حق كل دولة في التنمية.‼

3- إختلاف كلام وموقف أميركا في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ضد ديموقراطية وإجتماعية إقتصاد غالبية الدول عن موقف وكلام أميركا إزاء دعم حرية الشعب السوداني ‼

4- إختلاف مواقف أميركا في التجارة الدولية وإضعافها الدول المنتجة ومجتمعاتها عن كلام أمريكا في الهيئات السياسية الإعلامية عن دعم حرية الشعوب‼

5- إختلاف مواقف أميركا وإجراءاتها في مكافحة الإرهاب أو دعم أسسه أو داعميه عن كلامها عن دعم حرية الشعوب‼



الخلاصة: أن كلام أميركا عن "دعم ارادة الشعب" مختلف عن أفعالها ومصالحها الإستراتيجية والصهيونية المعروفة في إضعاف دولة وحكومات السودان ودول وحكومات جيران السودان‼


كل واحد من هذه الفروق بين أفعال واقوال النشاط الأميركي في السودان والعالم مهم ان توجه به أسئلة لأي مسؤول أميركي يتكلم عن الحرية والعدالة والسلام، والى من قد يصدقونه.




-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
1- رابط الخارجية الامريكية عن اللقاء:
https://www.state.gov/press-briefing-with-ambassador-donald-booth-u-s-special-envoy-to-sudan/


2- إفتقاد سياسة أمريكا الخارجية في إفريقيا لإستراتيجية شاملة:
https://www.foreignaffairs.com/articles/africa/2018-12-21/trumps-africa-policy-destined-failure


3- تأزم الديبلوماسية الأمريكيةا الرسمي بسبب أطماع ترامب:
https://foreignpolicy.com/2019/06/30/trumps-ego-is-officially-a-foreign-policy-crisis-iran/


4- عرض كتاب قديم عن أزمة الديبلوماسية الأميركية:
https://www.foreignaffairs.com/reviews/2009-03-01/crisis-american-foreign-policy-wilsonianism-twenty-first-century





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,503,420
- يوسف حسين، الجبل ليس له ضجيج
- من جدليات ثورة 23 يوليو 1952
- الليبرالية والإجتماعية والإشتراكية
- نقاط من 19 يوليو 1971
- السودان، دماء السياسة والقداسة
- نقاط في الشيوعية والإعلام
- إسقاط المعالم الأخيرة للحكم الحاضر
- قصقصة التغيير
- تحرير وتأثيل القيمة التاريخية لعبدالله بولا
- فشل الإسلام السياسي
- خمس نقاط تحقق التغيير الجذري
- إيران، فكرة الحد الأدنى أسلمت الثورة ووأدتها
- فحصان لحقيقة مراجعات الإسلاميين
- الوعي والتنظيم يؤججان الشباب
- الإنتفاضات السودانية تولد يساراً وتطفأ يميناً، لكنها ليست عف ...
- الإمبريالية تضعف الإستراتيجية الأمريكية
- الحزب والتشكيل الطبقي والوطني للديموقراطية
- إزدواج عربي وإسلامي- صهيوني إزاء العنصرية
- السم في شعار إستقلال البنك المركزي
- شكل لديالكتيك الوعي بين لوحات الأسئلة وألوان الفنون


المزيد.....




- اتفاق تعليق -نبع السلام-.. المقاتلون الأكراد يقبلون به والنظ ...
- الكاف: السوبر الأفريقي في قطر
- القوى الأمنية اللبنانية تمنع مراسل الحرة من أداء عمله
- مظاهرات لبنان تشل الحركة والحكومة تصارع البقاء
- العملية العسكرية التركية... مئات القتلى والجرحى ونازحون مصدو ...
- بيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بـ- ...
- بيلوسي وشومر ينتقدان اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا
- ترامب يعلن استقالة وزير الطاقة ريك بيري
- السعودية تعتزم تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو
- للمرة الثانية خلال 24 ساعة… تركي آل الشيخ يغرد عن محمد بن سل ...


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - المنصور جعفر - في إختلاف أفعال أمريكا عن أقوالها