أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - الرجل المحظوظ الملعون














المزيد.....

الرجل المحظوظ الملعون


مختار سعد شحاته

الحوار المتمدن-العدد: 6302 - 2019 / 7 / 26 - 10:16
المحور: الادب والفن
    


محظوظ هذا الرجل حين تدخله امرأة في مقرها السري، وتشير بيدها إلى السماء نحو نجمها السري، وتحكي له حكايتها منذ قطعوا حبلها السُري، مرورًا باللئام الذين مروا مدعين الشرف، ولوثوه عبر مدخل سري...
ملعون هذا الرجل الذي يترك المرأة ويجري خلف أحلام السراب، والركام، وخلف أوهام الأكاديميين العجفاء، ويقول لو أن لي كرة ثانية، فتدخلني نفس المرأة إلي نفس السر من جديد...
محظوظ هذا الرجل حين تدخله الحكايات والأساطير نحو قلبها المغلق مرتين بفعل نخاسي الرجولة وأشباه الديناصورات، وتجعل مفتاح باب قلبها في رقبتها، أمام صدرها يعلو بفخر نهدها المجروح من سكينة جزار ذكوري قبيح الطلة والذكريات، وقريبا من قلبها المصاب بنزلة برد حين تركت بابها مفتوح للغواية الأولى، فأصابها دوار البرد السخيف، وراحت تعطس في المرتين، وتلعن سلسفيل الهوا والبرد.
ملعون هذا الرجل الذي يبكي كلما يغيب الصوت عنه، وكلما تنام الصور في المرايا لتستريح، ويرضى بمجرد قبلتين، وضمة على أطراف السماء، ولا ينتبه للشمس التي غابت في صدره حين ضاقت بها الدنيا، وجاءت نحو صدره العاري تماما من جريمة الحب الأول...
محظوظ هذا الرجل حين تحمله أسلاك الاتصالات، وحين تنقله البرمجيات إلى هناك، على حدود الخصر، فيصلي لها فرضها العذري قبل الطواف بكعبة عودها الذي يعجب الزراع، ويدنو من العرش دون احتراق...
ملعون هذا الرجل الذي تأخذه المسافات البعيدة، واللغات الأعجمية في الرسائل المشفرة إلى الطيبين في الصحراء، يرجوهم خلاصا، وارتباطًا للأبد حتي الممات، غير خجلان من لغة غريبة لا يعرفونها، ولم يأنسوا منها ومن نارها الحمراء...
محظوظ هذا الرجل حين تناديه طفلة من داخل حكاية قبل النوم، وتسأله عن نهاية الحدوتة، وكيف انتهى حال الصياد مع الأميرة، ثم تغفو للمنام...
ملعون هذا الرجل الذي كلما يسمع صوتها لا يناديها أحبك يا قريبة، ويا بعيدة، ويا كل حالات الوصل والحياة والممات، أحبك كما انبغى للعاشقين العابدين في الخلوات...
محظوظ بقربها هذا الرجل، لكنه نفس هذا الملعون بالبعد!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,541,625
- من يحملُ الآن عني؟
- عضو ذكري جديد
- رسائل المشترى
- رسائل المشترى: الرسالة الثانية
- رسائل المشترى: الرسالة الأولى
- حبيبتي ذات التجارب
- كيف خلق الله الملائكة؟
- ست ساعات في الجنة
- هات قلبك
- أنتِ
- فاطمة
- عصفورة سابايا
- موجة
- الحمار المحظوظ
- لو كنتِ هنا
- أريد امرأة
- سفرٌ أخير
- من أحقاد الفلسفة المقدسة (شوبنهاور نموذجًا)
- جائز جدًا
- امرأة أحبها


المزيد.....




- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة
- السينما المصرية والعدو الأول
- وفاة الفنان السعودي طلال الحربي بعد تعرضه لحادث أليم
- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - الرجل المحظوظ الملعون