أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - جريس الهامس - هل ماقبل الإسلام جاهلية ؟ أم حضارات عربية متقدمة طُمِسَت ؟ على جدار الثورة السورية رقم . 222














المزيد.....

هل ماقبل الإسلام جاهلية ؟ أم حضارات عربية متقدمة طُمِسَت ؟ على جدار الثورة السورية رقم . 222


جريس الهامس

الحوار المتمدن-العدد: 6301 - 2019 / 7 / 25 - 07:22
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


هل ماقبل الإسلام جاهلية ؟ أم حضارات عربية متقدمة طمست ؟ على جدار الثورة رقم 222
ونتابع لموضوعة الجاهلية قبل الإسلام المخالفة للواقع ,, التي يتغنى به المتأسلمون : ومبدأ الإسلام يجب ماقبله لأنه جاهلية....لأصِلَ إلى واقعنا الحالي في القرن الحادي والعشرون .تحت ظل أنظمة الإستبداد العربية المزمنة والشمولية والطائفية المتعفنة لنطرح السؤال على الجميع : هل سورية الحبيبة ودويلات الوطن العربي المحتل سياسياً وإقتصادياً كان في حالة عدمية وجاهلية متخلفة ..مطبقة قبل إستيلاء أنظمة الإستبداد الشمولية والقمعية العسكرية,-- وفي مقدمتها الأنظمة القمعية البوليسية --, على السلطة بالدبابة والمدفع . والنظام الوحشي الوراثي العتيد ؟؟
وهل صحيح إذا سقطت هذه الأنظمة اللصوصية والقمعية لابديل لها ؟؟ وتسقط بسقوطها الجغرافيا والتاريخ والمجتمع ؟؟؟ بل تسقط الدولة كلها ويحذف كيان شعبنا وحضارته كلها من الوجود ؟؟؟ كما زعم أحد الصحفيين الموالين في صحيفة " الحياة اللندنية ووافقه بعض المتمركسين المزيفين على منبر " حوارنا المتمدن " كما زعموا : إذا سقط النظام الأسدي حذفت سورية كلها من الوجود.. مثلهم مثل الإسلاميين تماما الذين يزعمون إذا وضع الدين بعيداً عن السياسة وبنينا الدولة ومؤسساتها على أسس الديمقراطية والحرية وأبسط حقوق الإنسان ينهار المجتمع ..لذلك يرفضوا بإصرار فصل الدين عن الدولة ومساواة المرأة مع الرجل في الحقوق والواجبات..ووضع قانون أحوالشخصية حضاري جديد , وإلغاء قوانين الأحوال الشخصية للطوائف التي لاتزال سارية المفعول من عهدا لإستعمار الفرنسي حتى اليوم ...
لذلك لم يرَ المتأسلمون غضاضة بأن يقلبوا ظهر المجن للمجتمع الذي خدعوه طويلا بأنهم ًضد نظام الإستبداد والعنصرية الأسدي ومعارضون له ..بأن يطعنوا الثورة وجيشها الحر والمعارضة الوطنية الديمقراطية في الظهر ويعودوا لبيت الطاعة ..بعد خيانتهم للثورة وجيشها الحر وأسلمة االثورة والخروج عن أهدافها الوطنية الديمقراطية ...
كلها حلقات متصلة لمنطوق عبودي واحد. هو إلغاء الآخر , وإعدام العقل وتكريس الإستبداد الشرقي للمرأة والمجتمع ..
وتجاهل الإسلام كل ما أخذه عن المجتمع المكي وعن حضارة اليمن العريقة بالإضافة لحضارة بلاد الشام والرافدين الأكثر تقدماً على جميع المستويات وحتى القضاء والعدالة وأذكر كمثال فقط قاعدةواحدة في : " قانون البينات السوري" بل في جميع القوانين العربية...وهي : ( البينة على من إدعى واليمين على من أنكر )
فمن أين جاءت هذه القاعدة القانونية ؟؟؟
زعم بعضهم أنها من القانون الفرنسي أو السويسري الذي أُخذ المشرِّع السوري القانون المدني منه مع إضافة قواعد ثانوية من الشريعة الإسلامية إليه ..هذا غير صحيح .البتة ..
فأول من نادى بهذه القاعدة القانونية الذهبية في قانون البينات هو : مطران كعبة نجران في اليمن .. - القس إبن ساعدة الأيادي - حكيم وفيلسوف اليمن والجزيرة العربية الذي يتكئ على العصا أو السيف ويخطب في الناس طويلاً ..و كان محمد معجباً به عندما كان يزور مكة ويخطب في الكعبة وفي حديث عنه قال فيه : (رحم الله قساً إني لأرجو له أن يبعث أمة وحده ) ..وكلمة " كعبة " كتمت تطلق عند العرب على كل بيت مربع الشكل..
أما الإخباريون العرب المتخلفون فكانوا في كل كتاباتهم يتجاهلون وجود المسيحية العربية في اليمن والجزيرة ويصفون المسيحيين بالحنيفية ..كما وصفوا مطران مكة وعم السيدة خديجة " ورقة بن نوفل " بها بينما كتب محمد بعد النبوة لأهل نجران عهداً بالبقاء على دينهم المسيحي وبقاء كعبتهم مقابل دفع الجزية ...لكن عمر هجّرهم في خلافته إلى العراق بحجة تحريم وجود دينين في الجزيرة ...ولم يستطيع الإخباريون تجاهل خطب قس سواء في كعبة نجران أو في كعبة مكة ....وأقدم للقراء الكرام شذرات من خطابات القسيس إبن ساعدة الأيادي التي وردت في كتب الإخباريين وأهمها مروج الذهب للمسعودي - وكلمة قس ليست إسم علم فهي لقب لرجل الدين عند السريان والعرب وتعني رجل الدين مثل الشيخ أو الإمام عند المسلمين :
وهذه شذرات مما كتب عنه :
( كان قس من حكماء العرب وأعقل من سمع به منهم ..وهو أول من كتب من فلان إلى فلان ..وأول من بدأ خطبته بجملة أما بعد - وهو أول من قال : البينة على من إدعى واليمين على من أنكر ..وأول من إتكأ أثناء خطبته على عصا أو سيف ).
خطب في سوق عكاظ الذي كان المنتدى الأدبي في مكة قبل الإسلام ..ثم ألغي بعده .:
(أمابعد أيها الناس : إسمعوا وعوا . من عاش مات , ومن مات فات , وكل ماهو آتٍ آت ..ليلُُداج وسماء ذات أبراج ..إلخ ومن أقواله أيضاً ك إذا خاصمت فأعدل..وإذا قلتَ فأصدق .زولا تستودع سرّك أحداً ..و مقتل الرجل بين فكّيه - )
وقال عنه المسعودي :(ومن دين عيسى رئلب الشني وبحيرا الراهب وأبو أسعد كرب الذي حرر الجزيرة وبلاد الشام ... و منهم قس بن ساعدة الأيادي من إياد بن معد وكان حكيم العرب ..وقال عنه الأعشى :وأحكم من قس ..وقد ضرب العرب بحكمته وعقله الأمثال ..كماقال المسعودي : لقس أشعار كثيرة وحكم وأخبار تبصر في الطب والزجر والأدب والفلك ...) فهل هذه جاهلية ؟؟؟؟ 25 /7 -- لاهاي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,391,954
- ت 1 هل ماقبل الإسلام جاهلية ؟ أم حضارات وتقدم أخذ منها ؟ على ...
- خاطرة صغيرة من مذكراتي - على جدار الثورة السورية رقم - 221
- المراجع الرئيسية لتاريخ مملكة ماوية العربية بدمشق - على جدار ...
- مملكة ماوية العربية بدمشق 7- على جدار الثورة السورية - رقم 2 ...
- هل لنظام القتلة والخيانة العظمى الأسدي مشروعية ؟؟ على جدار ث ...
- مملكة ماوية العربية بدمشق- 6 على جدار الثورة السورية -رقم 21 ...
- مملكة ماوية العربية في دمشق .5 - على جدار الثورة السورية رقم ...
- مملكة ماوية العربية بدمشق .4 على جدار الثورة السورية - رقم 2 ...
- مملكة ماوية العربية بدمشق -3 على جدار الثورة السورية رقم - 2 ...
- مملكة ماوية العربية بدمشق رقم - 2 - على جدار الثورة السورية ...
- مملكة ماوية العربية بدمشق - 1 على جدار الثورة السورية رقم - ...
- أنطون مقدسي الوطني النبيل المنسي - وتصديه لطاغية دمشق بشار- ...
- شهداء السادس من أيار 1916منارات في تاريخنا الوطني- على جدار ...
- شهداء السادس من أيار 1916منارات في تاريخنا الوطني- على جدار ...
- إقتسام الغنائم بين المحتلين القتلة في سورية - على جدار الثور ...
- باقة فيسبوكية ثورية من السودان - على جدار ثورتنا السورية - ر ...
- باقة جديدة من الفيسبوك - على جدارثوتنا السورية المغدورة . رق ...
- باقة فيسبوكية- مبروك لإنتصار ربيع الجزائر- على جدار الثورة ا ...
- كان الكواكبي حياً بيننا , ومازال يعلِّم ويحذَِّّر - على جدار ...
- الفيسبوك في خندق الثورة السورية - على جدار الثورة المستمرة . ...


المزيد.....




- “التجديد العربية” تدعم صمود الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلا ...
- مصريون يتداولون فيديو لـ-اعتقال سيدة رفضت تفتيش تليفونها-
- احتجاج واعتقالات ومخاوف من إفلات المتهم.. قضية -شهيد الشهامة ...
- ضحايا دارفور: لا سلام بدون مثول البشير أمام المحكمة الجنائية ...
- كارمين وامتحان التأمين
- شهادات مؤثرة لضحايا دارفور.. وإصرار على مثول البشير أمام الم ...
- مئات اللبنانيين يتظاهرون في فرنسا دعما لمواطنيهم المحتجين ضد ...
- برلماني إيراني: اعتقال عدد من موظفي الرئاسة بتهمة التواطؤ مع ...
- بالفيديو.. لبنانيون يتظاهرون أمام سفارة بلادهم في بروكسل
- رايتس ووتش: حفتر يستخف بحياة المدنيين


المزيد.....

- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح
- مبدأ اللامركزية الإدارية وإلغاء المجالس المحلية للنواحي في ض ... / سالم روضان الموسوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - جريس الهامس - هل ماقبل الإسلام جاهلية ؟ أم حضارات عربية متقدمة طُمِسَت ؟ على جدار الثورة السورية رقم . 222