أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خولة- عبدالجبار زيدان - ما تغيرت














المزيد.....

ما تغيرت


خولة- عبدالجبار زيدان

الحوار المتمدن-العدد: 6299 - 2019 / 7 / 23 - 20:34
المحور: الادب والفن
    


ما تغيرت حرموني حتى الماء
وبقيت ليلى أنا وكثيرة أحزاني
أنا ما غيرني لا زمان ولا مكان
وما تلفظت بكلمة نابية
يستحي منها حتى لساني
روحي مليئة بالحب للكل
وعشقك أحلى مافي كياني
ولهي بك وله العاشق قيس
ياليلى! لا تقولي ما دهاني!
ماله عاشقك المسكون بحبه
تركك في منتصف اللامكان
لاشيء لا سوى متاهة غربة
طريقها موحش ليس له ثاني
كلهم وقعوا على خارطة طريق
سقط الجميع في مستنقع نائي
ماعرفت لي طريقا بعدها!تركت
خلفهم! وقع الكل في ثواني
مابالهم تغيروا وأنا لا؟بقيت
كطفل صغير أراوح في مكاني،
وطني اغتاله الغرباء عنه لا
يملك شيئا سوى بعض الأماني
أن يرجع الكل اليه ربما يوما
ولا يصبح قندهار آخر! وطن
بسبعة آلاف عام من العنفوان
حضارته أدهشت الكل!سرقوا
حضارة بنيت!اينها أين بنياني
نقلت في عتمة ليل للعم سام
تزهو الآن بها متاحف البلدان!
ها نحن يضمنا منفى!وحضارة
سادت على الكون يوما ضيعها
الجهل وخيانة من يدعو للإيمان
وأنا حاولت أن لا أتغير!وها أنا
صامدة لكن من تغير كان زماني
واه من خيانة الزمان والمكان
وحكامه الأنذال من سومر لبغدان

كالكري ١٢ظهرا
الإثنين ٢٦ حزيران ٢٠١٩





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,658,743
- تجاوز عن الكثير
- ضيق هو الكون
- لماذا تركتك؟
- حكاية حب
- نعم اعطتني الدنيا
- وجع
- قلب مازال في منتصف العشرين
- حكاية صورة ٢
- الورد والإنسان
- كل ما فيك جميل
- فتحت نافذتي
- تكملة ... يا أول فجر في حياتي
- لا أدري لماذا؟؟؟؟
- كان عصغورا
- أم علي س النقاش
- الشاب الفريد
- حبيبتي


المزيد.....




- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. هكذا تفاعل فنانون عرب مع حرائق ل ...
- أفلام الأبطال الخارقين.. هل يمكن أن تغيّر أذواقنا صناعة السي ...
- معرض للرسام للروسي فلاديمير زينين في موسكو عن حضارة تدمر وآث ...
- الفنانة المصرية لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم عادل إمام ...
- أوبرا وفعاليات ثقافية روسية متنوعة في السعودية (فيديو)
- وكالة -تاس- تقيم معرضا للصور الفوتوغرافية في الرياض
- مجلس الحكومة يصادق الخميس على مشروع قانون مالية 2020
- أوبرا وفعاليات ثقافية متنوعة روسية في السعودية (فيديو)


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خولة- عبدالجبار زيدان - ما تغيرت