أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السيد حميد الموسوي - لواعج














المزيد.....

لواعج


السيد حميد الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 6299 - 2019 / 7 / 23 - 10:49
المحور: الادب والفن
    


............. الى سيدة دمشقية


همومٌ مالها عدُّ فلا قبلٌ.. ولا بعدُ
وموجاتٌ من الخيباتِ تمضي.. ثم ترتدُّ
كأن وجودنا جرمٌ جنيناه؛ فلاحظٌ ٌولا سعدُ
نضحي..نفتدي ..نذوي وكل نصيبنا الصدُّ
بِدُنياً ساد فيها النذلُ والمحتالُ والمرذولُ والوغدُ
تأسينا ب(روح الله ) في اكليله المجدُ
تسمّرَ في صليب الفديِ لا بيتٌ ولامالٌ ولا ولدُ
تأسينا بيحيى رأسه تهدى لغانيةٍ وصوت فحيحها يشدُو
تأسينا بآل محمدٍ ذبحوا وعيشُ خصومهم رغدُ
تصبرنا ..تجرعنا لظى الحرمان ندري انه الوعدُ
فلا ندمٌ ولا أسفٌ كذا روادنا زهدوا
فيا بنت ربوع الشام زان حروفكِ الوردُ
ندى بردى بها يجري وعطر دمشق يمتدُ
تفجر فيض ينبوعٍ مشاعر مالها حد ّ
تأخرتِ اتيتي اليوم راح قطارنا يعدُو
مضت أيامنا بددا فلا فرحٌ ولا عشقٌ ولا وجدٌ
وان كان شغاف القلب غضاً ملؤه الودُّ
ستحضنكم جوانحنا لكم أجفاننا مهدُ
فمازلنا نغذ السير حادي دربنا يحدو
بنا أنفٌ ..بنا شغفٌ فان متنا .. ولا بدُّ
مزارات ٍ مقابرنا وفيها يورق اللحدُ .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,607,998
- شربوا البحر ولم يطفئوا شمسك
- بادت أمبراطوريتان ..وخلدت مدينتان
- سجنُكَ المظلمُ قنديلاً توهجْ
- سكان العراق الاصيلون مطاردون مسبيون
- الذي قلب المواجع واثار الشجون
- اجراءات لدعم الدخل القومي
- احدى وسائل الهاء الشعوب
- هل اتاك حديث رفحاء والرفحاويين ؟.
- خذ وطالب .. خذ وخرب
- انها مرحلة الحزم والحسم والردع
- شيعة نيجيريا : يا احرار العالم اما من ناصر ينصرنا
- وفي ساحة الهيجاء يفتقد الحشدُ
- لا ءات الحسين واربعينيته الاسطورية
- العرب يثأرون من نبيهم
- ستجرون العراق الى خراب شامل ا
- يادرة الشام
- بندقية العرب
- وقفة مع مختَطفي كربلاء
- ماذا لو لم نصوت
- المشروع الوطني العراقي تجاوز مرحلة التأسيس


المزيد.....




- اللجنة الرابعة: دعم معزز ومتعدد الأوجه لمغربية الصحراء ولمبا ...
- هل تجعلنا الأديان أصدقاءً للبيئة أم أعداءً لها؟
- أصالة تعلق على أنباء طلاقها من المخرج طارق العريان
- فنانون لبنانيون يشاركون في المظاهرات
- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السيد حميد الموسوي - لواعج