أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الكامل نينة - اجتهاد في تفسير الايات الأربعة الاولى من سورة الرحمان







المزيد.....

اجتهاد في تفسير الايات الأربعة الاولى من سورة الرحمان


عبد الكامل نينة
(Abdelkamel Nina )


الحوار المتمدن-العدد: 6299 - 2019 / 7 / 23 - 01:42
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


خاطرة : ( سورة الرحمان )
هذه السورة عبارة عن بيان حجاجي للإنسان
بداية في الأربعة آيات الأولى يبين لنا الله ان من رحمته خلق الكون وضبطه وخلق الإنسان وعلمه الفهم الصحيح، ثم يخاطب الله هذا الانسان واضعا عليه الحجة في الإيمان ان الكون مضبوط وانت يا انسان تملك الفهم الصحيح لما تكذب وتكفر ولا تؤمن
اي ان الايات الاولى بيان ضبط الخلق وبيان تعليم الانسان الفهم
وباقي ايات سورة الرحمان حجج للانسان بدقة خلق الكون وسؤال استنكاري لما لا تؤمن يا انسان


بينما تفاسير العلماء
تذهب الى ان الايات الاولى ( والاية المفصل الثانية بالتحديد ) فعل التعليم
ذهب العلماء الى انه ( فعل تسهيل لآيات القرآن الكريم حتى يسهل قراءته وذكره كما هو كذلك فعل تعليم مادة معرفية لسيدنا محمد حصرا حتى يتم نشرها للانسانية وهذا ما يناقض الاية الرابعة ( التي تقول بتعليم الانسان البيان = الفهم الصحيح ) اي ان فعل التعليم الاول وفعل التعليم الثاني يجب ان يكونان مرتبطان خاصة وان سياق باقي الايات مرتبط بفعل التعليم/ الهندسة/ الخلق ( تفاصيل الكون )


الاية ( علم القرآن ) هي المفصل في فهم سياق ايات الرحمان

إليك بعض تفاسير العلماء (والتي لا أراها خاطئة أبدا)
فلا يمكن ان نحكم على اجتهاد علماء في تلك الفترة الزمنية من خلال ادوات نملكها في هذا الزمن .
أنت كمسلم ادعوك لأن:
إقرأ بإسم ربك الذي خلق ( لا ان تقرأ بإسم شيخك ومعلمك)
ادعوك لتكون من المتبعين بإحسان. ( لا ان تكون إمعة )

___________________________________
__________تفاسير بعض العلماء____________
التفاسير مأخوذة من موقع المصحف http://quran.ksu.edu.sa
__________________________________
(( الطبري ))
عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2)
ورُوي عن قتادة في ذلك ما حدثنا ابن بشار، قال: ثنا محمد بن مروان العقيلي، قال: ثنا أبو العوام العجلي، عن قتادة أنه قال: في تفسير ( الرَّحْمَنُ عَلَّمَ الْقُرْآنَ ) قال: نعمة والله عظيمة.

(( القرطبي))
عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2)
أي علمه نبيه صلى الله عليه وسلم حتى أداه إلى جميع الناس .
وأنزلت حين قالوا : وما الرحمن ؟ وقيل : نزلت جوابا لأهل مكة حين قالوا : إنما يعلمه بشر وهو رحمن اليمامة , يعنون مسيلمة الكذاب , فأنزل الله تعالى : " الرحمن .
علم القرآن " .
وقال الزجاج : معنى " علم القرآن " أي سهله لأن يذكر ويقرأ كما قال : " ولقد يسرنا القرآن للذكر " [ القمر : 17 ] .
وقيل : جعله علامة لما تعبد الناس به .

(( ابن كثير ))
عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2)
يخبر تعالى عن فضله ورحمته بخلقه : أنه أنزل على عباده القرآن ويسر حفظه وفهمه على من رحمه ، فقال : ( الرحمن علم القرآن خلق الإنسان علمه البيان ) قال الحسن : يعني : النطق . وقال الضحاك ، وقتادة ، وغيرهما : يعني الخير والشر . وقول الحسن هاهنا أحسن وأقوى لأن السياق في تعليمه تعالى القرآن ، وهو أداء تلاوته ، وإنما يكون ذلك بتيسير النطق على الخلق وتسهيل خروج الحروف من مواضعها من الحلق واللسان والشفتين ، على اختلاف مخارجها وأنواعها .

(( البغوي))
عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2)
" علم القرآن "، قال الكلبي : علم القرآن محمداً. وقيل: ((علم القرآن)) يسره للذكر.

((السعدي))
عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2)
فذكر أنه { عَلَّمَ الْقُرْآنَ } أي: علم عباده ألفاظه ومعانيه، ويسرها على عباده، وهذا أعظم منة ورحمة رحم بها عباده، حيث أنزل عليهم قرآنا عربيا بأحسن ألفاظ، وأحسن تفسير، مشتمل على كل خير، زاجر عن كل شر.

_________تفسير للآيات الأولى من الرحمان ___________
الرحمان (علم القرآن ) = ( علم = هندس وضبط الهندسة ضبط الخلق سبحانه أحسن الخارقين) ( القرآن = المصحف الشريف فهو مضبوط حرفيا وبلاغيا ، وكذلك القرآن المنشور وهو الكون فهو مضبوط بمقاسات وقوانين الهية فكل شيء خلق بقدر)

خلق الانسان (علمه البيان = علمه الفهم الصحيح)
باقي ايات سورة الرحمان ( حجج كونية على معشر الإنس والجن )
فبأي آلاء ربكما تكذبان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,236,537
- إدغار موران: نحو ثقافة وهوية أرضية [المجتمع الكوكبي]
- علاقة الهيمنة الامريكية بالانتفاضات الشعبية بالعالم الثالث - ...
- العلاقات بين النضج والتهور
- خاطرة بعنوان : ترياق راحة البال
- استرجاع ملفات اصابها فايرس الفدية GROVAS الذي تم اطلاقه يوم ...
- وعي الشعب الجزائري بالانتفاضة السلمية وركوب بعض رجال الدين ا ...
- المرحلة المفقودة من الانسانية
- ادغار موران: ضرورة الفكر المركب ( التركيب والتعقيد )
- مسألة القيم في الفكر الحداثي وأزمة الحضارة الغربية
- العقل الأعمى وضبابية القيم في الفكر الحداثي عند إدغار موران
- نسبية القيم: بين المجتمعات وبين الأديان وفي العلوم
- من أسباب الكآبة، إدمانك وحبك للحزن والألم!
- شعب الإسلام مؤمن وفي العروبة مغتصب


المزيد.....




- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...
- مديرة مدرسة إسلامية غير مسجلة في بريطانيا تتحدى السلطات وتوا ...
- الفاتيكان يبتكر مسبحة صلاة إلكترونية بصليب ذكي
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الكامل نينة - اجتهاد في تفسير الايات الأربعة الاولى من سورة الرحمان