أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - رشيد غويلب - مستفيدة من التشريعات الأوربية في التضييق على اللاجئين / إدارة ترامب تصعد من اجراءات محاصرة المهاجرين وقمعهم














المزيد.....

مستفيدة من التشريعات الأوربية في التضييق على اللاجئين / إدارة ترامب تصعد من اجراءات محاصرة المهاجرين وقمعهم


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 6298 - 2019 / 7 / 22 - 23:50
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    



شددت حكومة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجددا سياسة العزل والتضيق ضد المهاجرين واللاجئين. واعلنت وزارة الأمن الداخلي والعدل الأمريكية، تطبيق قاعدة "البلد الثالث" المطبقة في اوربا منذ بداية التسعينيات للحد من تدفق اللاجئين الى القارة العجوز. وبموجب هذه القاعدة، لا يحق لمن يدخل الولايات المتحدة عبر بلد ثالث تعده السلطات "آمنا" تقديم طلب للحصول على اللجوء.
ويأتي هذا الاجراء للحد من الزيادة الكبيرة في اعداد الفارين من العنف والفقر من بلدان أمريكا الوسطى عبر المكسيك إلى الولايات المتحدة. من جانبه انتقد وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد عدم علم بلاده بهذا التضييق قبل الشروع في تنفيذه. وتم كذلك الكشف عن أن الرئيس الغواتيمالي جيمي موراليس، المتهم بالفساد، كان على وشك عقد اتفاقية تعلن غواتيمالا "دولة ثالثة آمنة" ، لكن المعارضة نجحت في منعه من السفر الى الولايات المتحدة.
بالإضافة إلى ذلك، أعلنت الولايات المتحدة عن خطط لفتح مركز استقبال جديد للمهاجرين دون السن القانونية في تكساس. لقد أدت عمليات فصل اطفال العوائل المهاجرة عن ذويهم الى موجة من النقد والغضب في جميع أنحاء العالم. وشهدت مراكز احتجاز المهاجرين على الحدود الامريكية حالات وفاة، وتحدث القاصرون عن تعرضهم الى اعمال عنف واغتصاب في هذه المراكز.
ونقلت صحف امريكية عن محامين، زاروا هذه المراكز قولهم ان تلك المراكز مرعبة مكتظة تنتشر فيها الفوضى والمرض والقذارة. المعتقلون يبقون لأسابيع طويلة. وتفتقر هذه المراكز الى الحد الادنى من ظروف حياة انسانية. وان القاعات مصممة لاستيعاب 135 انسان، يحتجز فيها 900 مهاجر، ولأسابيع طويلة، مما يضطر المحتجزين الى الوقوف لضيق المكان. الحراس يغطون أنوفهم بكمامات حماية من الروائح الكريهة والتلوث الحاصل. الأطفال يشتكون من الجوع، ومن عدم السماح لهم بالخروج خارج زنزاناتهم سوى لأوقات محدودة جدا، والاضطرار الى النوم على الأرض بدون افرشة او اغطية، وفي اجواء باردة جدا. بالإضافة الى ذلك تم التضييق على الصحفيين والمحامين وتحديد قدرتهم على الوصول الى تلك المراكز والاطلاع على ما يجري فيها.
وفيما تعالت الأصوات في الولايات المتحدة من اليسار وحتى اليمين المعتدل لتدين الأوضاع المزرية التي تعيشها عوائل المهاجرين، والتي بدأت اخبارها تتسرب الى الإعلام، والممارسات غير الإنسانية على الحدود. حيا ترمب بتغريدة المشرفين على تلك المراكز وعملهم العظيم ودعا المهاجرين المحتجين على هذه الظروف غير الانسانية، الى الكف عن التوافد الى الولايات المتحدة وبذلك ستحل المشكلة، اضاف "أؤكد لكم ان هؤلاء احسن حالا بكثير حاليا مما كانوا عليه في بلدانهم".
وكالعادة يتغاضى حكام الولايات المتحدة عن مسؤولية الولايات المتحدة الاساسية في تدهور الأوضاع في بلدان امريكا الجنوبية وبشكل خاص غواتيمالا، هندوراس والسالفادور، وهي البلدان الأساسية التي أتى منها معظم المهاجرين. واتبعت الولايات المتحدة، لعقود من الزمن، سياسات مدمرة تجاه هذه البلدان، مما دفع مئات الآلاف من سكانها الى الفرار من العنف والفقر والمخدرات، وان القضية بالنسبة لهؤلاء أصبحت مسألة حياة او موت.
وفي هذه الاثناء، نظمت في بورتوريكو سلسلة من الفعاليات حول ملف الهجرة وحقوق المهاجرين. وتحت شعار "العالم وطني، وبلا حدود!" نظمها تحالف واسع يضم منظمات اجتماعية ومنظمات نسوية من اصول افريقية وكنائس ومعاهد جامعية ومنظمة العفو الدولية. ويعمل التحالف على مواجهة "سياسة الموت وعدم التسامح المطلق للحكومة الأمريكية". والهدف هو تسليط الضوء على عمليات قمع المهاجرين وتعريفهم بحقوقهم.
وقد غادر الكثير من المواطنين بورتوريكو بسبب الفقر والبطالة. ويعيش قرابة 5.5 مليون مواطن في الولايات المتحدة وخصوصا في الشمال الشرقي وولاية فلوريدا، وهو عدد يفوق السكان الذين يعيشون حاليا داخل الجزيرة والبالغ 3.5 مليون. وبهذا يشكل هؤلاء ثاني أكبر مجموعة سكانية بعد المكسيكيين بين المهاجرين من أمريكا اللاتينية الى الولايات المتحدة.
وتولى حاكم بورتوريكو الحالي ريكي روسيلو منصبه في عام 2017 ووعد بإنهاء تبعية الجزيرة كمستعمرة للولايات المتحدة، وتحقيق الاعتراف بها كولاية فيدرالية، وجزء لا يتجزء من الولايات المتحدة. ان هذا الانتقال، في حال تحقيقه، سيسمح للجزيرة المثقلة بالديون بالاستفادة من قانون اعلان الإفلاس المعمول به في الولايات المتحدة.
وتشهد بورتوريكو حاليا احتجاجات واسعة، ضد سياسة التقشف الشديد، وسوء الادارة، بعد إعصار ماريا، الذي دمر الجزيرة في عام 2017.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,645,638,772
- اصوات اليمين المتطرف رجحت كفتها / فون دير لاين تقود الاتحاد ...
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ...
- زعيم اليمين المتطرف يحاول الافلات من الفضائح / ايطاليا .. هل ...
- على طريق تعزيز عسكرة سياسات الاتحاد الأوربي / هل تصبح فون دي ...
- بعد تجربة صعبة لليسار في ادارة البلاد / اليمين المحافظ يعود ...
- أكد ضرورة الاتحاد لمواجهة فاشية السلطة / الشيوعي الهندي: ترا ...
- بعد قرابة ثلاثين عاما على توحيد شطري البلاد / المانيا .. حزب ...
- اعتبرها المراقبون مناسبة لتقارب مفروض / قمة العشرين وفقدان ا ...
- اغتيال فالتر لوبكه / أكد الخطر المقبل / هل يعيد نازيو الماني ...
- بعد شهرين من تراجع اليسار في الانتخابات الأوروبية / الشيوعي ...
- على الرغم من توظيف اساليب استبدادية لفرض اعادة الانتخابات / ...
- أكد أهمية مفاوضات تشكيل الحكومة بين الاشتراكي وتحالف اليسار ...
- استنسخوا سياسات اليمين المتطرف تجاه اللاجئين! / الديمقراطيون ...
- تحضيرا للإضراب الوطني العام الثاني / البرازيل.. الملايين يتص ...
- قوى اليسار الإيراني ترفض الحرب وتدعو الى حوار غير مشروط
- على عكس تراجع قوى اليسار في انتخابات البرلمان الأوروبي / توا ...
- مع استمرار عقوبات التجويع الأمريكية / اجتماعات تحضيرية بين ا ...
- الخضر أفضل الفائزين .. نجاحات لليمين المتطرف وخسارات للأحزاب ...
- في سياق الصراع على حقول غاز الأبيض المتوسط / تصعيد جديد في ا ...
- على بوابة انتخابات البرلمان الأوربي / النمسا .. فضيحة مدوية ...


المزيد.....




- ردا على مقتل جمال خاشقجي.. أمريكا تفرض عقوبات جديدة على القن ...
- أردوغان: أمير قطر -شاب ديناميكي- ترك بصمة بالخليج.. ومستعدون ...
- شاهد.. لحظة ثوران بركان نيوزيلندا ومروحية تقترب من فوهته
- مجلس البلدية يمنع -الشيشة- في المقاهي بالكويت
- مصر.. البرلمان يوجه إنذارا شديدا للحكومة.. -المخ متوقف عن ال ...
- الجزائر.. تظاهرات في العاصمة قبل انتخابات يرفضها الحراك
- -كيري تيلور- تفشل في بيع فستان الأميرة ديانا
- عودة أحد أقمار منظومة -غلوناس- للعمل من جديد
- باندا -تتعرف- على رجل الثلج
- البيت الأبيض: الديمقراطيون يحاولون تقويض ترامب لأنهم لا يستط ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - رشيد غويلب - مستفيدة من التشريعات الأوربية في التضييق على اللاجئين / إدارة ترامب تصعد من اجراءات محاصرة المهاجرين وقمعهم