أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - حزب التحالف الشعبي الاشتراكي - نرفض قانون المعاشات الجديد والاستيلاء علي مدخرات العاملين















المزيد.....

نرفض قانون المعاشات الجديد والاستيلاء علي مدخرات العاملين


حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

الحوار المتمدن-العدد: 6298 - 2019 / 7 / 22 - 19:40
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    



حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

نرفض قانون المعاشات الجديد والاستيلاء علي مدخرات العاملين

منذ ثمانينات القرن الماضي وهناك تربص بأموال المعاشات رغم انها أموال خاصة وليست ملكاً للدولة مثلها مثل ودائع البنوك . وتم اجبار الصناديق علي تحويل الفوائض المالية المتراكمة إلي بنك الاستثمار القومي وتراكمت المديونية حتي سنة 2005 عندما حاول يوسف بطرس غالي ومحمد معيط الاستيلاء علي اموال المعاشات وتم عمل صك عديم القيمة لهئية المعاشات بقيمة 200 مليار جنيه فقط من المديونية.

عام 2014 نشر الاستاذ أحمد النجار في الأهرام مقالاً قدر فيه أموال المعاشات المتراكمة لدي الحكومة بأكثر من 923.4 مليار جنيه ولو حسبت في 2019 تتجاوز قيمتها 1300 مليار جنيه.

لم يلحظ الملايين من المؤمن عليهم واصحاب المعاشات التلاعب الذي يتم في تقدير قيمة أموال المعاشات التي اقترضتها الدولة ولم تسددها .ولعل من الأمثلة الصارخة علي ذلك تصريحات الدكتورة غادة والي في اليوم السابع 15 يناير 2018 والذي قدرت فيه أموال التأمينات بحوالي 755 مليار جنيه ، ثم عادت في 27 نوفمبر 2018 في مصرواي تقول ان المديونية 612 مليار فقط وكأنها تتناقص . ثم يأتي القانون الجديد الذي وافق عليه مجلس الشعب ليقرر ان المديونية تبلغ 650 مليار جنيه فقط وسيتم سدادها علي 50 سنة بفائدة لا تتجاوز 5.7% وبذلك تتآكل قيمة المدخرات مقابل معدلات التضخم السنوي .

في 21 مارس 2019 وجه الرئيس السيسي بقيام وزارة المالية برد إجمالي المديونية المستحقة لصناديق المعاشات طرف وزارة المالية وبنك الاستثمار القومي، من خلال إعداد تشريع خاص ينظم تلك الإجراءات وعلى أن يبدأ تنفيذ التسوية اعتباراً من موازنة العام المالي الجديد 2019/2020. وبدلاً من تنفيذ توصيات الرئيس بإعادة الأموال ، أعد مجلس الوزراء قانوناً وارسله لمجلس النواب الذي وافق عليه في 15 يولية رغم انه يقنن الاستيلاء علي أموال المعاشات ويحقق تخلي وزارة المالية عن كافة الاعباء المرتبطة بالمعاشات وترحيلها لصناديق المعاشات وتم رفع القانون للرئيس للتصديق عليه؟!!!

يوم 15 يولية 2019 ظهرت السفيرة ميرفت التلاوي وزيرة التأمينات الأسبق مع الاعلامي محمد علي خير تحذر من مخاطر القانون الجديد وقالت ان القانون الحالي رقم 79 لسنة 1975 راعي تحقيق الرؤية التكافلية لأنظمة التأمينات واشادت منظمة العمل الدولية والبنك الدولي بأنه من أكفأ أنظمة المعاشات في العالم . وتساءلت كيف يكون النظام سئ وقد استطاع الاستدامة وصرف المعاشات وحقق فائضاً يتجاوز 700 مليار جنيه . وذكرت كيف استولي صفوت الشريف علي 6 مليار جنيه لمدينة الإنتاج الإعلامي و الجنزوري استولي علي 8 مليار لمشروع توشكي ، واجبرت الوزارة علي بيع حصة المعاشات في شركات المصرية للاتصالات وحديد الدخيلة وغيرها .ووجهت مناشدة للرئيس السيسي بعدم التصديق علي القانون لأنه عدوان علي حقوق المؤمن عليهم وأصحاب المعاشات والمنتفعين.



لماذا نرفض القانون ؟!

- لأنه ظل مشروعاً سرياً تتداوله الحكومة في غيبة المؤمن عليهم واصحاب المعاشات ومنظماتهم وكذلك النقابات العمالية والمهنية والأحزاب السياسية وتم الإسراع بإصداره ليغطي بشكل قانوني علي الاستيلاء الكامل علي أموال المعاشات والذي تم في موازنة 2019/2020.

- لم يلتزم القانون بفكر الحماية الاجتماعية والتكافل الاجتماعي الموجودين في القانون الحالي وكافة مواثيق الأمم المتحدة ومنظمة العمل الدولية الخاصة بالمعاشات ودمر فكرة التكافل الاجتماعي.

- أغفل القانون أن أموال المعاشات أموال خاصة ملك المؤمن عليهم واصحاب المعاشات والمنتفعين وليست أموالاً عامة ملك الحكومة.

- تم رفع سن المعاش الي 65 سنة في دولة شبابية حيث ان إن عدد الشباب المصري في الفئة العمرية من 18 إلى 29 سنة بلغ 21.7 مليون نسمة، يمثلون 23.6% من إجمالي السكان، وفقا لتقديرات السكان عام 2017، ويمثلون 27.5% من قوة العمل .كما يعاني الشباب من إرتفاع البطالة وعجز السياسات الاقتصادية في القطاعين العام والخاص عن توفير فرص عمل تستوعب الداخلين الجدد لسوق العمل.إضافة إلي تعارض ذلك مع قانون الخدمة المدنية الذي يشجع علي المعاش في سن 55 سنة.

- رغم تدني قيمة المعاشات تضمن القانون حرمان صاحب المعاش من معاشه إذا ثبت التحاقه بعمل بعد سن المعاش ليحرم الالاف من اصحاب المعاشات من تحسين دخولهم وفي نفس الوقت عدم تحسين قيمة المعاشات . المادة ( 146)

- فرق القانون بين المؤمن عليه الذي تتم تسوية معاشه وفقا للمادة ( 24 ) من القانون بينما معاشات رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء والمحافظين ونوابهم وفقاً للمادة ( 27) وحساب المعاش علي متوسط اخر عشر سنوات بينما باقي المؤمن عليهم تسوي معاشاتهم علي متوسط كامل سنوات خدمتهم مما يضعف قيمة معاشاتهم.وبالتالي اصبحت المعاشات بالمخالفة للدستور تفرق بين فئات المؤمن عليهم تبعاً لوظائفهم .

- ذلك بخلاف عدم خضوع العاملين بالقضاء والجيش والشرطة للقانون.وبذلك غاب مبدأ المساواة بين المواطنين الذي نص عليه الدستور.

- أفرد الباب التاسع من القانون للحديث عن الخزانة العامة ولكن المالية تخلت عن التزاماتها الحالية ونقلتها الي الصناديق.

لذلك يرفض حزب التحالف الشعبي الاشتراكي هذا القانون الذي صدر في غيبة أصحاب المصلحة وانتهك كل اساسيات الحماية الاجتماعية والنظام التكافلي وعاد للفكر التجاري الذي سقط مع القانون 135 لسنة 2010. كما يعكس القانون مدى الانحياز الاجتماعى على حساب الاغلبية لصالح الاقلية، وتوسيع وتعميق الافقار للطبقات الشعبية.كما ننتظر الموقف من التصديق علي القانون حتي يتسني لنا اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة لإسقاط هذا القانون . وسيتم تنسيق موقف مشترك مع كافة الأحزاب والنقابات والجمعيات المهمومة بأصحاب المعاشات ومدخراتهم.

لقد رفضت الجمعية العمومية لاتحاد اصحاب المعاشات يوم 20 يولية القانون وناشدت الرئيس عدم التصديق عليه وإعادته للحوار مع اصحاب المصلحة.

القانون يعبث بمستقبل 17 مليون مؤمن عليه و8 مليون منتفع خلفهم أسر وأطفال يعتمدون علي هذه المعاشات المتدنية في تدبير اساسيات الحياة .وحزب التحالف الشعبي مع كل أشكال مقاومة القانون من ورش ومؤتمرات لشرح القانون و حملات توقيعات ودعاوي قضائية وكافة وسائل الدفاع السلمي.



لا لقانون المعاشات الجديد .. لا للاستيلاء علي أموال المعاشات



حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

22 يولية 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,470,221
- بيان صحفي حول نتائج اجتماع اللجنة المركزية للحزب دورة محمد ر ...
- تضامن مع الشعب السوداني وثورته السلمية‎
- ” كل التحية لشعب السودان الشقيق . . وكل التضامن معه فى نضاله ...
- مجلس أمناء حزب التحالف الشعبي الاشتراكي يصدر بيان برفض التعد ...
- مدحت الزاهد القوى الوطنية تنظم على مدار الاسبوع فاعليات للتض ...
- لا لبيع القومية للاسمنت .. لا للاحتكارات ورفع الاسعار
- التوجهات العدوانية الامريكية لتصفية القضية الفلسطينية
- اللجنة المركزية للتحالف الشعبي تعقد اجتماعها اليوم في دورة ا ...
- وداعا د سمير امين وروحه تفيض فى قارات العالم
- التحالف يحمل الامن مسؤلية حماية مقراته وسلامة اعضاءه
- موازنة عامة جديدة بنفس السياسات القديمة
- فى ولاية السيسى الثانية والأخيرة.. سنواصل النضال من أجل الحر ...
- التمسك بالثوابت والمقاومة المستمرة
- لا تسايروا النظم الرجعية في غِيِّها
- البيان الختامي للمؤتمر العام الثاني حزب التحالف الشعبي الاشت ...
- إضراب عمال المحلة من أجل حقوقهم المشروعة
- لقاء بين التحالف الاشتراكي ومؤسسة الحوار المتمدن
- لا لمحاولات إعادة تسويق كامب ديفيد .. لا لمحاولات الالتفاف ع ...
- اقتحام الصحفيين جريمة تتحملها الحكومة والرئيس
- وداعاً خليل كلفت


المزيد.....




- مصر -مندهشة- من تصريحات رئيس وزراء إثيوبيا: تضمنت إشارات سلب ...
- الرئاسة التركية: اتفاقنا مع روسيا منفصل عن الصفقة مع الولايا ...
- محكمة تمنح الولايات المتحدة ملكية سفينة شحن كورية شمالية مصا ...
- أردوغان وبوتين يتوصلان إلى اتفاق -تاريخي- بشأن شمال شرقي سور ...
- مفاوضات بين السعودية والحوثيين لبحث تهدئة عسكرية
- -الدفاع والأمن القومي-: هكذا ستتعامل مصر مع تصريحات آبي أحمد ...
- مصر... تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات غدا بسبب الأحوال الج ...
- طائر في الأمازون يصدر أصوات -تصم الآذان-... فيديو
- أردوغان: واشنطن لم تف بالتزاماتها تجاه أنقرة في سوريا
- دمشق: الأسد يؤكد لبوتين رفضه لأي غزو للأراضي السورية ومواصلة ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - حزب التحالف الشعبي الاشتراكي - نرفض قانون المعاشات الجديد والاستيلاء علي مدخرات العاملين