أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - ثياب العشب المبلل














المزيد.....

ثياب العشب المبلل


ابراهيم زهوري

الحوار المتمدن-العدد: 6294 - 2019 / 7 / 18 - 05:37
المحور: الادب والفن
    


لاشيء البتة يا حبيبتي
الشوارع زمهرير لا يوقظ الموتى
والمرأة العجوز مثل عراّفة الجنود
مجرد صبر الخطى العطشى
فزع القادم على سور المقبرة
كأس نبيذ الحانات المتواضعة
الصفصاف قبو الحديقة
والهواء يعقد قران أغطية سريري على الشرفة
البنفسج أمل النجاة بين أصابع الأرض الطيبة
وأنا المقذوف طوعاً على برج الحمل
أقدامي الحافية يقين مباغت
خلود العزلة في كرنفال الصمت
ثياب العشب المبلل
فرحي
إمتلاء الأسى نيران سخرية راقصة
تصفيق أسخيلوس
توقيع الصدى عار النهايات
يكفي أن أسقط مثل ورقة ذابلة
أنا الوحيد المكتظ
جذوع العلامات كروم الله الهاربة
إبتسامة وجهك عندما تغارين
قمح تلك الأغنية
كلمات العتمة بين يديك
جيران التعاويذ
فنجان القهوة
هجرتي بين شفتيك ميراث المنفى القريب
شمس العدم لاهثة
فناء أفئدتنا المعتذرة
خطأ الأزقة في سوق النخاسة
سبيل اللجوء في سفينة
مخطوطة القهر القديمة
يكفي أن أنصت يا حبيبتي
مائدة بابل
والرسوم الحجرية
لوز الترياق في صالة الأوبرا
كل شئ يختفي ويعود
قفاز جنازتي
وشالك الأبيض على ضفة النهر
زواجنا الوشيك
لون السماء المزورة
سؤال حياتي الكاذبة
كفري الصريح
عرفت اليوم ماقالته سعادة مدخنتي
نجمي الجريح
آه... ياحبيبتي
كانت القصائد أرديتي الخبيثة
نشوة الصعود العارف
شقاء الثعالب بين الحقول
حمى العناقيد
إبتهال الأنخاب
سراب نهديك
مثال الميت يتصيد أثر الفريسة
عميقاً في الليل لا أكون
أتشدق في آخر الشارع كل إشارة للنوم
غموض الإتجاه الخاطئ
خطايا إشمئزاز المطر المهجور
جسد لاتمتلكه
ثرثرة الملائكة في كتب المراهنات
خمر الشيطان وطهارة القديسة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,515,815,492
- معتصما ًبالوردة مخضبا ًبلغة الأناشيد.
- إلى الأكواخ الوثنية .. هتاف حقائبنا
- تضاريس التراب معراج ثمالة .
- أرشف رثاء الخصب
- نشيد التراب الأخير
- أُقلب نرجستي في ضيق
- يرقات نار أبواب الغياب
- مكافأة العاشق ما تبقى من خيول السماوات
- تاج وصف يتباهى
- أيتها الأرض الثكلى..تصرخ الوردة
- مثوى ما أحتاجه في يوم الحداد
- لا أبصر وهني ... منعطف ترنيمة وجهي
- نبض الرخام في الريح
- عبق عبء المتوج بالأفول
- ترقص الرايات عند باب الليل
- وشوشة القادم من خيمة الهلاك
- تئن خاصرتي كلما مّستها ... ريح غزال .
- لا تنقصها الريح
- على شرفة قلبي قمر لا ينام.
- الحنين إلى سرير الأرض


المزيد.....




- العثماني يجري محادثات مع وزير الشؤون الخارجية السنغالي
- السنغال تشيد بالالتزام -الثابت- لجلالة الملك لفائدة السلم وا ...
- رئيس قرغيزستان ضد الانتقال إلى الأبجدية اللاتينية
- خديجة الكور : تبا لمن اعتبروا البام لقمة صائغة..
- بوريطة..الحوار بين المغرب والإكوادور سيتواصل وسيتعزز أكثر
- جاكي تشان يعترف بحبه لروسيا والروس
- الموت يغيّب الفنان السوداني صلاح بن البادية
- المغرب والكيبيك يوقعان اتفاقية تعاون
- الشاعر والمشترك الإنساني.. بحث عن التأثير أم عن عالمية مزيفة ...
- وفاة ابن الممثلة البريطانية ديانا دورس


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم زهوري - ثياب العشب المبلل