أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال الاسدي - مفهوم الروح في الاسلام














المزيد.....

مفهوم الروح في الاسلام


جلال الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 6293 - 2019 / 7 / 17 - 08:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من عادتي عندما اتناول موضوع ما ، اهئ رؤوس اقلام من مصادر اعتقد انها موثوقة ، و اتصرف بالاستعانة بما املك من قدرة لغوية متواضعة و معلومات اخبئها في صندوق الحاوي . و في الحقيقة لم اواجه صعوبة تذكر في كثير من المواضيع لحد الان ، ولكنني لما عزمت الخوض في هذا الموضوع ، شعرت بثقله و صعوبته ، و بحثت عن من يقرب مفهوم (الروح )الى خلايا دماغي ، و قلت حتى النبي لما سأله النظر بن الحارث عن الروح اكيد كان - يريد اختباره - … طلب ثلاثة ايام مهلة للاجابة على هذا السؤال الميتافيزيقي ، الماورائي ، الفلسفي لان لايوجد عنده جواب جاهز لهذا السؤال المركب ، و لم تكن كما يبدو عنده ادنى فكرة عن هذا الموضوع ، لذا طلب مهلة ثلاثة ايام للتدبر ، لكن الايام الثلاثة امتدت الى خمس عشرة يوم ، و اخيرا نزلت الاية التي تقول : " يسألونك عن الروح قل الروح من امر ربي و ما اوتيتم من العلم الا قليلا " قبل الاستزادة في الاسترسال عندي سؤال مهم جدا : عجبا هل النظر بن الحارث و من ورائه من احبار اليهود كانوا يعرفون الجواب ؟ اشك في ذلك كثيرا ،بل لا اعتقد انه يعرف الجواب ، لانه ببساطة لا يوجد شئ اسمه روح فكيف تعرف شئ لا وجود ملموس له ، و كيف تقنع الاخرين بصحة تعريفك هذا ؟! … ثم العقل و المنطق يقول من يسأل سؤال من اجل اختبار طرف اخر او احراجه يفترض ان يعرف الجواب ، اليس كذلك ؟ اراد اختبار و احراج النبي لا غير ، و اعتقد انه نجح في ذلك لان النبي لم يستطع ان يقول لا اعلم ، و يلقي عليه الحجة ، و يقول له هات ماعندك و فهمنا معنى هذه الروح ، والا كيف يكون نبي و ورائه الاه كلي القدرة ، كلي العلم كلي في كل شئ ، امر محرج فعلا ! اذن اللة يقول في نص الاية و بكل صراحة : انتم يا بشر ، ياحشر لا تعرفون الروح وانما هي ( اكسكلوسف ) لي ، انا الوحيد الذي يعرف ماهية هذه الروح ! نمشي للاخر ، ويكيبيديا تعرف الروح كالتالي : (كيان خارق للطبيعة ، ذو طبيعة غير ملموسة مثل الاشباح و الجنيات و الملائكة . ) طبعا هذا التعريف يذكرني بالمثل القائل : ( و فسر الماء بعد الجهد بالماء ) ، على اساس عمل مقاربة و شبه الروح بالملائكه و الجنيات و الاشباح ، هو انا فهمت ما هي الروح حتى افهم الاشباح و الملائكة و الجنيات ؟!!! انتبه الى كلمة ( مثل ) في التعريف ، اذن الروح و الملائكة مصطلحات دينية ممنوع الاقتراب منها ، خليني اذن مع الجنيات و الاشباح ، انا شخصيا لا أأومن بالاثنين لا الجنيات و لا الاشباح و عدم الاعتراف هذا سينسحب بالتاكيد على الروح و الملائكة بالضرورة ، و بما ان من اركان الاسلام الاساسية هي : الايمان باللة و رسله و ملائكته ، اكيد راح يهدرون دمي ، لان عندهم الايمان معناه التصديق دون دليل ، او الطاعة العمياء ، يعني ممكن تدرك الموضوع وتقتنع به بالايمان ، مهما كان غريبا او حتى متقاطعا مع العقل و بما انني لم اقتنع به اي عدم ايماني بالملائكة معناها عدم ايماني باللة و هذا كفر براح اي صريح ، و تعال حلني ، اذا انا لا ايمان عندي ، اذن انا كافر ، هكذا بكل بساطة … المهم نواصل ، التعريف يقول عن الروح( ذات طبيعة غير ملموسة) ، طيب الصوت ايضا ذو طبيعة غير ملموسة مثلا ، هل تستطيع ان تلمس الصوت ، هل تستطيع ان تمسك بالصوت ؟ طبعا لا لكن على الاقل له وجود حسي . ويقول في التعريف (كيان خارق للطبيعة )… اولا انتبه الى كلمة ( كيان ) معناها شئ ملموس لان كل كيان هو بالضروره ملموس و له حدود و وجود مادي ، حسب تصوري ، والا لا يكون كيان ، كل شئ ملموس هو كيان ايضا و كينونة الشئ هي صيرورته بمعنى انا رجل يعني صيرورتي ، كينونتي رجل و هكذا ، حتى الكيان الاسرائيلي ملموس الا اذا اسماعيل هنية ازال الكيان الاسرائيلي بصواريخ القسام و نحن لا ندري .!!! كلمة كيان بالانكليزية ( entity ) ، و معناها = وجود ، كينونة ، كيان و ورود كلمة كيان في التعريف غير دقيق و غير موفق تماما … ثم يقول خارق للطبيعة ، طيب لماذا ورطت نفسك و عرفته اذا هو خارق للطبيعة ، هو الانسان الكثير من الظواهر الطبيعية لم يدركها و يفهمها ، كيف راح يفهم و يدرك الماوراء الطبيعة ؟!! ثم وهو الاهم الاديان لمن نزلت ؟ اكيد للانسان فهو المعني المباشر بها ، اليس كذلك ؟! اذن ما اهمية ان يفهم الانسان او لا يفهم معنى الروح ؟!! نرى هنا و بكل وضوح صعوبة تحديد تعريف علمي ، مقنع لهذه الظاهرة الهلامية المسماة روح … من المؤكد ، ان فكرة الروح و هي فكرة غيبية بامتياز ، تعود بالاساس الى الحضارة الفرعونية العظيمة لهذا كانوا يتركون اصناف الطعام مع الميت اعتقادا منهم بان روح الميت تتغذى عليها عند خروجها من الجسد فالاعتقاد السائد انذاك ان الروح تنفصل عن الجسد ، فعند خروجها يموت الجسد ، و في المنام تقبض الروح لكن الجسد يبقى ، لذا نسمع المثل القائل : ( النوم موت بلا قبر ) ، كما كان الفراعنة يؤمنون بالبعث وهي من الغيبيات ايضا انتقلت الى الديانات الاخرى . و تلقفتها التورات بحكم تاثير الحضارة الفرعونية العظيمة بما جاء بعدها من حضارات و ثقافات ؛ اخيرا … لا اعتقد بان للروح وجود الا في مخيلة المتدينين من المسلمين . الخلاصة : عندما نقول ان الاديان خرافات ، لا احد يصدق ، والا تعال فكلي هذه الطلاسم ؟!! …





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,881,749
- الكتابة من خلف ستار
- هل السؤال حرام في الاسلام ؟ !
- ظاهرة التقديس في الاديان
- انكسار الشخصية المسلمة
- ثقافة الاعتذار المفقودة في مجتمعاتنا العربية و الاسلامية
- التكفير في الاسلام
- فقراء يسكنهم العدل


المزيد.....




- لأول مرة.. نتنياهو يتعهد بضم -المناطق اليهودية- في الخليل
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- -الجمهورية الصينية- أو دار الإسلام بالنسبة لمسلميها.. رسائل ...
- وزراء خارجية «التعاون الإسلامي» يؤكدون على مركزية القضية الف ...
- البطريرك كيريل: مأساة انفصال الكنيسة الروسية في الخارج انتهت ...
- كان الوريث المحتمل للقاعدة.. كيف كانت حياة حمزة بن لادن؟
- -ليست أكذوبة-... الحكومة السودانية تتحدث عن -دولة الإخوان ال ...
- تحالف المعارضة الماليزية يتعهد بحماية الملايو ومكانة الإسلام ...
- ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن في عملية عسكرية


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال الاسدي - مفهوم الروح في الاسلام