أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الجليلي - لماذا تشتم ثورة 14 تموز وزعيمها ( الان)؟!!














المزيد.....

لماذا تشتم ثورة 14 تموز وزعيمها ( الان)؟!!


طالب الجليلي
(Taliban Al Jalely )


الحوار المتمدن-العدد: 6292 - 2019 / 7 / 16 - 00:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رأي خاص

طالب الجليلي

لماذا تهاجم ( الان ) و ( بطريقة شرسة)
ثورة 14 تموز
ولماذا يشتم الزعيم الان بعد ان كان الجميع يمجده منذ الاحتلال 2003؟؟!

اولا من كان عدوا للزعيم منذ اليوم الاول للثورة وعمل بكل السبل الخسيسة لإسقاطه : هنا نعرف هل كان الزعيم وطنيا ام لا :
1 امريكا : ارادت ان تعمل انزالا في لبنان دفاعا عن حلف بغداد فوجه لها الاتحاد السوفيتي تحذيرا احمرا
2بريطانيا والمملكة الاردنية ( لاستعادة عرش الاتحاد الهاشمي )
3 شاه ايران
4 جمال ( الجمهورية العربية المتحدة) برئاسة عبد الناصر وعبر مؤامراته المتكررة وعلى رأسها حركة الشواف التي زودها بالسلاح و( إذاعة ) نقلت الى الموصل لبث البيان الاول للانقلاب وقصفهم لوزارة الدفاع ..
وكذلك محاولة اغتيال الزعيم في شارع الرشيد وبمساعدة اكبر إقطاعي ( فيصل حبيب الخيزران ) ثم هروب قيادة المحاولة الى ( الجمهورية العربية المتحدة)وعلى رأسهم فؤاد الركابي الذي اصدر حينها من القاهرة كتاب ( الحل الأوحد ) ويتضمن اغتيال الزعيم الأوحد ..
ه كل دول الخليج وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ..
6 القيادات الدينية ( متوحدة وللمرة الاولى في تاريخ العراق : الشيعية والسنية ) !!!
والسؤال : من اتحدت كل الجهات والقوى اعلاه لمحاربته وتكرر المؤامرات عليه ؛ ماذا يصنفه ( الشرفاء) ؟! ولماذا يحارب ( الان ) وهو لا قبر له حتى ؟ وما الهدف الذي يختفي وراء هذه الحملة الشعواء والإعلام المركز لتشويه ثورة 14 تموز وقائدها الزعيم عبد الكريم ؟!

ان من قتل الزعيم واجهز على ثورته هم ( برأيي):
1 الخروج من حلف بغداد ( حلف السنتو) وغلق القواعد العسكرية البريطانية في العراق.
2 الخروج من هيمنة الجنيه الاسترليني
3 إصدار قانون الإصلاح الزراعي
4 إصدار قانون ( الاحوال الشخصية ) والذي ساوى في الحقوق بين الرجل والمرأة
5 والعامل الاقوى هو تأميم النفط من خلال استعادة 99 بالمئة من الاراضي المسموح لشركات النفط الأجنبية بالتنقيب عن النفط ، وتأسيس ( شركة النفط الوطنية)
6 المطالبة باستعادة قضاء الكويت
7 وهذا عامل مهم نادرا ما يتطرق اليه الكتاب وهو : اشراك جميع فئات ومذاهب واديان وقوميات العراق في إدارة شؤون البلد واعتماد الكفائات هي المعيار الوحيد وعدم التصرف ( طائفيا) في حكم العراق بل وحتى عدم التفرقة والسماح للطوائف والمذاهب العراقية الاخرى بدخول الكلية العسكرية و ( كلية الأركان !!!!!) وكذلك السماح لضباط من غير تمييز مذهبي او ديني بتسنم قيادات في الجيش والقوات المسلحة الاخرى ( وهذا عامل مهم جدا اثار غضب من قام بقتله !!)
في كتابه الموسوم ( عبد الكريم قاسم ،نظرة بعد عشرين عاما) لالد أعداء عبد الكريم ( حسن العلوي ) ومن خلال احصائية دقيقة ، استنتج الكاتب ان الزعيم قد أنجز 85 بالمائة) من أهداف ثورة 14 تموز المعلنة خلال فترة حكمه التي كانت اربع سنوات ونيف رغم كل المؤامرات التي حيكت عليه ! ولم تكن ( الوحدة العربية مع مصر ) هدفا مكتوبا من أهداف تلك ( الوحدة) التي لم تنفذها أية جهة ( قومية) او( بعثية) حكمت العراق بعد قتله !! بل كانت مدعاة لسخرية عبد السلام عارف حين اصبح رئيسا ورد في معسكر كركوك على احد الجنود الذي هتف للوحدة قائلا : اتريدني انطيها لأبو خشم ؟؟!! ويقصد جمال عبد الناصر ...!! اما في زمن البعث فقد اطلق على عبد الناصر ( ابو رغال)

عمليات ( قتل العائلة المالكة ) والسحل واتهام الزعيم والثورة بها هدفه الاسائة للثوار والثورة بل هدفها النيل من الزعيم شخصيا والذين يطبلون ( هذه الأيام ) لتلك التهمة هو الظلم بعينه !
لم تظهر أية وثيقة او اعتراف لكل من شارك في الثورة او عنها انه كان هناك قرارا بذلك ! بل كان هنلك خوفا من ان يهرب الوصي او الملك او نوري السعيد وتعاد مأساة ثورة ( الضباط الأربعة واعدامهم عام 1941)
الذي حدث هو ان عبد السلام عارف الذي احتل الإذاعة وقرأ البيان رقم 1 وبعد ان وصلته اخبار عن تلكؤ بعض الوحدات في تنفيذ الهدف راح يدعو ويؤجج الجماهير للخروج للشوارع والقضاء على الملكية ! وقد قامت وحدة من معسكر الوشاش من خارج وحدات الثورة بالانقضاض على قصر الرحاب وقوبلت في البداية بمقاومة بسيطة من حماية القصر فحدث ما لم يكن في الحسبان وراحت العائلة المالكة ضحية لتلك الفوضى والارتباك ودخلت الجماهير بكل أصنافها الى القصر وحصل ما يمكن ان يحصل في أية ثورة او انقلاب في العالم ... اما من قتل العائلة ولماذا لم يحاكم ( العبوسي) فذلك سؤال ليس في محله ( ان كان صدقا!!) ثورة قامت لإنهاء حقبة ونظام نال ما نال من الوطن وتابعا ذليلا للاستعمار وشركات النفط ومطية للاقطاع وجزءا من أحلاف ضد حركات التحرر في الشرق وفي أغنى ارض .. تعاقب تلك الثورة من حاول ان يصطف لجانب الثورة ؟؟!!
ثم أية ثورة ( دموية !! كما يصفها الحاقدون) يكون مجمل عدد ضحاياها في كل العراق ( 24) ضحية فقط ؟؟!
وأي ثورة في الكون تحاكم رجالات العهد السابق والمتامرين عليها علنا وعلى الهواء وبالصورة والصوت وينال كل منهم جزاءه بالإعدام او السجن او العفو وهو يشتم القاضي والزعيم ومحامين كثر يدافعون عنه ولا يتعرض له احد ؟؟!! وبالتالي تسمى محكمة الشعب تلك ( مهزلة المهداوي ؟؟!!)

يتبع

15 تموز 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,698,299
- في ذكرى 14 تموز
- كورنيش الكوت..
- الفساد وأشكاله القذرة!
- تغريدة للشعب !!
- بغداد الازل بين الاهمال والتخلف والجهل
- يفلان ..!
- أتدري..؟!
- مجرد حوار !!
- الى حامد المالكي
- والقادم أسوأ ...!!
- بعد منتصف الليل
- لا يفلان ..!
- ورد صبار
- هور الغُمُگه ..! و حچام البرَيّس..!
- اقتلوني ومالكا ...!!
- سوالف..!
- الزناد
- 31 اذار ..
- قضية العراق و النائب عريف عتيوي
- مأجورين ..!


المزيد.....




- كم من الوقت يقضيه الرجال والنساء في النميمة كل يوم؟
- ترحب بـ-الأخضر- في الأراضي الفلسطينية
- لبنان... تيار رئيس الجمهورية و-حزب الله- ينقلبان على التسوية ...
- ترمب يسابق الكونغرس في محاولة ردع تركيا... من سيفرض العقوبات ...
- The Insider Secrets of How Write Chem Lab Report
- The Insider Secrets of How Write Chem Lab Report
- Our Training Reports Aid Students Keep Time
- ورشة تكوينة حول السلامة المهنية للصحفيات
- اليمن.. السعودية تتسلم مطار عدن الدولي من الإمارات
- ترامب يجري محادثة هاتفية مع قائد قوات -قسد-


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الجليلي - لماذا تشتم ثورة 14 تموز وزعيمها ( الان)؟!!