أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - بين السيد والسيدات لبنان في ورطة ...














المزيد.....

بين السيد والسيدات لبنان في ورطة ...


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 6291 - 2019 / 7 / 15 - 21:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بين السيد والسيدات لبنان في ورطة ...

خاطرة مروان صباح / للأسف لم يتعلم الموسوي الصغير من الموسوي الكبير شيئاً بل تأثر الصغير من الزعرنات التى مارسها حزب الله في سوريا وهنا تكشف واقعة اقتحام الموسوي لمغفر الدامور مع رهط من المسلحين عن شكل ممارسات حزب الله الزعرانية والتشبيحية في حق السوريين ، لهذا من الأولى لمن يسمى بسيد المقاومة أن يضب زعرانه ويكف شرورهم عن المواطنين اللبنانيين لأن تدخله ضد الشعب السوري جعله سيد السفاحين واليوم أعضاء حزبه يريدون تحويله إلى سيد الزعران والشبيحة ، بل قارئ التاريخ وعندما يتصفح سيرة الميليشيات المسلحة التى تبِعت الحركة الصهيونية آن صعودها والتى صنفت في الماضي بالإرهابية لم يجد في السجلات التاريخ حادثة اعتداء واحدة بحق المواطنين اليهود وهذا يفسر لماذا انتصروا اليهود ومازال ينتقلون من انتصار إلى اخر أما العرب والمسلمين مستمرون بالانتقال من هزيمة إلى أخرى بالطبع بفضل تغيب أمثال عباس الموسوي والمنظومة الأخلاقية التى تمتع بها وتمكين أشباه نواف الموسوي وسلوكياتهم المخزية .

المدهش هنا ، أننا ولدنا في كنف أمة فتية لا تعرف الشيخوخة وايضاً ولدنا في غمرة الصراعات الثقافية والصناعية وبين جملة تضحيات يشيب الرأس أمامها ، بل لدينا عقيدة تقول بأن الله عز وجل بصير بالعباد وهو عليم بصنعهم ويسهر على شؤون الناس وكفيل بالمحافظة على قيمة حياتهم ، فكيف يمكن لأصناف الموسوي الصغير أن يهدم كل ما تربينا عليه من عقائد وقيم في الوقت نفسه يرزخ خلف قضبان السجون الاسرائيلية رئيس دولة الكيان السابق لمجرد تحرشه بامرأة ليست من وسط السياسي أو المشاهير بل هي إمرأة عادية وآخر ملاحق بسبب شراء أغراض منزليه بشكل يخالف الألواح التنظيمية للقانون العام ، وهنا إذا تخيل المرء على سبيل الافتراض لو تم تفعيل قانون المحاسبة في الوطن العربي بالتأكيد المؤسسات الرسمية ستخلو من مسؤولينها ، لأن التحرش والالتفاف على القانون شئين أساسين في سلوكهم .

لقد تعب المواطن اللبناني سابقاً من مغامرات حزب الله واليوم يراد له العودة إلى مرحلة ما قبل انسحاب قوات عائلة الأسد من لبنان ، نعم يبدو مطلوب إعادة النظام المخبراتي الذي رسم الإهانة والعربدة والقهر على لوحة الحياة اللبنانية ، لكن هيهات هيهات أن يفلح الحزب بذلك لأن ثمن تحرير لبنان من النظام الاستبدادي كان باهظ ، بل مصيبة الشعب اللبناني تكمن في إطلاق المسميات المكلفة والتى تحول صاحبها إلى مقدس وتكمن مصيبة حسن نصرالله أمين الحزب عندما ضمته مجموعة من المغنيات والراقصات إلى عالمهم واطلقوا عليه بسيد المقاومة كما يطلق على فيروز وأخريات من السيدات الوسط . والسلام
كاتب عربي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,113,190
- حال السودان مشابه لحال تركيا ...
- إنجيلا ميركل تقود مشروع هلتر بشكل سلمي والرعشة المكرورة قد ت ...
- الشيخ حسن يوسف وراقصات النوادي الليلية ..
- الشيخ حسن يوسف وراقصات النوادي الليلية .
- كرامة المقاومة مقتصرة داخل حدود إيران ومباحة خارجها...
- هناك فرصة متاحة للمملكة السعودية للانتقال من دولة نفطية إلى ...
- شرط نجاح النهوض عدم استفزاز المارد النائم ....
- الديمقراطية التركية تجلت وتمكنت من الشعب التركي ..
- المنطقة العربية من روليت إلى أخر ..
- رسالتي إلى الشيخ القرضاوي ...
- بين سيدة الارض وخلفية السيدة
- وقف الإهدار والفساد والمحاسبة مطلب شعبي ...
- بين الأصيل والطارئ ...
- طبيعة الساروت تأبى الاستعباد ...
- إلى الرئيس ابو مازن مرة أخرى ...
- قادة عبروا الحدود والعصور وأخرين أخفقوا تجاوز عتبات بيوتها . ...
- الخفي يقدر على ما لم تقدر عليه مؤسسة اخرى...
- جدران الخوف أدى إلى فشل المفاوضات السودانية ...
- بين الدق والتدقيق يضيع الاوطان ...
- دليلنا فقط النظر إلى الملكة رانيا ...


المزيد.....




- تعرف إلى البلاليط.. طبق خليجي شعبي يجمع بين الحلو والمالح
- المتحدث السابق باسم ترامب يرقص سالسا في -الرقص مع النجوم-
- عادل عبدالمهدي عن هجوم أرامكو السعودية: لا يمكن أن يتسبب الع ...
- ملك السعودية عن هجوم أرامكو: قادرون على التعامل مع الاعتداءا ...
- رأت الموت أمامها مرتين خلال تسلق أعلى قمة في العالم..ما الذي ...
- فايا يونان تكشف لـCNN كيف تغيرت منذ انطلاقتها في 2015؟
- -الرياض وواشنطن في مأزق بعد هجمات أرامكو-
- لأول مرة.. فتح الصندوق الغامض في القبر -الملعون- لتوت عنخ آم ...
- شاهد: مسؤولو حديقة حيوان تايلاندية يقفون دقيقة صمت حداداًعلى ...
- مصر: إن كنت تعاني من آلام الظهر.. فيمكنك علاجه بتقنية " ...


المزيد.....

- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - بين السيد والسيدات لبنان في ورطة ...