أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي غشام - اسامينا














المزيد.....

اسامينا


علي غشام

الحوار المتمدن-العدد: 6289 - 2019 / 7 / 13 - 03:48
المحور: الادب والفن
    


اسامينا.. قصة قصيرة

تمعن في الخريطة بشكل ملفت ودقيق اراد ان يرى الحدود المرسومة بدقة مرر سبابته على الخط الفاصل بين البلدتين حتى وصل الى نقطة كان يريدها دقق النظر اليها لم يتبين الحروف تداخلت الالوان علت عيناه غشاوة من الضباب فرك جفونه شعر بحرقة فيهما عصر وجهه فيما تمددت شفتاه بشكل عرضي بدا وكأنه يبتسم استطاع ان يتعرف على اول حرفين من اسم تلك البلدة الغافية على كتف نهر صغير طالما سبح فيه ايام الصيف الحارقة حينما كان مراهقا تذكر بعض من وجوه الصبية معه والصبايا من عمره وبعض تفاصيل اجساد الفتيات اللواتي يسبحنَّ لكنه نسي اسم بلدته التي تربى فيها كان النهر يفصل بين بلدتين توئمين كانت في الضفة الاخرى بلدة أمه لكنه نسي اسمي البلدتان فرك جبينه واغمض عيناه لم تسعفه ذاكرته حتى استسلم لعذوبة الهواء الذي لفح وجهه رغم انه في شهر اغسطس من العام وهو يعرف ماذا يعني أغسطس في بلده التصق ابهامه على اسم تلك المدينة فوق الخريطة بقي ملتصق عليها رغم انهم نقلوه الى المستشفى حتى استفاق بعد ايام ليرى ان الخريطة موضوعة على الطاولة الى جانبه انقلب على جنبه وتناولها واخذ ينظر الى تلك البلدة وبسرعة برق اسمها في ذاكرته فيما تواصل رنين الجهاز المربوط الى قلبه واعلنت الممرضة تاريخ الوفاة بعدها ..

علي غشام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,305,414
- سرنا البعيد ..!
- 1980
- الرواية
- وحش
- كما المطر .. انت
- خيوط الذاكرة ..
- وهج
- البعد الرابع
- غفوه
- ما وراء الإنكسار
- أنوار .. تلك البعيدة القريبة .!
- الكويت 1990
- تراكمات
- لن ننكسر وفينا الحسين..
- الوضع الجديد في المنطقة
- صايّه ..
- ثورة الأمام الحسين بين بكائية الخطاب المسرحي الكلاسيكي والهد ...
- جاسم الحمّال
- احذروا البعث الفيسبوكي ..
- طرفه..


المزيد.....




- المغرب والأردن يؤكدان عزمهما على تطوير شراكتهما الاستراتيجية ...
- موسيقى -سحرية- بدل العقاقير المسكنة للآلام أثناء الجراحة!
- أرسكين كالدويل في نصف قرن من الإبداع..علامة فارقة في الأدب ا ...
- قناديل: النقد الأدبي في القرن الحادي والعشرين
- موسيقى الأحد: قصة أوركسترا جيفاندهاوس
- كاريكاتير العدد 4473
- بالفيديو.. نجم سينما صيني كاد يموت طعنا أمام جمهوره
- حقيقة ماوقع في العيون بعد تتويج الجزائر
- فيلم كارتون روسي ينال جائزة في مهرجان Animator البولندي الد ...
- قصور متنقلة ومدن قابلة للطي.. الخيام العثمانية بين زمن البدو ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي غشام - اسامينا