أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد الشهاوي - عَبَط بعض الشَّخصيَّات البشرية في اجتمعاتِنا














المزيد.....

عَبَط بعض الشَّخصيَّات البشرية في اجتمعاتِنا


محمد الشهاوي
(Muhammad Alshahawy )


الحوار المتمدن-العدد: 6288 - 2019 / 7 / 12 - 15:31
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


هناك بعض الأمور التي تُثير الاستفزاز في مجتمعـاتنا، وبالخصوص تلك التي تتعلَّق بحياة الفرد الخاصة. إننا، وبكل أسف، إلى الآن لم نتعلم التفريق بين الأسئلة العامَّة والأسئلة الشخصية الخاصة. فمثلاً لا يجوزُ إطلاقًا أن تسأل أيّ إنسان عن اعتقاده الإيماني أو توجهاتِه الدينية لأنها كلها أمور قلبية قائمة على "محض غيبيَّات،" وليست تخرج عن القلب والمعبد، ولا تداوِم على تقديم النصائح الدينية بشكلٍ قد يُظهِر أن لك "أفضلية" على مَن تنصحه، وهذا فيهِ مِن الجلافة ما فيه، وكلنا نعلم أن النصيحة أمام الناس فضيحة؛ وهذه عادةُ رجال الدين الذين بُلينا بهم في مجتمعاتنا! وجُـلّ نصائحهم مهروسة وقد سمعناها ألف مرة لكن هؤلاء المساكين، بكل بساطة، يريدون أخذ "حسنات" على قفـاك! ومِن الأسئلة المستفزة أيضاً سؤال: لماذا لم تتزوَّج إلى الآن؟! وكأن الزواج هذا مجرد "عادة" إجتماعية تُقام في "الصالونات" وتُبنى على بعض النظرات المُصطنعة والتكلُّف الشخصي فيما بين الخاطب والمخطوبة مِن غير إكتشاف "حقيقة" الخاطب "وحقيقة" المخطوبة! العجيب أن كثيرًا من الناس لا يدركون مدى عمق مسألة الزواج وكيفية الإتفاق الثنائي في القدرة على إقامة "حوار" بين إنسان وإنسانة لمدة قد تربو على ثلاثين سنة! فالزواج حوار ثم حوار ثم حوار... ومِن الخطأ أيضًا سؤال الرجل للمرأة عن عمرها، وذلك ليس فيهِ ذرة مِن الجنتلة، أو ابداء بعض التعليقات على ضخامة أو نحافة جسدها، أو إطالة النظرات من جانب الرجل للمرأة بشكل بلدي قَمِيء.. وكذلك تكرار الإعتذار لو أخطأت في حق إنسان ما؛ فتكرار الإعتذار هذا يزيد مِن الطين بلّة، كما يقولون. وهناك مَن يتصل بك عشرات المرات على هاتفك المحمول دونما انقطاع، ثم بعدها يقابلك وهو "مقموص" لأنك لم ترد علي اتصاله! وكأن حياة الإنسان كلها عن بكرة أبيها قائمة على الهاتف المحمول فقط لا غير! وهو بذلك يهتم بما تطلبهُ حالتُهُ المزاجية مِن غير اعتبار إطلاقًا لحالة الفرد الآخر المزاجية أو المعنوية! وكذلك التدخُّل، بشكل طُفيلي، في حياة الإنسان الزوجية، والمداومة على بعض الأسئلة التي لم ولن تمُت للسائل بصله، ولن تفيد أصلًا ولا فرعًا. وهناك مَن يبذل طاقة ذهنية رهيبة في كيفية اختراع "الزعل!" وهناك مَن يكون له "حق" عليك في موضوعٍ ما غير أن حقه هذا سفسافٌ لا قيمة له، ثم يعمل بعدها من الحـبَّة قُـبَّة! والقائمة تطول وتطول وتطول... لستُ أدرِ متى سنكُف عن اقتحام حياة الآخرين بهذا الشكل المُشين، ومتى سنقوم باحترام خصوصيات وآراء كل فرد في المجتمع... أإلى هذا الحد لم نعرف بعدُ الفرق بين الأمور الخاصة والأمور العامَّة؟! ماذا أقول، وشرحُ جهلنا يطــــول...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,902,070
- عبقرية آينشتاين
- تفكيك شبهة تطوُّر العلم وعدم ثبات نظرياته
- خرافة البحث عن الحقيقة!
- رغبة التغيير
- عَبَط الاقتصاد البيولوجي!
- سِحر الأموال...
- كيف نحكم، بشكلٍ تجريديٍ بحت، على فعلٍ مُعيّن أو تصرّفٍ مُعيّ ...
- هل يجب علينا أن نخاف الموت، أم هو فقط من رُعب النهاية؟
- آليات اكتساب اللغة


المزيد.....




- توأم رباعي مقدسي يتفوق في القرآن والثانوية العامة
- نواقص الاتفاق السياسي تصعّب التوافق على الإعلان الدستوري بال ...
- مصر.. محاولة هروب ماكرة من السجن والشرطة تحبط المخطط
- بعد إس-400.. توريد مقاتلات سو-35 لتركيا؟
- تركيا: وجهنا ضربة لمسلحي -العمال الكردستاني- في جبال قنديل ب ...
- البنتاغون ينشر توضيحا حول إسقاط طائرة مسيرة في مضيق هرمز
- إعلام إسرائيلي: أمريكا وإسرائيل طلبتا الحد من نفوذ طهران بلب ...
- سلطات كردستان العراق تنشر هوية أحد المطلوبين على خلفية مقتل ...
- فشل جهود تشكيل قائمة عربية موحدة لخوض الانتخابات الإسرائيلية ...
- سيناتور أمريكي يعد قرارا يدعو لفرض عقوبات على تركيا


المزيد.....

- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد الشهاوي - عَبَط بعض الشَّخصيَّات البشرية في اجتمعاتِنا