أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ميلاد سليمان - ربنا بتاع مين فينا ؟














المزيد.....

ربنا بتاع مين فينا ؟


ميلاد سليمان

الحوار المتمدن-العدد: 6287 - 2019 / 7 / 11 - 19:13
المحور: حقوق الانسان
    


صديقة مسيحية، مُنتشية دينيًا، وعندها قناعة مُطلقة، أن أي فعل او سلوك هي بتقوم بيه أو بيقوم بيه غيرها معاها، أو بيقوم بيه غيرها مع غيرها، ما هو إلا تجلي ليد الله العظيمة لتمجيد اسمه القدوس، فكل الأشياء تعمل معًا للخير، والدنيا ريشه في هوا طايره من غير جناحين، بالتالي لا تلوم ولا تعاتب ولا تحاسب ولا توبخ ولا تعاقب ولا تفكر ولا تسأل ولا تحاول تفهم أي حاجة حواليك!!، فما نحن إلا تنفيذ وتحقيق لقرارت وأوامر مُعدة مُسبقًا، من أول الانفجار الكوني العظيم وانزياح الصفائح التكتونية اسفل القارات الكبرى، وحدوث الزلازل والبراكين والمجاعات والطاعون والحروب والابادات والاضطهادات والمذابح الجماعية، لحد المنبه اللي مرنش وانت متأكد انك ظابطه بالليل قبل ما تنام، وصاحبتك اللي سابتك رغم انك لسه عازمها على 3 ستيلا من اخر 100 جنيه في المرتب، والمترو اللي اتأخر رغم انك رايح بدري، والجنيه الزيادة اللي لقيته وانت بتلم أجرة المكيروباص، وإبرة الخياطة اللي اتكسرت وعورت صباعك، وسوكيت الشاحن اللي اتزحلق من الموبيل وصحيت الصبح لقيته 3%، ولو تعثّرت دابة في العراق.. هناك حِكمة كونية خلف كل شيء، واللي لو حضرتك ما فهمتهاش في وقتها، مخك قاصر عاجز، أصبر، وطول بالك، ومع الوقت، هتقدر تلبسها على مقاس أي موقف تاني مستقبلا، وتقنع نفسك وتقنع غيرك، أن فيه علاقة سببية بينهم.
حكت لي الصديقة، عن مديرها في العمل داخل احد المؤسسات الحكومية، اللي حسب وصفها "كان بيتلكك لي عشان أنا مسيحيه وشايفه شغلي صح...مش زي البنات التانية اللي هيء وميء وتتدلع عشان توصل... كان بيضايقني وشايف كل حاجة بعملها غلط... لحد ما فقعني شكوى اترقى هو على حسها... وانا حرموني من المكافأة السنوية... ونقلوني مكتب تاني ابعد... بس عادي يعني.. مين عارف ربنا شايل لي ايه.... انا سلمت لربنا أموري.. وهو يتصرف.. مين عارف مش يمكن المكان دا لو كنت فضلت فيه كان يحصل لي مشاكل اكتر .. أو حد يأذيني!!". حاولت اهضم كلامها وسكت شوي، واقترحت عليها – بشكل غير مباشر - تشغل عقلها وتفكر في الأمور بزاوية مختلفة وقلت لها "طيب ما يمكن ربنا واقف مع مديرك.. وخلاه يكتشف تراخيكي في شغلك واهمالك... آيون... ربنا سنده و وقف جنبه واترقى كمان آهو"، اتصدمت واتعلثمت وسألتني مستنكرة "مش فاهمه يعني... انت عاوز اييه؟"، رديت عليها بنفس الهدوء "ليه ربنا يكون قطاع خاص ليكي انتي لوحدك... ما كل واحد كسبان أو خسران.. اتخصم منه أو خد مكافأة ... سهل يحط ربنا ورا الموضوع كإجابة جاهزة تغنيه عن التفكير!!"، لقيتها بصت بعيد شوي، لأن مش دي الإجابة والطبطبة والمواساة اللي كانت منتظراها مني، ورجعت تكلمني وقالت "الكلام معاك مالووش لازمة... تعال نغير الموضوع.... اخبار ماما واخواتك اييه... بقولك كان فيه برنامج اندرويد بيعمل بلا بلا بلا بلا".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,324,524
- تطورنا الجنسي المتوقف
- لعنة ريكادرو
- المغالاة في الإنسانية
- كلافيموكس
- لعنة الخواتم
- قصة قديمة بوعي جديد
- أتوبيس الحكايات
- الجنيه الحزين
- قصاقيص وذكريات
- جه يكحلها
- الفلانتين واجيال الهزيمة
- السينما.. وقوة التأثير
- العام الأول بعد الثلاثين
- لعنة أن تعيش في الماضي
- حد الردة في المسيحية
- سقطات الأعلام
- الذوق العام وافساده لمحاولات التغيير
- كبوة العقل النقدي
- مذكرات طالب دبلوم تربوي
- شهيد الخلفاوي


المزيد.....




- تَهْدِيد اعتبَرتُهُ يوم عيد
- مرشحة لرئاسة المفوضية الأوروبية تعد بتوفير -ممرات إنسانية- ل ...
- انطلق فعاليات مشروع «الليجا» المجتمعي لدعم اللاجئين بمخيم «ا ...
- الكويت تعيد 8 معارضين مصريين إلى بلدهم بصورة غير قانونية
- العقوبات والمخدرات واللاجئين... أسلحة الحرب الجديدة
- غموض يلف مصير اللاجئين بمخيم الهول
- الطلبة يتظاهرون في شوارع الجزائر
- الكويت تسلم الأمم المتحدة وثيقة البلاغ الوطني الثاني الخاص ب ...
- ماكرون يطلب تفسيرا من إيران بشأن اعتقال باحثة فرنسية إيرانية ...
- الجزائر/الصحراء الغربية: 3 معارضين خلف القضبان


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ميلاد سليمان - ربنا بتاع مين فينا ؟