أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عثمان ٲحمد رضا - النبض السياسي في حقوق المراه ؟














المزيد.....

النبض السياسي في حقوق المراه ؟


عثمان ٲحمد رضا

الحوار المتمدن-العدد: 6287 - 2019 / 7 / 11 - 02:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كثيرآ مانسمع في الاعلام بكافه وسائلـه عن المراه وحقوقها وضرورة تحررها من القيود الاجتماعيه والدينيه ، صدع الاعلام ومنظمات النسويه رٷسنا بخطاب حقوق المراه ، دون خلق ارض خصبه
وبناء الاستعداد النفسي للمراه للانخراط في هذه المشروع التنويري وقبولـه كما هو ، بمعنی اخر تجاهل الحاله سايكولوجية المراه ، والاغفال عن الظروف السياسيه والاجتماعيه المورثه منذ عصور ،مما يٷدي الی ان تصطدم المراه بخطاب عقلاني تنويري جديد ، ربما تتعامل به بشكل غير لائق كما يبدو للمجمتع ، مما يشكل رد فعل الطبقه الاجتماعيه والانتقام من المراه بااشكال مختلفه ، لانه هذه الثقافه تعتبر طفره وقفزه نوعيه ، تخالف الضوابط الاجتماعيه المعتاد عليها وتعارض ذهنية ورشد المجتمع ، ماٲريد الاشاره اليه هو ان حقوق المراه في العالم العربي والاسلامي ليست ثقافه تبدء من الفرد ثم الاسره والمجتمع ، وتظهر تلك الثقافه في الشارع وموسسٱت الدوله ، ومنظمات المدنيه بالشكل المعروف ، حقوق المراه عمليه مسيسه ، اي تخضع لشروط سياسيه ولن تخدم المراه ككائن في المجتمع ، بل لسياسه بصمه كبيره وواسعه في مشروع نهضة حقوق المراه ، مما جعل منه يظهر للعلن ك خطاب سياسي بحت لتنفيذ اجندات سياسيه وحزبيه ، وجعلها شعار وبروباكنده اعلاميه سياسيه في الانتخابات ودعايات الحزبيه ، ممايجعل من مشروع حقوق المراه خطاب سياسي تصبح المراه فيها ضحية الصراعات السياسيه وصراعات الحزبيه ، وتوضيف المنظمات النسويه لخدمة الايدلولوجيه الحزبيه الضيقه ، بعكس ماهو ينص عليه حقوق المراه الذي يعمل علی تحرر المراه من القيود الاجتماعيه والاقتصاديه والسياسيه الموروثه منذ زمن ، تحرر المراه ليس بمعنی خلق صراع بين ذكر والانثی وجعلهما عنصرين متناقضين ، كما يحدث في العالم العربي والاسلامي ، اذن حقوق المراه ومنطمات النسويه ومنظمات المجمتع المدني لن تسلم من تدخل السياسه فيها ، وهذا بدوره يشوه المشروع التنويري والانساني لحقوق المراه ويجعلها ايديلوجيه مغلقه ، كما شوهت السياسيه كل شئ في عالمنا شكلآ ومضمونا ، وبهذا اصبح حقوق المراه ماكنه اعلاميه وسياسيه ، ولن تٶدي بدورها التنويري وتبقی المراه ٲسيره بين مطرقه الاجندات السياسيه وسندان العادات وتقاليد الرجعيه موروثه .....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,298,677
- ماذا في جيب عادل عبد المهدي ؟
- كل شي مباح في الحب والحر
- هاتف ترامب وشمس ميرسو ....!
- وقفه علی ٲلانفتاح السعودي علی العراق
- خرق العقوبات الامريكيه علی ٲيران من قبل العراق م ...
- للعافيه ردجات ولزعامه مراتب !
- حقوق المراه في كوردستان حقيقه ٲو خطاب سياسي ؟
- الكورد والبحث عن نفسه
- جريمة الاستفتاء والمفغره الصهيونيه
- بشار الاسد متآمر ٲومتآمر عليه ؟
- سوريه الاسد بعد جولان ....!
- ٲيران وٲمريكا الی ٲيران
- ٲرهابيآ ٲنا


المزيد.....




- الشرطة تضبط ترسانة أسلحة من سياسي إيطالي سابق لحزب يميني
- الكونغو الديمقراطية: وفاة أول شخص مصاب بالإيبولا في مدينة غو ...
- ترامب يتحدث عن -تقدم كبير- مع إيران.. وبومبيو: طهران جاهزة ل ...
- بريطانيا ترسل سفينة حربية ثالثة إلى الخليج
- ترامب: أحرزنا تقدما كبيرا مع إيران ولا نسعى إلى تغيير نظام ط ...
- تقرير أممي: 820 مليون شخص يعانون من الجوع في العالم
- تركيا ترد على الإجراءات الأوروبية بإرسال سفينة رابعة لشرق ال ...
- بريطانيا ترسل سفينة حربية ثالثة إلى الخليج
- ترامب: أحرزنا تقدما كبيرا مع إيران ولا نسعى إلى تغيير نظام ط ...
- تقرير أممي: 820 مليون شخص يعانون من الجوع في العالم


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عثمان ٲحمد رضا - النبض السياسي في حقوق المراه ؟