أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد صالح اميدي - الم يحن الاوان، بوقف اطلاق النار من قبل الحزب العمال الكوردستاني ضد الحكومة التركية من جانب واحد..؟















المزيد.....

الم يحن الاوان، بوقف اطلاق النار من قبل الحزب العمال الكوردستاني ضد الحكومة التركية من جانب واحد..؟


محمد صالح اميدي

الحوار المتمدن-العدد: 6286 - 2019 / 7 / 10 - 23:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ان الاستسلام للعدو المحتل مرفوض سياسياً وفق جميع قواعد السياسة في منطقة الشرق الاوسط ، وبالاخص في كوردستان امام تحديات محتلي كوردستان ، فمحتلوا كوردستان ينتمون الى نظم شوفينية موروثة من امبراطوريات متخلفة ذات ماض سئ تجاه شعوب المنطقة، وقد اسسوا دولهم ورسموا حدودها على حساب الشعب الكوردي و الاقليات القومية الاخرى..و بالمقابل فان شعبنا الكوردي قد ناضل بشكل مستمر ودائم في سبيل التحرر، وتحقيق طموحاته اسوة بباقي الشعوب، وقدم افواجاً من القرابين و الشهداء و تحمل عبئ كوارث الابادات الجماعية و الجرائم ضد الانسانية دون توقف وفي شتى اجزاء كوردستان..و لازالت المقاومة البطولية مستمرة في جميع اجزاء كوردستان..و توسعت افق نضال الكورد و بات يهدد مقاليد الحكم في كل من انقرة و طهران و دمشق و بغداد ، و اصبح الكورد قوة كبيرة في منطقة الشرق الاوسط،و حتى العالم اجمع في الوقت الحاضر..بحيث غدت مسيطرة بدعم دولي مباشر، و بتعاطف مركز من المجتمع الدولي،و بالتالي تؤثر في موازين القوى الحاكمة في تلك البلدان.كما ان المحتلين يعلمون جيداً بانه الصعب ،ان تعم السلام في منطقة الشرق الاوسط و اسيا الوسطى دون حل هذه القضية الخطيرة التي تهدد عروش الشوفيينين ، و خير دليل واضح و جلي هو دور الكورد في الحاق الهزيمة بجحافل (داعش) في سوريا و العراق والحاق هزيمة سلمية باكبر صرح دكتاتوري في توركيا..من خلال دعم المعارضين بائتلاف حزب الشعب الجمهوري (CHP ) مع تنظيمات حزب الشعوب الديمقراطي ( (HDPفي استانبول و نزع بلديتها العملاقة من سيطرة(AKP) وقائده اردوغان ..
عليه فبامكاننا ان نقول و دون غرور بان الوعي الوطني الكوردستاني في شمال كوردستان و غربه ،اصبح قوة سياسية كبرى بامكانها ان تلعب دوراً سياسياً في مسيرة الديمقراطية الحقيقية في توركيا و سوريا المستقبلية ،و ان تحقيق اماني و طموحات ابناء شعبنا الكوردي في هذين الجزئين المهمين من كوردستان ،امر في غاية الاهمية لعموم القضية الكوردستانية.

لكن هل هذا يف بالغرض السياسي لطموحات شعبنا الكوردستاني ،و نسير بنفس المسارات السياسية السابقة دون اعادة النظر في المستجدات و التداعيات التي تحدث في المنطقة ..اليس من الضروري ان تعيد قيادة حزب العمال الكوردستاني (PKK ) النظر في سياسته العامة بشكل استراتيجي و نهجه المسلح ..ام آن الاوان لهذا الحزب بتقييم سياسته التنظيمية و نهجه الكفاحي المسلح بما يتناسب مع ظروف هذه المرحلة بغية الحفاظ على المكتسبات التي تحققت في الاقليم و روز ئافا شمال الكوردستان..؟
اعتقد و انا كشخص مستقل من التنظيمات الحزبية، و كمراقب سياسي اتابع الاحداث و التغييرات و المستجدات التي تواكب قضيتنا الوطنية بشكل يومي ، بانه حان الاوان بان تقوم قيادة حزب العمال الكوردستاني (PKK ) بتقييم سياستها بشكل جذري وتغييرها بما يتناسب مع مستجدات المرحلة القائمة ولاسباب التالية:
1. سبق و ان قلنا و اكدنا في مقالات اخرى ، بان العدو المحتل في توركيا بقيادة اردوغان فشل فشلاً ذريعاً في نهحه العسكرتاري ضد الحركة التحررية في كوردستان بشكل عام ، و أن تنظيمات حزبه بدأت تتلاشى بشكل كبير..و كونه شخص براغماتي ، يشعر بان العد التنازلي لمسيرته قد بدأ بشكل خطير، و يحاول جاهداً اصلاح ما دمره بسياسته العشوائة و لنهجه التسلطي ضد قوى المعارضة في تركيا.
2. كما ان سياسته التوسعية العلنية ذات البعد العثمانلي في منطقة الشرق، كونه احد اقطاب (اخوان المسلمين) و تحالفاته مع الاحزاب الاسلامية و دعمه اللامحدود لزمر التخريب امثال (داعش) و فصائل الاخوان و القاعدة في سوريا و جزيرة السيناء حيث عرت و كشفت عن نواياه و سياساته في منطقة الشرق الاوسط و العالم بشكل كبير، مما اصبح منبوذا على جميع المستويات. مما اصبح عنصراً مشاكساً عارضاً قواعد القانون الدولي عرض الحائط. كما بات يهدد امن و سلام المنطقة باجمعها ...لكن محاولاته الفاشلة و المتكررة قد وضعته امام تحديات جدية بغية اعادة النظر في نهجه السابق.
3. اما على المستوى السياسة الخارجية والقنوات الدبلوماسية ،فقد اخفقت جميع خططه في سوريا ،مصر،السودان ، ليبيا ،العراق و قبرص ..و يترنح يميناً و يساراً بين القطبين العملاقين (امريكا و روسيا) بسبب سياسته الانتهازية و الوصولية معهما ..ومن جانب اخر فان علاقته السيئة مع الاتحاد الاوربي والمؤسسات الدولية بما فيها اللجنة الدائمة لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة قد تم ختمها بالشمع الاحمر.
4. اما على مستوى سياسته الاقتصادية والمعيشية لعموم الشعب التركي فان نظام اردوغان يعيش في مأزق كبير، حيث بدأت الرساميل الاجنبية تهاجر تركيا، تاركة الاف المشاريع الاستثمارية ، و بدأت الليرة التركية تفقد قيمتها امام العملات الاجنبية الاخرى مما زادت اسعار المواد الغذائية و الضرورية اضعافاً مضعفة.و هناك هيجان كبير في الاسواق التركية التي تسيطر عليها فئة محتكرة من اقربائه و اصوله.
من خلال هذه المستجدات الكبيرة التي ذكرناها ، و المحاولات الجارية في الوقت الحاضر واستحضار اردوغان، اعتقد من الضروري أن يستجيب قيادة حزب العمال الكوردستاني (PKK) بخطوات ملموسة و بالشكل التالي:
1. وقف الكفاح المسلح و سحب قواته بشكل كامل من نقاط التماس والاعلان عن وقف الكفاح و القتال من جانب واحد.
2. الاستجابة الكاملة لنداءات رئيس الحزب (عبدالله اوجلان) بالتفاوض مع توركيا بحضور مراقبين دوليين.
3. التنسيق الكامل مع حكومة اقليم كوردستان و قيادات الاحزاب الكوردية بغية دعم المسيرة التفاوضية.
4. مشاركة الحكومة المحلية في روز ئافا بدعم المسيرة المقترحة .
5. مشاركة القوى الدولية التي تساند القضية الكوردية .
6. وبعد تحقق بعض الضمانات الاساسية للمسيرة التفاوضية (صرف النظر عن الكفاح المسلح) بعد ايجاد ضمانات بمشاركة جميع القوى الكوردستانية في العملية الديمقراطية في توركيا.
ماذا تكون الحصيلة النهائية لهذه الخطوة ...؟
ان الدخول في المخاض الجديد و البعيد عن لعلعة السلاح سوف يؤدي الى النتائج التالية:
1. بما ان الكورد في باكور كوردستان (تركيا) اصبحوا قوة سياسية كبيرة على المستويين النضال الديمقراطي وحكم البلديات.و أصبح النضال الكوردي السلمي والديمقرطي في كوردستان توركيا بقيادة (HDP)،الى بيضة القبان بين الاحزاب التركية المتنافسة، و سوف يحتدم المنافسة بين الاحزاب التركية في كسب رضى الكورد من خلال الاعتراف الكامل بحقوقهم المشروعة كما حدث في انتخابات استنبول.
2. ان النهج العسكرتاري للحكومة التركية سوف ينحصر بشكل ملحوض ، و يضع حداَ لاستفادة النهج العسكري في أقليم كورستان التي تضررت بشكل كبير ويمكن في هذا المجال الضغط على الحكومة التركية بسحب قواتها المتمركزة في الاقليم بالطرق الدبلوماسية و دعم القوات الدولية.و ان حكومة اقليم كوردستان بجميع احزابها سوف يلعبون دورا ايجابيا في تقريب وجهات النظر بين الطرفين.
3. عودة المهجرين الى قراهم لانتفاء الحاجة بوجودها وقطع السبيل امام تركيا و حججها في البقاء في تلك المناطق.و استقرار المنطقة بشكل كامل و نسبي في تلك المراحل وصولا الى حل سلمي و تفاوضي مع الحكومة التركية.
4. في حالة تبني هذه الخطوات سوف تصرف توركيا تهديداتها العسكرية ضد الوضع القائم في روزئافا(كوردستان سوريا) و هذه الخطوة سوف يعزز دور المؤسسات الكوردية و توحيد صفوفها وصولاً وحدة التلاحم الكوردي- الكوردي.
أأمل ان ينال هذه الايضاحات المقنعة قيادات حزب العمل الكوردستاني و باقي القوى و الاحزاب الكوردستانية باعادة النظر في نهجها السياسي وفق المستجدات السياسية الجديدة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,282,360
- الم يحن الاوان، بوقف اطلاق النار من قبل الحزب العمال الكوردس ...
- هل كان ضرورياً ان تشارك قوات سوريا الديمقراطية(قسد) في التحا ...


المزيد.....




- الجيش الأمريكي يصدر بيانا عن -عملية الحارس- البحرية في الخلي ...
- إيران تحتجز ناقلة نفط لبريطانيا في الخليج.. ما عليك معرفته
- الجيش الأمريكي يصدر بيانا عن -عملية الحارس- البحرية في الخلي ...
- واشنطن تفوز بصفقة لتسليح السعودية ترفع قيمة -ثاد- الإجمالية ...
- لوكهيد مارتن تفوز بعقد قيمته 1.48 مليار دولار لبيع منظومة دف ...
- دون تعليق في أسبوع: احتفالات في فرنسا واعمال صيانة لنوتردام ...
- مفاجأة مدوية.. صاروخ روسي جديد يحمل السلاح النووي
- بريطانية استحمت بالعدسات اللاصقة وفقدت بصرها
- وزير الخارجية البريطاني يهدد إيران برد مدروس وقوي
- الجيش الأمريكي يستعد لعملية عسكرية في الخليج


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد صالح اميدي - الم يحن الاوان، بوقف اطلاق النار من قبل الحزب العمال الكوردستاني ضد الحكومة التركية من جانب واحد..؟