أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نيسان سمو الهوزي - هروب الاميرة هيا فضيحة أصغر بكثير مما يعتقده البعض !














المزيد.....

هروب الاميرة هيا فضيحة أصغر بكثير مما يعتقده البعض !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 6286 - 2019 / 7 / 10 - 15:16
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


هروب الاميرة هيا فضيحة أصغر بكثير مما يعتقده البعض !
تنويه : نحن هنا لسنا بصدد التدخل في شؤون العائلة الخاصة ولكننا سنحاكي الواقع العربي والإسلامي وما يحصل فيه من ................. لم اجد كلمة تليق بالفراغ ! ...
تتوالى الاخبار عن فضيحة هروب الاميرة هيا بنت الملك الراحل ( حسين بن طلال ) وشقيقة الملك الحالي عبد الله واُخت الملك القادم بعون الله من زوجها الحالي أمير دولة دبي الشيخ محمد بن راشد الى ألمانيا ومن ثم الى بريطانيا ومطالبتها الطلاق من زوجها محمد ( بالرغم من إنّ الاسم حلو ) ! . هذه الفضيحة قد يعتبرها البعض بأنها اكبر ضربة ومصيبة تضرب اُمراء الخليج ولكنني أعتبرها أصغر بكثير من ذلك . الاعظم من ذلك في رأي الشخصي هو عدم تمكنها من الهروب الى الاردن عند شقيقها الملك بل ارتمت في أحضان الصحافة والإعلام البريطاني الحُر . أميرة وبنت الملوك تلجأ للقضاء البريطاني الكافر كي ينصفها ويحميها عوضاً عن حماية أخيها الملك هذه هي الفضيحة الكُبرى . هذه الحركة تُوَضّح للجميع وخاصة المتخلفين والجهلة الاميين والمؤمنين بالفطرة كم هو النظام الذي يؤمنون به وقادته وملوكه وحكوماته دون ضمير او إنسانية ( يعني ليش المؤمن بشنو راح يؤمن ) !!!! .. صادقا وهي تعلم ذلك إذا كانت قد إلتجأت الى اخيها الملك لكانت في اليوم الثاني في اقفاص الحيوانات في العالم الإسلامي وقادته المؤمنيين . هذه هي أخلاق وإنسانية مَن يحكم هذه الشعوب الفْطيسة ( أكل وشُرب وتكبير الكروش ) ..
سوف لا نتدخل كثيراً قبل بدأ مسرحية المحاكمة وسماع الفضائح الاكبر ولكننا سنتسائل كم فضيحة اكبر من هذه بكثير لا يمكننا الإطلاع عليها او درايتها ! . إذا كانت هذه أميرة ومتعلمة في ارقى الجامعات العُمانية ( اقصد اليريطانية ! ما اعرف ليش يدزون اولادهم يتعلمون في جامعات الدول الكافرة ) وشقيقة لملك في الحُكم حصل لها ما حصل فماذا يحصل للآخريات العاديات ! . كَم إمرأة يتم الزواج منها ( مسيار طبعاً ( يعني عالماشي ) وكم إمرأة يتم إختصابها ( يعني زواج عُرفي ) وكم إنسانة يتم تأجيرها لأمير آخر او ولي عهد ( مثلا مثلاً ) او لولي ولي عهد ! كم شابه يتم التجاوز عليها ( يعني زواج المتعة وكُله بالحلال والشرع ) ومن ثم بيعها او حتى دفنها يومياً في ذلك العالم المظلم ( كُلَّ بالحلال ) ! ... كَم إنسان يتم سحب رجولته أمام أنظار زوجته يومياَ !
إذا افترضنا إن كل امير او ولي عهد او ولي ولي عهد الجيران او شقيق البختيار او صهر المنطار او مساعد مساعد شقيق الامير في ذلك العالم العربي ( المسلم ) يقوم بعملية قصف إختصاصية واحدة في اليوم الواحد فيكون عدد الضحايا الإجرامية في ذلك العالم ثمانية عشر ألف مأثمة ( يعني زواج سياحي ) يومياً فكم منها وصلت إلينا او سمعنا بها ! كَم مَعصِمه قام بها المرحوم عدي لوحده ( نَحكي عن الميتيين افضل ) ! كَم منها وصلت الى مسامعنا وهو قد غاب عنا لأكثر من عقد ونصف فكيف ستصل إلينا معاصي القابحين على على عروش الحُكم وكراسي الملوك وإنفاس الشعب بأكمله ! كيف سنسمع عن القادة المؤمنون الذي يملكون أموال الدولة بأكملها في يدهم اليسرى وسيف الله البتار في اليمنى ! إنه عالم إرهابي مخيف ومُرعب ( وكُلهُ بالحلال طبعاً ) لا يمكن وصفه او تخيلهُ ويكُررون يومياً نحن ندين ونستنكر الإرهاب ، فكيف يكون الإرهاب إذاً وماهي هي انواعه واُصوله إذا كان رؤساء الهرم بهذا التهويل فماذا نتوقع من أولادهم وأحفادهم وأشقاء أقاربهم ( يعني كل الشعوب ) ! ..... هنا علينا أن نُنوه بأن الجريمة لا تنحصر في حالة هروب معينة او ماشابه ذلك بل كل إعتداء على أي إنسان وأينما كان تُعتبر جريمة يُحاسبك الله عليها ( ولكن بعد القيامة طبعاُ ) ...
الصحافة الحُرة وحقوق الإنسان في بريطانيا العُطمى ستكشف وترفع الغطاء عن الكثير من الروائح الفاسدة ( في الطعام العربي طبعاً ) . أعتقد هذه الضربة ستكون الصفعة الأولى لكل مَن تسوء نفسه من الزعماء واحفادهم القيام او الاستمرار بهذه التجاوزات . هروب الاميرة هيا ليس كهروب أي فتاة او معارض بسيط . لقد رفعت الستار وقطعت جدار الصوت أمام الآخريات .
إنني واثق بأن المعنيين في هذا الشأن سيقومون بالمعجزات من اجل تسوية الإنعطافة دون إخراج روائح اكثر من غُرف نومهم ، وأعتقد بأنهم سيدفعون للأميرة المتمردة اكثر من ميزانية السودان والصومال واليمن لأكثر من سبع سنوات من اجل تكتيم فوهه البركان وغلق قَدر الروائح . وأعتقد كذلك بأن الامير وولي عهوده وأصحابهم سيُمهلون ويفكرون ألف مرة قبل إرتكاب معصية جديدة حتى لو كان بحق فلبينية ( هاي ماصدقت فيها ) ! . الامس كان المنشار وقبله بإسبوع كانت عاصفة هروب بنت ولي العهد واليوم رحيل الأميرة هيا شنو راح إنقضيها كل يوم بِرائحة عربية ! ...
خُلاصة عامة :
إن ما وصلنا ويصلنا من فضائح عن اهل الدار ( قُلتُ الدار ولم اقل البيت ) هي واحدة بالمائة من الحقيقة الإجرامية الحاصلة ! وهذا الكلام لا نخصه بالتحديد بل يشمل كل ذلك العالم المستور والمهتدي بالرحمان وبالتالي ينتقل هذا الإجرام والجهل والتخلف الى شعوبهم قاطباً وإن تفاوتت النسب وحسب متغيرات الظروف المسيحي قبل المسلم ، الكوردي قبل الارمن ، والنسطوري قبل السرياني ( اطياف وملل ومذاهب الإسلام لا يمكن لنا حصرها في هذه الكلمة القصيرة ) ... إنه فعلاً عالم إجرامي مغطى بثوب ديني ومخفي بعباءة سوداء ( لا هاي العباءة عراقية ) . يجب على الجميع أن يعلم ويدرك ، المتخلف قبل المتعلم ، الأمي قبل المتنوّر ( يعني ماكو فرق ) ، بأن هذا هو معدنهم وهذا هو ديدنهم وهذه هي عباءتهم الدينية وهذه هي خسناتهم والتي صدعوا رؤسنا بها ( يعني هذا ما يؤمون به ) ! ...
لا يمكن للشعوب المتخلفة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !
نيسان سمو 10/07/2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,344,286
- عليكم ضرب الصين قبل إيران !
- كيف ستتطور وتتقدم الشعوب العربية والإسلامية !
- رمضان كريم ! مَلك بلجيكا يُغرّم ب 5000 يورو يومياً !
- معركة وطيسة حديثة بين الرُعات !
- العظيم ياسر العظمى وجوائز الاوسكار !
- يعني شنو نقطة الصفر ؟
- إلهَهُم هو الدولار ولا غير الدولار !!!
- الثرثرة الفارغة والتخلف العربي والاسلامي ومعهم الاقليات !
- ما الجدوى والمغزى من وثيقة التاخي بين البابا والازهر !
- مرة اخرى تتطاير الاحذية والنْعل بِوجه جورج بوش الابن !
- د. حميد عبدالله شوه تاريخ العراق الوثائقي بتبعيته الخارجية !
- هل ضرب اردوغان حجر الخاشقجي برأس الاكراد ( بي كة كة ) !
- إنتصار الجزيرة وقطر على العربية والسعودية !
- اقتلوا اصحاب السترات الصفراء ( المجرمين ) !
- ضِحْكة بوتن القبيحة والمتحولين المثليين اللبنانيين !!
- لماذا يُهين الرئيس الامريكي السعودية وشعبها بهذه الطريقة الف ...
- هل سَتَعدم السعودية خمسة اشخاص بريئين ؟
- الشعب الباكستاني كلهُ يطالب بإعدام المسيحية آسيا بي بي !
- شعوب لا تجيد الرقص إلا في الهالوين !
- كُلما قامَ اردوغان بنفخ نفسه يأتي الغرب بدبوس لتنفيسه !


المزيد.....




- تجريم ختان الإناث... والدة طفلة، أول المدانين بتهمة تشويه ال ...
- ماذا يريد الإعلام من أنجيلا بشارة؟
- تجريم ختان الإناث...والدة طفلة عمرها 3 سنوات تصبح أول المدان ...
- منظمة المراة العربية: تبدا دورة تدريبية حول “تمكين المرأة ال ...
- سحب لقب ملكة جمال ميتشغان لتعليقاتها المسيئة ضد الإسلام
- -صديقتي أصبحت زوجة أبي-.. ما حقيقة زواج القاصرات في ماليزيا؟ ...
- إنتهاكات بحق الـمرأة من فرنسا إلى باكستان
- ميركل تختلي بـ-المرأة المرتجفة-
- -شهامة القرن الـ 21-.. امرأة تنقل رجلا على ظهرها كي لا يتبلل ...
- ?#‏ناقصنا_ايه_عشان_نتجوز.. مغردون يسردون أسباب تراجع معدلات ...


المزيد.....

- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نيسان سمو الهوزي - هروب الاميرة هيا فضيحة أصغر بكثير مما يعتقده البعض !