أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد سيف المفتي - زالماي خليل زاده وطالبان!














المزيد.....

زالماي خليل زاده وطالبان!


محمد سيف المفتي

الحوار المتمدن-العدد: 6286 - 2019 / 7 / 10 - 01:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


زالماي خليل زاده وطالبان!
محمد سيف المفتي 09.07.2019


شو جاب المغربي على الشامي.
بعد عقود وعقود من حرب استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة وبمشاركة من معظم دول العالم جلست المنظمة التي تعتبر الراعية الأولى لمعظم المنظمات الإرهابية بكل تأكيد طالبان حول مائدة الحوار مع الطرف الأمريكي.
كان الحوار برعاية قطرية والمانية في الدوحة عاصمة قطر.
بعد يومين من الحوار وافقت طالبان بعودة المهجرين الى مناطقهم. إيقاف عمليات القتل الموجهة تجاه المدارس والأسواق.
وفقا لإحصائية تابعة للأمم المتحدة فإن 11000 شخص قتل في العام الماضي.
اشترطت السيدة ماري اكرمي رئيسة شبكة نساء أفغانستان أن تعطى الأولوية لضمان حقوق المرأة في الميادين السياسية، الاجتماعية، التعليم و الثقافية.
بالرغم من ان طالبان رفضت الحوار مع الدولة التي اعتبرتها مجرد لعبة مطيعة تنفذ الرغبات والمصالح الامريكية، إلا أن زالماي خليل زاده اعرب عن تفاؤله بهذا الحوار وقال ان هذا الحوار يمكن أن يقال عنه أنه حوار بناء.
خلال يومين من الحوار توصلت الأطراف الى نتائج لم تحققها آلاف الاطنان من القنابل التي اسقطت على طالبان، وقتل فيها عدد كبير من قيادات طالبان. وللتذكير فقط كانت طالبان الحضن الذي احتضن القاعدة، وأكرر قتلت معظم قياداته وقيادات القاعدة ولازالوا هم موجودين في الميدان.
على هذا الأساس يمكنني أن أقول للدول العربية.

يجب ان تمتلكوا ذاكرة ذبابة وعقل ذبابة لتنسوا كل قيادات القاعدة الذين تم تصفيتهم، وكما ترون اليوم القاعدة لا تزال من المنظمات الإرهابية الكبيرة.
البحث عن قيادات الدولة الإسلامية والبغدادي وتصفيتهم لا تعني باي شكل من الأشكال لا نهاية التنظيم ولا نهاية الفكر. الايديولوجيات لا تموت بالطلقات ولا بالقنابل والصواريخ يجب حشو البندقية بالفكرة قبل الطلقة، وتفعيل البرامج الوقائية وتصليح اخطاء البارحة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,298,290
- الساعة الرابعة وعشرين دقيقة!
- ضياع البوصلة الأخلاقية!
- محمد شكري ضحية الجرأة والابداع والتفرد.
- أشبال الخلافة كالانسان الآلي !
- الموصل غضب عارم!
- الخراب يفترس الزمن العراقي!
- نهضة الصالون الادبي
- باب ضمير العالم!
- يأمرني بالبر و ينسى نفسه!
- التمثال أكرم منا جميعاً!
- أخذ ابي المدينة معه - رحمة الله عليه-
- الاستفتاء ازمة اخلاقيات مهنية
- صالون زكية خيرهم الادبي و الثقافي
- عراق جديد و دعم نرويجي
- فيصل القاسم، لا حاجة لنا بك.
- طرد ضابط نرويجي من الخدمة
- اسكندنافية في الرقة
- داعش قدرنا الاقليمي
- مفاهيم قاتلة
- إضاءة على شظايا فيروز


المزيد.....




- الجيش الأمريكي يصدر بيانا عن -عملية الحارس- البحرية في الخلي ...
- إيران تحتجز ناقلة نفط لبريطانيا في الخليج.. ما عليك معرفته
- الجيش الأمريكي يصدر بيانا عن -عملية الحارس- البحرية في الخلي ...
- واشنطن تفوز بصفقة لتسليح السعودية ترفع قيمة -ثاد- الإجمالية ...
- لوكهيد مارتن تفوز بعقد قيمته 1.48 مليار دولار لبيع منظومة دف ...
- دون تعليق في أسبوع: احتفالات في فرنسا واعمال صيانة لنوتردام ...
- مفاجأة مدوية.. صاروخ روسي جديد يحمل السلاح النووي
- بريطانية استحمت بالعدسات اللاصقة وفقدت بصرها
- وزير الخارجية البريطاني يهدد إيران برد مدروس وقوي
- الجيش الأمريكي يستعد لعملية عسكرية في الخليج


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد سيف المفتي - زالماي خليل زاده وطالبان!