أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير عبد الباقى - زبده الاعتبار بما وراء اسباب الانهيار





المزيد.....

زبده الاعتبار بما وراء اسباب الانهيار


سمير عبد الباقى

الحوار المتمدن-العدد: 6282 - 2019 / 7 / 6 - 17:31
المحور: الادب والفن
    


زبده الاعتبار بما وراء اسباب الانهيار
عن ابن عبد الباقى رضى الله عنه وارضاه وجنبه عذاب
الغربه فى اخرته ودنياه.. قال
سئل ايه الله الخميسى عن السر وراء انهيار الاتحاد السوفيتى فقال
الشر يصنعه صغار النفوس والغنم تخشاها الذئاب اذا ما اتخمت التيوس
ويستشرى الفساد ما دام الخير لا يؤتى بغير فلوس ويسود فى ساحات النضال
الالتهامى الكذاب و البهيم النصاب والسئ الخبيث
اللذين هم واضرباهم نتاج زمان اصبح السبت فيه كالخميس
ساعتها يفقد الشغيله متعه الانتاج والعمل
وتغلق فى وجه المثقفين ابواب الامل
وتصبح مزاوله الفنون ملجأ للمبدعين من الجنون او السجون
فيضجر الناس من التفكير فى الاسباب ويغلقون فى وجه العقل الابواب
ويتجاهل العامه ما يجرى ويلذون بعصمه الصمت والصبر
قاطعو ميريدوه خوفا من الغرق فى لجه الخلاف وهم فى اشد الحاجه الى الأتلاف
يا مولانا اطال الله عمرك ليس لنا جلدا على الشجار والنقار
نسالك عن اسباب الانهيار .. فقلها .. وباختصار
تفهم ايه الله ما يؤرقهم وتبسم وجهه وقال -اما عن الاسباب فهى واضحه غايه الوضوح
فاضحه كعاهره عاريه على السطوح
وهى تتلخص فى الإجبار والإخبار وتزيف الأخبار وتجنيد الجار ليهتك اسرار الجار
ثم رطان الثوار على الثوار
انتفض المريدون مهللين-
والله يا خميسى ما قصرت .. وكانك يا قديس اسريت الى هناك بجسدك فابصرت
قال ايه الله الخميسى وقد تمايل اعجاب بنفسه وزادت ثقته فى حكايات امسه
اذا خذوها عنى ولا تخفوها بل اعلونها فى كل ان فقد يعى الغافلون فى كافه الاوطان لانكم وهم ستحاسبون عليها يوم ينصب الميزان فاقد هاتفنى بها هاتف ذات ليله وانا هائم فى الساحه الحمراء او على ما اظن وانا نائم فى العتبه الخضراء فى تلك الايام الظريفه التى لم يكن يحتكم المناضل فيها على تلاته تعريفه يومها تعلق الهاتف فى جبتى وامسك بياقتى وهزنى هزه ارتعدت لها هامتىوقال: اعلم يا خميسى انه قد ورد فى كتب الأممين
الأممين الأولين انه سياتى اليوم الذى لا يضيع الاسلام فيه الا جهل المسلمين ولا يهدم الاشتراكيه الا فساد الاشتراكين.. فالبيدار.. البيدار اذهب لتبلغ اولئك اللذين ظهرهم للجدار من الشعوب التى يوم تجد العشاء .. لا تضمن الفطار والحذار .. الحذار من طمع التجار وكذب الثوار وسلطه الضباط حتى ولو كانوا من الاحرار
بعدها هام ابن عبد الباقى عشقا وهو يرتجف من الانفعال وقال
وظل القديس يكررها عليه : حتى ملئت الدموع عينيه وعينى وخفت عليه وظننت انه لن ينطق بسوها لانه يخشى على امته وبنى ملته ان تنساها وسبحان من انشائها وسواها
هو وحده الاعلم بما فى النفوس وما اخفاها – تذيل على المثن وايضاح لا مفر منه
يقول ابن البدرى : ان هذا حديث ضعيف الاسناد لان ناقله وراويه من ذوى العلم بالامر وما فيه
اما الهلالى فيوكد انه حديث مطعون عليه لان به حداثه لاتخفى على احد من ذوى الفراسه
اما ابن الصيرفى فيؤكد انه لم يرد فى الكتب التى حققها الشيخان العراقى والخشان ولم يذكره احد من اهل الثقه او الساسه
اما ابن شفيق الثفيق فقد حلف طلاق بالثلاثه مؤكدا انه حديث مكذوب ومنحول اصلا واطلاقا اذ لم يذكره ولى امره وصاحب نعمته رفعت بن السعيد فى صفره القديم الجديد خلاصه الخباثه فى اصول الوصول والاعيب السياسه
ولذا ينصحكم ابن عبد الباقى وينصح نفسه طلبا للسلامه وبعدا عن جوالب الندامه ان يؤخذ الامر كله بحذر وان يمعن فيه اهل الراى النظر فهو لا يريد اغضاب اهل الحى والعقد يا صحاب وقانا الله واياكم شر ذوى الانياب والقبضه العفيه الجهوله من فاهمى الفوله واصحاب اليد الطولى وجندنا فى حبكم وقاحه البطر
ومزالق الخطر وحفظنا من خيبه المقوله العجوله وعيبه قصر النظر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,638,869,796
- رد السيد الأراجوز على بيان السيد العجوز من ‎شمروخ الأراجوز ا ...


المزيد.....




- الممثل الأمريكي روبرت ريدفورد: السعي وراء الحقيقة قاسم مشترك ...
- فيلم -الأيرلندي- يحقق رقم مشاهدة قياسي في أول 5 أيام من عرضه ...
- أبو القاسم سعد الله.. هكذا تربع على عرش المؤرخين الجزائريين ...
- كولومبيا تفوز بجائزة أفضل فيلم والسعودية بجائزة لجنة التحكيم ...
- عجبي على من سرق ثوبي
- -أكثر فنان ملهم بالعالم-.. دخول تامر حسني موسوعة غينيس مستحق ...
- بسبب النقاب.. إقالة مديرة لقصر ثقافة بمصر
- ممثلة سورية تسجن زوجها الممثل سنتين
- مديرة مهرجان الحسيمة: هناك دعم كبير للسينما المغربية ونسعى ل ...
- بَغْداد ...


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير عبد الباقى - زبده الاعتبار بما وراء اسباب الانهيار