أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ملهم الملائكة - الزوجة الجميلة - لعنة مستحبة تتقدم عليها العشيقة!














المزيد.....

الزوجة الجميلة - لعنة مستحبة تتقدم عليها العشيقة!


ملهم الملائكة
(Mulham Al Malaika )


الحوار المتمدن-العدد: 6282 - 2019 / 7 / 6 - 15:30
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تحرص النساء على تجميل العروسة ليلة زفافها بشكل ملفت للنظر، ما يعني أن الجمال هو المطلب رقم واحد للرجال، وخاصة في ليلة العرس. ولكنّ أغلب الرجال يسعون إلى إخفاء جمال نسائهم.

إنها لمفارقة، فالرجل الشرقي حريص أن تكون زوجته جميلة، لكنه حريص بنفس القدر على إخفاء محاسنها، وتغليفها لحد أننا نتذكر الفزورة العراقية الشعبية القديمة "بنت الملك مستورة لابسة ألف تنورة، من هي؟"، ويأتيكم الجواب وسط موجة ضحكات مدوية " بنت الملك المستورة هي رأس لهانة"!
من خبرتي، الجميلات هنّ الأكثر شعوراً بتفوقهن بين النساء، وإذا التقت زوجة جميلة لمسؤول كبير، بزوجة مسؤول آخر عرفت بتفوقها العلمي، فإنّ الجميلة تشعر بتفوقها مهما نالت المتفوقة علمياً من عبارات الثناء، فالجميلة تلحظ أن الجميع يختلسون النظر إليها، وهذا يُرضي غرورها.
من غير المهم أن تكون الجميلة قليلة التحصيل، عديمة الذوق، فالمهم لدى الرجل أنها ساحرة الجمال، والمفارقة أنه يستشف بزوغ جمال زوجته، من نظرات الذكور الآخرين إليها. السؤال هو، هل يروق الرجل أعجاب وافتتان الرجال بزوجته؟
سينفي كثيرون هذا الأمر، فأذن لماذا يسرف في إلباسها ذهباً؟ الذهب يلفت الأنظار وخاصة حين تراه في جيد وأذرع وسيقان الجميلات، والخلخال والجنجل خاصة، يهتز بطريقة تجلب أنظار الرجال إلى الجزء الأسفل من جسد المرأة، وهذا لعمري غريب عجيب.
أما مقاييس هذا الجمال، فلا تتفق بالضرورة مع مقاييس الأنوثة، فهناك جميلات، لكنهن يوصفن بأنّهن بلا أنوثة، ومن ذاكرتي أنّ الممثلة المصرية ليلى طاهر، والأقدم منها ليلى فوزي، طالما وصفتا بأنهما باردتان، ولا أدري كيف يقيس الناس برودهن؟
وكان من أمثلة الدمية الجميلة زوجة الموسيقار الروسي العملاق تشايكوفسكي، فهي جميلة باردة، وبعد حفل زفافهما انهارت زيجتهما بسبب مواقفها المتجمدة من الموسيقار الشهير...كانت جميلة يسحر حضورها الناس، لكنها غشيمة كما عرفها الآخرون، وقد وصفها تشايكوفسكي بأنها "سحلية"!
الشرط الأول الذي يسأل عنه الرجل حين يفكر في زواج أو علاقة هو الجمال، ولكنه يكابر ويتحدث عن الأخلاق والسمعة والعقل وحسن التدبير. والذي يحدث عادة، أنه يتزوج جميلة، فيحجّبها ويلفلفها ويحولها إلى ربة بيت بدينة تفوح منها رائحة الدسم والثوم والبصل والتوابل، ويذهب ليتخذ لنفسه عشيقة، جميلة رقيقة، شهية، سابحة بالعطور، و يحرص أن يصطحبها إلى الحفلات الأنيقة والسفرات الباذخة، وهي في أبهى حلتها، باعتبارها أنثى تثير فضول الجميع!
بعض الرجال، يصابون بعقدة جمال زوجاتهن، فيحولونهن إلى سجينات في منازلهن، كي لايراهن الرجال فيشتهونهن.
وفي خضم هذه السياحة مع الجميلة المحجوبة (ويصفونها بالعربية ب "الحرم المصونة والجوهرة المكنونة") بما يعكس كل تناقضات الذكر العربي، تذكرت واقعة جرت للشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري في تسعينات القرن العشرين، حيث زار إيران وتجول في شوارعها، وأعجب بنظافتها وبمساحاتها الخضراء المعتنى بها، وأعجب خاصة بجمال نسائها. وقد سأله مرشد الثورة خامنئي، ما الذي لفت نظره في إيران فأجاب الجواهري" رأيت بياضاً في سواد"، ورغم أن خامنئي يتقن العربية بشكل تام، إلا أنّه لم يفهم الوصف، فسأل أحد الحاضرين، وكان أديبا عراقياً مهاجراً مقيماً في إيران وهو اليوم مسؤول كبير في الدولة العراقية عما قصده الجواهري في كلامه، فقال العراقي الأديب "إنه يقول أنّكم تحجبون الإيرانيات البيضاوات الجميلات، بالحجاب الأسود".
المفارقة تبقى قائمة، إذا كان الرجال يعشقون الجميلات، فلماذا يغرقونهن بالسواد، واذا كان جواب البعض أنّ هذا يتصل بغيرة الرجال على نسائهن، فهل تطيق النسوة هذه الغيرة العمياء؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,647,591,184
- قيلَ وقالَ وكثُرَ السؤال!
- الثمانينات في الذاكرة العراقية- ما لا يعرفه عراقيو الألفية ا ...
- العراق البريطاني والعراق الأمريكي
- عن الرؤساء الخالدين والجنود المجهولين
- الأكثرية والأقلية - تبادل أدوار بملابس دامية
- 8 شباط - بديهيات قتلت عبد الكريم قاسم
- أين اليسار عن حشود المهاجرين إلى أوروبا ؟
- رغم الدماء مازال العراق العراقي فتياً !
- الحرب على نادية الأيزيدية الفائزة بجائزة نوبل
- بعد قرن من ثورة أكتوبر، أين تقف حرية المرأة ؟
- علم العراق- لواء الوطن أم بيرق الوهم؟
- صديقي أسعد ورحلته من البصرة إلى القمة
- وداعاً للهوية الحمراء فالناس تريد الاشتراكية
- آسو براون الإيرانية الألمانية التائهة !
- بعد قرن على ثورة أكتوبر، ماذا تحتاج الشيوعية؟
- -الرئيس- ومسدس الريس
- الزعيم ومسدس الزعيم
- الحب اليساري والحب اليميني
- سميّة العذراء حسب إرادة الكاهن
- رائد فهمي: -قيم العولمة وضعت إشكالية على الوعي الطبقي-


المزيد.....




- اعتداء وحشي على الصحافية بولا نوفل في محيط عين التينة
- ما هي الخطوات التي اتخذتها -بلان إنترناشونال- لخلق #بيئة_عمل ...
- هل يعد التدقيق في ملامح جسدك نوع من التحرش الجنسي؟
- الاكتئاب والشك في الشريك.. لماذا يتقلب مزاج النساء موسميا؟
- الهند: قتل الشرطة مشتبه بهم في قضية اغتصاب يثير مخاوف من -ال ...
- المرأة -المعجزة- تنجو من سكتة قلبية استمرت لمدة ست ساعات
- تعميم صادر عن الوزير اكرم شهيب ينضح بالذكورية والتمييز ضد ال ...
- نشرت فيديو -مثير- منذ شهور... الشرطة السعودية تعلن ضبط امرأة ...
- اختفاء فتاتين فلسطينيتين من مخيم البص والعائلة تناشد
- القبض علي داعية سعودي كان يهاجم النساء ويرميهن بالحذاء


المزيد.....

- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ملهم الملائكة - الزوجة الجميلة - لعنة مستحبة تتقدم عليها العشيقة!