أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سعد سوسه - المرحلة المبكرة من حياة حكمت سليمان وبعض ملامح شخصيته وثقافته














المزيد.....

المرحلة المبكرة من حياة حكمت سليمان وبعض ملامح شخصيته وثقافته


سعد سوسه

الحوار المتمدن-العدد: 6282 - 2019 / 7 / 6 - 13:55
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


اعداد د . سعد سوسه .
أن حكمت سليمان، ينتمي الى اسرة من المماليك الكولمند " وجمعها كوله : كلمة تركية تعني : اولئك العبيد سواء ً اكانوا سودا ً ام بيضا ً الذين ينحدرون من اصل شركسي "، ان جده الحاج طالب اغا " كلمة تركية الاصل تعني السيد او الموظف من الدرجة الوسطى قد يكون عسكريا ً او مدنيا ً في بيت عظيم الشأن " ، الكهية " اصطلاح فارسي مركب بمعنى صاحب الدار ، وقد تخفف الى كاهية ، وكخيا ، وكتخذدا ، ويراد به وظائف متعددة ومتنوعة اهمها ، مساعد الوالي ، ومعاونه ومدير مكتبه الخاص لمختلف الشؤون الادارية والعسكرية والمالية فهو بمثابة الوزير المالي" كرجي " نسبة الى كرجستان الاسم القديم لجمهورية جورجيا الحالية ، استولت عليها روسيا القيصرية سنة 1801 ، ومنها كان مماليك بغداد الذين عرفوا باسم الكولمند ، أي الاسراء والمماليك ، الاصل ، وان والده كان ، قسا ً مسيحيا ً ، كما تشير مصادر أخرى الى ان أسرته ، متحدرّة من ، أصل مملوكي [ كولمند ، وتؤكد الأمر نفسه ، مجموعة ثالثة من المصادر العربية والغربية ، اذ تذكر ، ان جده هو ، سليل أسرة من المماليك الكرج، المعروفة ، بجمال سكانها ، وشدة مراسهم ، وقوة شكيمتهم ، وان أصل الأسرة من ، قرية ( آجق باش ) أي ذوي الرؤوس المكشوفة ، ، القفقاسية ، المسيحية من اذربيجان وارمينيا تتألف قفقاسيا ، ، وقد اختطف الجد طفلا ً ، عندما كان ، يلعب ومعه داود باشا اخر حاكم مملوكي لبغداد ، تولى ولاية بغداد ولمدة اربعة عشر عاما ً ( 1816 – 1831 ) اتصف بالذكاء والشجاعة وكان مولعا ً بالعلوم والاداب ، فدرس ادب اللغة العربية والتركية والفارسية وعلوم الرياضيات والفقه الاسلامي ، واظهر حذقه في الامور السياسية والادارية ، تطلع للاستقلال عن اسطنبول لكنه فشل فارسل مخفورا ً الى الباب العالي الذي نال عفوه ، تبوء فيما بعد منصب مشيخة الحرم النبوي الشريف والتي انهى بها حياته في سنة 1850 ، ودفن في البقيع ، ومن غريب الصدف ان رفيقه في الاسر طالب اصبح كهية مساعدا ً له ، فيمن كان يختطف من الصبيان ، وبيع في سوق الرقيق ، فأشتراه الوالي ، سليمان باشا الكبير ، ( 1780 – 1802 ) والي بغداد ، ( 1780 – 1802 ) وهو كبقية المماليك من اصل جورجي ، ترقى عدة مناصب قبل ان يصبح واليا ً على بغداد ، حاول ان يستفيد من التطورات الخارجية في تدعيم سياسته تجاه العشائر العراقية الثائرة ضد الحكم العثماني فجيء به الى بغداد وتولى تربيته وسماه ( طالبا ً ) فنشأ مسلما ً ، وهذا ما يرجحه الباحث ، والأمر الذي يؤيد صحة الرواية الأخيرة ، هو ما ذهب اليه كل من، سليمان فائق ، ومير بصري ، فعندما كتب الاول ترجمة لحياة والده ، اكتفى بذكر اسمه فقط ،( الحاج طالب اغا ) ، ولم يعطِ معلومات أخرى عنه ، وهذا خلاف ، ما يذكره المترجمون لحياة الأشخاص وهو امرُ، لا يغفل عنه مؤرخ متنور مثل، سليمان فائق، والمعتقد انه اهملها لاعتبارات اجتماعية ، وفي رواية له ذهب مير بصري الى القول نقلا ً، عن ، خالد سليمان ، ( شقيق حكمت سليمان ) ، بأن والده ( سليمان فائق ) عندما كان يؤدي الشهادة امام القاضي سأله ، عن اسمه واسم ابيه ، ثم سأله عن جده فقال ، ( وما أدراني ، لقد كان كافرا ً ( كاور ) ) .
نشأ وتربى الحاج طالب ، في بغداد بمعية سيده ، سليمان باشا الكبير ، الذي كان واليا ً على بغداد ، فتعلم القراءة والكتابة وتقلد مناصب عدة ، منها ، (ايج جوقدار ) كلمة تركية تعني : منصبا ً من مناصب السراي في خدمة الوالي ، و( مهردار ) مهردار : كلمة تركية تعني حامل خاتم الوالي ، ثم انتخب مأمورا ً، على المفاتيح وخاتم الوزير ، وكان هذا المنصب، يعد من المناصب، المهمة في ذلك العصر ، ثم وظيفة ( الخزنة دار ) الخزنة دار : هو مدير الخزينة او المالية وفي بعض الاحيان يقوم بحفظ اموال الاغنياء والمودوعات الثمينة وفي عهد الوالي داود باشا ( 1816 – 1831 ) ، تقلد الحاج طالب منصب، الكتخدا ، وهو ارفع منصب وصل اليه، وفي عام 1822 م ، انيطت به قيادة الجيش الذي ارسله الوالي داود باشا ، لمحاربة الإيرانيين على الحدود ، وقد بذل جهودا ً جبارة لاعادة تنظيم تلك القوة وتهيئتها للحرب ، مما اوجب تقدير وشكر الوالي له ، وفي عام 1831 ، توفي الحاج طالب بعد ، إصابته بمرض الطاعون ، عن عمر تجاوز الخمسين عاما ً، بعد ان ترك بعض الأعمال العمرانية شيّـد مسجدا ً صغيرا ً في محلة جديد حسن باشا خلف متصرفية لواء بغداد القديمة ، جدد عمارته حفيده حكمت سليمان سنة 1956 ، واتخذ من الطابق الثاني الذي اضافه للمسجد مجلس استقبال يستقبل فيه ، ايام خلوه من الوظائف بعض اصحابه، وقد دفن في هذا المسجد ، بالاضافة الى طالب ، ولده سليمان فائق وحفيده مراد ، الا ان تلك القبور اندرست بعد تغيير عمارة المسجد ، كما شيد الحاج طالب جسرا ً في ناحية ( مهروز ) ناحية كنعان حاليا ً على طريق بعقوبة – مندلي في محافظة ديالى حاليا ً ، ، واثنين من الأولاد ، هما محمد بك ، والمؤرخ والإداري سليمان فائق .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,647,628,288
- المرحلة المبكرة من حياة حكمت سليمان
- المؤثرات الفكرية في شخصية حكمت سليمان
- دراسة حكمت سليمان وخدمته العسكرية . 1
- نشاة حكمت سليمان
- البحث عن الذات
- رحيل ؟
- كان لي
- هي رحلت .... ق . ق .
- موقفه من انقلاب 8 شباط 1963
- خلافه مع عبد الكريم قاسم واستقالته
- فؤاد عارف وزيراً في حكومة أحمد حسن البكر
- فؤاد عارف دوره في بيان 11 آذار 1970
- فؤاد عارف وزيرا للدولة
- تعيينه نائباً لرئيس الوزراء
- فؤاد عارف متصرفا للواء كربلاء
- فؤاد عارف تأييده لثورة 14 تموز 1958
- فؤاد عارف دراسته العسكرية ونشاطه العسكري حتى عام 1936ج 2
- فؤاد عارف دراسته العسكرية ونشاطه العسكري حتى عام 1936 ج 1
- فؤاد عارف نشأته ومنابع تكوينه الفكري
- فؤاد عارف نسبه وأسرته


المزيد.....




- مقتل شخص وإصابة نحو 60 في هجوم بالقرب من قاعدة باغرام الأمري ...
- مراكز السيطرة على الأمراض: لا يوجد أي علامة تجارية واحدة للس ...
- قرقاش: معالجة مظالم الدول الأربع الأساس لحل الأزمة مع قطر
- الصومال: قتلى وجرحى في هجوم على فندق بمقديشو تبنته حركة الشب ...
- فرنسا: ترقب لكلمة رئيس الحكومة حول إصلاح نظام التقاعد وسط إض ...
- وباء الإنفلونزا يستهدف الأطفال عام 2020
- استطلاع رأي: الروس لا يحبذون الشتاء
- مراسلتنا: المصادقة على حل الكنيست بالقراءة التمهيدية على أن ...
- أنقرة تنفي نيتها التخلي عن منظومة -إس-400-
- الناتو يمنع روسيا من المشاركة في الأولمبياد


المزيد.....

- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سعد سوسه - المرحلة المبكرة من حياة حكمت سليمان وبعض ملامح شخصيته وثقافته