أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - احمد صالح سلوم - كاسترو كصديق لماركيز ونيرودا ولقائي مع مترجمته لترتيب لقاء معه وشخصيات سياسية وادبية عبرت افق خيالي هههه















المزيد.....

كاسترو كصديق لماركيز ونيرودا ولقائي مع مترجمته لترتيب لقاء معه وشخصيات سياسية وادبية عبرت افق خيالي هههه


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6281 - 2019 / 7 / 5 - 23:13
المحور: سيرة ذاتية
    


زرت كوبا وهافانا على وجه التحديد القضية معقدة ولكن بلا شك تجربة كاسترو تحويل كوبا من ماخور لميامي الى بلد ينهض ويقدم مستويات تنمية تفوق كل العاملين في كل امريكا اللاتينية ..واحوال للكوبي تفوق حتى الامريكي بالضمان الصحي والتعليم المجاني واختراع ادوية لا تملكها لوبيات الادوية الاشرس في العالم واشياء اخرى كثيرة كجمال كوبا فهي فردوس على الارض كما وصفها مكتشفها كولمبس 1492


ولكن كاسترو كان صديق لماركيز وبابلو نيرودا وهما اهم من همنغواي مع ان له صور مع همنغواي وايضا في فيلم عن سيرته الذاتية..كتب المفكر العالمي سمير امين عن كاسترو وانصفه رغم ان هذا الكاتب الفرنسي المصري لم يمدح حاكما على قيد الحياة ..انا زرت كوبا وعرضت علي مترجمة كاسترو ان التقيه ولكن كنت مشوشا فأجلته وهكذا خسرت رؤية هذا القائد العظيم وهو خسر رؤيتي هههههه حقيقة لقائي مع مترجمة كاسترو للعربية فعلية وحديثنا عن لقائي به وهي اجابت بايجابية ولكن اوضاعي المخربطة في عز الشباب وتشتتي و تأجيل اغلب الامور افقدني هذه الفرصة وفرص كثيرة كانت متوفرة للقاء زعماء ..عرفات كان لايبعد عن مكان عملي الا امتار ومع ذلك انشغالي منعي من مقابلته المرة الوحيدة كانت حين اخذني جبريل الرجوب على امل ان التقيه مع انني لم اطلب ذلك وكنت في مقره اي على بعد متر من غرفته و مرة اخرى مع ممدوح نوفل قائد القوات المسلحة للثورة الفلسطينية ولا اعرف ماذ حدث يومها المهم لم التقه ولم التق كثر اي ما كان يهمني كتابة مادة يسارية وملاحقة التطورات والاعمال الفكرية و حضرت لمحمود درويش امسية فيها عدة اشخاص وكل من حضر ذهب للقائه الا انا اخترت التفسح بين الجميلات في مدينة سوسة التونسية وامور كثيرة مع ان من كنت التقيهم لااعرف مناصبهم الا بالصدفة ومنهم مثلا وزير خارجية الاردن الذي هو قدم الي واجريت معه مقابلة لاعرف انه ليس محاضر فقط في ندوة دولية بل ايضا وزير الخارجية وهو كامل ابو جابر والتقيته يومها لأن كلامه اعجبني بمحاضرة بالانكليزية بندوة دولية عن ان هناك مثقف عربي اذا قال له الحاكم ان السماء خضراء فهو سيمدح لونها الاخضر بهذا المعنى وهو حي والمقابلة نشرتها بصحيفة فلسطينية لندنية لا اريد ان اذكر اسمها لان محمية خليجية تابعة للسي اي ايه اشترتها وهكذا عن وزراء ورجال استخبارات وشخصيات سياسية رجالا ام نساء



هل اغتال الارهابي الدولي ومجرم الحرب في اليمن محمد بن زايد ابن حاكم الشارقة خالد منعا لولايته للعهد وهو متعلم بعقلية مختلفة عن شيوخ التخلف كمحمد بن زايد وجر..الشارقة نسبيا حاضرة فيها ثقافة مختلفة عن امارة ابو ظبي التي حكمها الغارق في العمالة لواشنطن زايد الذي عزل اخيه شخبوط الاقل ولاء ثم يحكمها اليوم ابنه العميل للعظم هو محمد بن زايد..لندن وقضائها معروفة بانحطاطها وبيع كل شيء بالفلوس فهل تقوم بالتحقيق واعتقال محمد بن زايد فمن المعروف ان محمد دحلان عميل الصهاينة عبر محمد بن زايد من اغتال ياسر عرفات ربما بنفس المواد الغامضة او التحقيقات الي فيها حلقات مفقودة رغم ان كل شيء يشير الى محمد بن زايد الذي يقود جرائم ابو منشار محمد بن سلمان ايضا وليس العكس



مشيخات النفط لاتتورع عن تدمير عقول بناتهم او زوجاتهم او اخوتهم وعائلتهم ممن يعارضون حاكم دبي المجرم وحاكم ابو ظبي محمد بن سلمان وحاكم قطر السابق الذي طارد ابوه ومحمد بن سلمان ابو منشار من لايصدق ليرى ماذا يجري في عيني خليفة حاكم الامارات شكليا وسيعرف اي عقاقير هلوسة وشل للعقل استعملت ضده فهل يتم اعتقال مشيخات النفط بتهم اباداتها الجماعية في سورية والعراق وافغانستان وليبيا واليمن وغيرها وايضا ضد ابنائهم رغم سمعتهم الكاذبة التي يدفعون عليها المليارات فهي اكبر كذبة وينبغي اعتقال الشركات التي تقبل الأموال من هذه العائلات لتلمعها واغلبها شركات امريكية صهيونية بريطانية



عصابات مصراتة الارهابية الاخوانجية التي شكلتها عائلات يهودية وشركسية تركية تبنت الاسلام اقترفت جرائم ضد الانسانية مع الجيش التركي العثمانلي الارهابي الاطلسي ضد العائلات في مدينة غريان الليبية البربرية وهي نفس العصابات التي اقترفت جرائم ابادة جماعية ضد السكان الليبيين السود في تاورغاء ..لن يكون مصير عصابات الاخوانجية في مصراتة وطرابلس الا كمصير كل عصابات الاخوانجية التي تنهار بداية من مصر الى السودان وسورية والعراق وجر عصابات قطر وتركيا الاطلسية ستباد مهما كانت مسمياتها اخوانجية او صهيونية او جر



الولايات المتحدة عدوة كل الدول وكل البشرية وبالتالي دول كروسيا والصين وايران لديهم قومية حضارية كانت تتسيد على مدى عشرين قرنا لن تقبل بالخضوع للثالوث الامبريالي الامريكي الاوروبي الغربي والياباني ..هذه وقائع وليس تصورات



ماليزيا اتبعت انظمة التعليم الياباني الملحد وليس تعاليم القران وشعوذة شيوخ الاسلام واول شيء عمله مهاتير محمد هو اعتقال عصابة الاسلام السياسي واولهم انور ابراهيم ومن قام بالتنمية ومحركها الاساسي هو الاقلية الصينية حتى لا يستحمر الناس دجل شيوخ الاسلام و دعايتهم الكاذبة بالمناسبة اول شيء عمله مهاتير بعد استلامه السلطة مرة ثانية قبل عام هو اعتقال عصابات الاسلام القطري والسعودي ومنهم رئيس الوزراء السابق ووجد لديه اموال طائلة رشوات من محميات الخليج الاسلامية الصهيونية..يعني ماليزيا ما الهاش علاقة بالاسلام السياسي ..والاقلية الصينية تبلغ نسبتها ثلاثة بالمئة من الشعب الماليزي وهي التي حركت وهيمنت على التنمية في ماليزيا اي ارتباطاتها بالصين الشيوعية وليس بالاسلام السياسي مرة اخرى



الكومبرادور :هو تحالف سلطوي اجتماعي يرتبط بمراكز الاقلية المالية والشركات الفوق قومية كال روكفلر وروتشيلد ومورغان وبوش الذين يحكمون الخليج والبلاد العربية ومن يصيغ البنك الدولي الاستعماري وصندوق النقد الدولي سياساتهم لتدمير المجتمعات العربية وهم اقلية فاسدة ضد الانتاج الوطني والتكامل الانتاجي الاقليمي ومرتبطين مع الصهاينة واسيادهم من سلطة رأس المال الغربي وهم مجموعة تجار طفيليين وشيوخ دين واعلاميين مرتزقة يلتفون حول سلطة عميلة دققي فيمن اجتمعوا بورشة البحرين فستعرفينهم هذا تعريف مبسط


Sahat Altahreer نحنا كشعوب مغلوب على امرها كيف لنا ان نواجه هذه العصابة التي تتحكم بكل شي


Ahmad Saloum كما واجه الشعب الصيني الذي تعرض لابشع عمليات الابادة الاستعمارية من الثالوث الامبريالي الامريكي الياباني الاوروبي الغربي وتحمل الحصارات و الحروب الداخلية مع الكومبرادور وصعد بماوتسي تونغ والحزب الشيوعي الصيني ودافع عنهما حتى وصل الى ما وصل اليه اليوم من الدولة الانتاجية الاولى في العالم ..لا مجال الا بحزب شيوعي ماوي فهو البديل الوحيد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,514,240,289
- ردود على اديبة من نجد والحجاز عن انهيار مكانة المعلم ولم الن ...
- القرصنة الاستعمارية البريطانية في جبل طارق المحتل ضد ناقلة ن ...
- قصيدة: اشباح تموت اليهن اشتياقا ..جزء أول
- -إنها تمطر اياد مقطوعة على الكونغو- كتاب يبحث في ابادة ثلث س ...
- دور عصابة الاخوان المسلمين الارهابي الخادم للامبريالية باسته ...
- ما الفرق بين ايران الاختراعات و مغرب قوارب الموت تنمويا؟
- لم لا تدفع المانيا النازية الجديدة سنتا لاباداتها الجماعية ل ...
- ورشة البحرين الاستعمارية :صفقة ابادة الشعوب العربية وتكريس ه ...
- من اغتال الشاعر الفرنسي الكبير ارتور رامبو؟
- ما الاختلاف بين الصين والثالوث الامبريالي الامريكي الاوروبي ...
- سنغافورة النتوء الرأسمالي الاستعماري لتدمير الدول المحيطة
- هاواوي عبقرية الحضارة الصينية الشيوعية :قصيدة بلون الصعود
- امل عرفة ومعجزة التمثيل السوري ..عنصرية تركية ولبنانية ومصري ...
- بريطانيا تعترف بتمويل جمعية صناع الخرافة والارهاب الداعشي لع ...
- تغطية بين الثقافة البلجيكي العربي للمؤتمرات الدولية
- شعب الاحواز العربي وحقه بتقرير المصير و ضرورة وقف الانتهاكات ...
- عبد الباسط ساروت خائن يسقط صريعا خدمة لاعداء بلده من المغول ...
- الاتراك همج بلا تاريخ وعبيد القوى الاستعمارية المهيمنة..نموذ ...
- الاديان المخالفة للعقل كيف تخدم الامبريالية بتوفير مقتضيات ا ...
- من حرر العالم من النازية هو الجيش الاحمر فهل ترفع الاعلام ال ...


المزيد.....




- الحوثيون: استهدفنا منشأتي أرامكو بـ-درونز- مختلفة.. ونحذر ال ...
- خاسر واحد ورابحون من دخان أرامكو!
- هل الصين متورطة فعلاً في اختراق الكتروني استهدف البرلمان وأح ...
- جونسون في لوكسمبورغ ولقاء صعب بانتظاره مع رئيس المفوضية الأو ...
- لماذا نميل إلى تصديق الأخبار الكاذبة؟
- الهجوم على أرامكو: هل يعكس الهجوم -رسالة إيرانية- لواشنطن أم ...
- هل الصين متورطة فعلاً في اختراق الكتروني استهدف البرلمان وأح ...
- جونسون في لوكسمبورغ ولقاء صعب بانتظاره مع رئيس المفوضية الأو ...
- محمد جمال الشريف.. سنوات من العمل التطوعي تتوج بوسام ملكي في ...
- الطفل الموهوب.. عزّزي شعوره بالتميز ولا تجبريه على التشبّه ب ...


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - احمد صالح سلوم - كاسترو كصديق لماركيز ونيرودا ولقائي مع مترجمته لترتيب لقاء معه وشخصيات سياسية وادبية عبرت افق خيالي هههه