أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - احمد صالح سلوم - القرصنة الاستعمارية البريطانية في جبل طارق المحتل ضد ناقلة نفط لاحتياجات الشعب السوري الانسانية














المزيد.....

القرصنة الاستعمارية البريطانية في جبل طارق المحتل ضد ناقلة نفط لاحتياجات الشعب السوري الانسانية


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6281 - 2019 / 7 / 5 - 21:46
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


قرارات الاتحاد الاوروبية حول فرض الحصار النفطي على سوريا هو قرار نازي لاسابق له ولا يمكن ان تقوم به الا دولة الارهاب الامريكي النازي وكيان العدو الصهيوني ..هذا يثبت ان الاتحاد الاوروبي عصابة للبيزنس الخادم للامبريالية الامريكية وانه يمثل الاقلية الاوليغارشية المالية الاوروبية وان لاعلاقة له بالشعوب الاوروبية وبالمواطن الاوروبي الذي يطالب بحل صعوبات حياته المعيشية وليس التدخل في شؤون الدول الاخرى ولاسيما كسوريا وايران اللتان تحاربات الارهاب الداعشي القاعدي الاخوانجي الامريكي الصهيوني ..فهذه الخطوة الاوروبية النازية تهدد السلام والامن الاقليمي والدولي حيث انها تحد من امكانية قضاء الدولة السورية وجيشها على اكثر من ثلاثين الف ارهابي في ادلب وعلى عشرات الاف الارهابيين الدواعش ومن قسد والاخوانجية وهو جريمة ضد الانسانية لأنه يستهدف حاجات المواطنين السوريين المدنيين بأبسط سبل معيشتهم وعلاجهم وحاضناتهم للاطفال الخدج وغيرها من سبل الحياة المدنية و من حق ايران ان ترد على القرصنة التي نفذتها بريطانيا ضد ناقلتها النفطية التي هي ليست في الاتحاد الاوروبي ويستهدف ناقلاتها ويحتجزها و من حق الشعوب العربية ان تقوم بتصفية المصالح الامريكية ومصالح بريطانيا واي دولة تستهدف الشعب السوري بالابادة هذا منطق الفعل ورد الفعل



ينبغي ان تحترم ايران التي تدير معارك وحروب سياسية في غاية التعقيد عكس سياسات اولاد القحبة الذين سماهم مظفر النواب من الحكام العرب الذين يديرون السياسة كأي قحبة نادرة تدفع لمن ينكحها وينهبها ويسرق ثروات شعوبها..هذه المنطقة التي اسمها الخليج منطقة مقدسة لواشنطن لايستطيع الاتحاد الاوروبي ان يقترب منها سوى الضبع البريطاني القزم الذي تسمح له واشنطن بلعق صحون المقاولات بعد احتجازها حصة الاسد لشركاتها ..تقترب ايران من تقاسم الكعكعة وربما اكبر من تقاسم في الخليج وهذا نصر كبير بعد خلقها لالية ردع مدوية ضد الولايات المتحدة التي باتت مسخرة مضحكة بعد اسقاط اكثر طائراتها تقدما تكنولوجيا وبعد ان ركض نتنياهو لاهثا ان تمتنع واشنطن ان تفعل اي شيء لايران لانها ستمعسه وتمعس هذا الكيان النازي المارق خلال نصف ساعة هههههه ودخلت بريطانيا على الخط والردود الايرانية على القرصنة البريطانية سترعب بريطانيا وتجعلها اكثر عجزا وربما تصبح جمهورية موز تقلع بامية وتقطف ملوخية و تحمل الشراشف للخارجين من المراحيض ههههه..


ستركع بريطانيا المجرمة كما ركعت الولايات المتحدة اما مصير السيسي فلن يكون افضل من الخائن مرسي والسادات فمن يحاصر شعب عربي لاتليق به الا هذه النهائة الحقيرة



ما يكشف ان قادة العراق خونة واولهم رئيس وزراء العراق ان ثلاثة ارباع حاجة الكيان الصهيوني من النفط قدمه العراق عبر محافظة كردستان البارزانية وان سلطته العميلة التي تفوز بصندوق بريمر للانتخابات تمنع تصدير النفط الايراني ولا نقول العراقي للاسف لسورية الا يحتاج العراق لانتفاضة ضد هذه السلطة لاعدامها واعدم طراطير بريمر الذي خلف دستوره وديمقراطيته النازية وما مات وهذا ينطبق على الخائن السيسي الذي لايختلف عن الخائن مرسي ومبارك والسادات فهو ابن الكومبرادور القذر الخليجي السعودي الاماراتي القطري البحريني وجر الخياني فباخرة النفط الايرانية التي تحتاجها سورية دارت حول قارة افريقيا ومنعت من المرور من قناة السويس لتمر من مضيق جبل طارق الذي تحتله الدولة الارهابية الاستعمارية بريطانيا لتحتجزها الا ينبغي تصفية المصالح الامريكية والبريطانية والخليجية وسلطة بريمر في المنطقة هذه مهمة الشعوب والا فان الابادة الامريكية ستسبقهم وربما من سينفذ من هذه الابادة هي التي الشعوب التي تقاوم كشعب ايران وشعب سورية



بريطانيا المهترأة التي تعتقل ناشر ويكليكس وتنتهك ابسط قواعد الحريات والبلد الذي اقترف جرائم حرب وابادة جماعية وتوتر وارهاب وحروب واخرها حرب غوبلز بلير في العراق عن اسلحة الدمار الشامل وفي كل مكان وطأت حوافر الغزاة الانكليز تعيش في احلام اعادة مجدها الانحطاطي الاستعماري الى هونغ كونغ ومش عارفة حجمها بانها اصغر بكثير من ان تحمي نفسها فهالأكمن طائرة تعبانة وباخرة مصدية و مجتمع انحطاطي يقبل ان ينتشر فيه مشرد بين كل متر واخر في شوارع لندن لاينفعوا ان تواجه بهم الصومال



اسوأ وانذل رجال ونساء المخابرات الامريكية والصهيونية هم الشيوخ واصحاب اللحى الاخوانجية والوهابية المقملة وعاهراتهم من المحجبات والمنقبات فتحت عبارات خادعه كأنت اخي في الله او انت اختي بالله يتم سحب كل اسرار حياتك وحياة عائلتك وتقديمها لقادة عصابات الاخوان المسلمين او الاسلام الاماراتي والسعودي الوهابي وجر لتقدم من ثم الى مخابرات ال ثاني وسعود ونهيان وخليفة وجر الذين هم وكالات للسي اي ايه والموساد في المنطقة العربية والعالم فاحذروا كل اخوانجية واخوانجي ووهابي ووهابية فانهم الد الاعداء لك ولعائلتك ولوطنك وشعبك وللانسانية




لنفترض ان حربا فعلا اشتعلت بين الولايات المتحدة وايران وربما تكون الاخيرة تريدها لتثخن بجبهة الاعداء الاطلسيين وتؤلب العالم على النازي ترامب وادارته البلهاء اذا اشتعلت هذه الحرب او هذا الاشتباك كيف ستقاتل محميات الخليج السعودية والاماراتية وجيوشها تحارب جيشا يمنيا باسلا تابعا لحكومة صنعاء كيف ستقاتل ضد ايران اي ان السيطرة على الامارات ومملكة ال سعود اسهل من شربة الماء فأي تدمير للقواعد االعسكرية الامريكية وهذا محسوم سيتبعه تدمير قواعد وطيران والمواقع الاستراتيجية للعدو السعودي الاماراتي وربما قوة محلية صغيرة غير معروفة ستبيد ال سعود ونهيان وستسيطر على الوضع فيهما





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,514,245,700
- قصيدة: اشباح تموت اليهن اشتياقا ..جزء أول
- -إنها تمطر اياد مقطوعة على الكونغو- كتاب يبحث في ابادة ثلث س ...
- دور عصابة الاخوان المسلمين الارهابي الخادم للامبريالية باسته ...
- ما الفرق بين ايران الاختراعات و مغرب قوارب الموت تنمويا؟
- لم لا تدفع المانيا النازية الجديدة سنتا لاباداتها الجماعية ل ...
- ورشة البحرين الاستعمارية :صفقة ابادة الشعوب العربية وتكريس ه ...
- من اغتال الشاعر الفرنسي الكبير ارتور رامبو؟
- ما الاختلاف بين الصين والثالوث الامبريالي الامريكي الاوروبي ...
- سنغافورة النتوء الرأسمالي الاستعماري لتدمير الدول المحيطة
- هاواوي عبقرية الحضارة الصينية الشيوعية :قصيدة بلون الصعود
- امل عرفة ومعجزة التمثيل السوري ..عنصرية تركية ولبنانية ومصري ...
- بريطانيا تعترف بتمويل جمعية صناع الخرافة والارهاب الداعشي لع ...
- تغطية بين الثقافة البلجيكي العربي للمؤتمرات الدولية
- شعب الاحواز العربي وحقه بتقرير المصير و ضرورة وقف الانتهاكات ...
- عبد الباسط ساروت خائن يسقط صريعا خدمة لاعداء بلده من المغول ...
- الاتراك همج بلا تاريخ وعبيد القوى الاستعمارية المهيمنة..نموذ ...
- الاديان المخالفة للعقل كيف تخدم الامبريالية بتوفير مقتضيات ا ...
- من حرر العالم من النازية هو الجيش الاحمر فهل ترفع الاعلام ال ...
- حكومة العالم السرية والشعوب التي ستتعرض للابادة على يديها؟
- ما الطبيعة الطبقية للنظام السوري والجزائري ؟ وهل كان الاتحاد ...


المزيد.....




- الحوثيون: استهدفنا منشأتي أرامكو بـ-درونز- مختلفة.. ونحذر ال ...
- خاسر واحد ورابحون من دخان أرامكو!
- هل الصين متورطة فعلاً في اختراق الكتروني استهدف البرلمان وأح ...
- جونسون في لوكسمبورغ ولقاء صعب بانتظاره مع رئيس المفوضية الأو ...
- لماذا نميل إلى تصديق الأخبار الكاذبة؟
- الهجوم على أرامكو: هل يعكس الهجوم -رسالة إيرانية- لواشنطن أم ...
- هل الصين متورطة فعلاً في اختراق الكتروني استهدف البرلمان وأح ...
- جونسون في لوكسمبورغ ولقاء صعب بانتظاره مع رئيس المفوضية الأو ...
- محمد جمال الشريف.. سنوات من العمل التطوعي تتوج بوسام ملكي في ...
- الطفل الموهوب.. عزّزي شعوره بالتميز ولا تجبريه على التشبّه ب ...


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - احمد صالح سلوم - القرصنة الاستعمارية البريطانية في جبل طارق المحتل ضد ناقلة نفط لاحتياجات الشعب السوري الانسانية