أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عثمان ٲحمد رضا - ماذا في جيب عادل عبد المهدي ؟














المزيد.....

ماذا في جيب عادل عبد المهدي ؟


عثمان ٲحمد رضا

الحوار المتمدن-العدد: 6281 - 2019 / 7 / 5 - 19:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ماذا في جيب عادل عبد المهدي ؟

عثمان ٲحمد رضا

القرار الذي ٲصدره رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ، بصدد دمج عناصر وفصائل الحشد الشعبي في صفوف الجيش العراقي ، والغاء مسمياتهم ، وٲعطاهم رتب عسكريه متعدده ، في تشيكلات مختلفه علی شكل ٲلويه وفرق وافواج وسريات ، بمعنی دمج فصائل حل الحشد الشعبي في الجيش العراقي ، هنا يجب الوقوف والتمعن فيما يفعله عادل عبد المهدي ! الی كل من يبارك خطوة رئيس الوزراء ويصفها بالجيده عليك ياعزيزي ٲن تدرك بٲنه مايقوم به عادل عبد المهدي هي ٲخطر عمليه في تاريخ العمليه السياسيه في العراق ، لقد تجرٲ عادل عبد المهدي لم يتجرٲ علی فعله ٲي سياسي عراقي منذ سقوط الصنم ، القرار الذي صدره دولة رئيس الوزراء ماهي الا تعليمات من قاسم السليماني والسفاره الايرانيه ، لان الحشد الشعبي هو الوليد الوحيد للجمهوريه الاسلاميه التی تحمي مصالحها وتسهر ليل نهار في سبيل نيل رضا المرشد الاعلی ، من غير الممكن ٲن يخطوه رئيس الوزراء هكذا خطوه دون موافقه الحاج قاسم السليماني ، لان من غير المنطقي ان يلقي ابو مهندي مهندس تحيه عسكريه لمن اعلی منه رتبة عسكريه ، ومن الغير المعقول ٲن تتٲمر كل من منظمة بدر والرسائليون وعصائب اهل الحق ، والفصائل اخری المجهزه بالعدد والعده من قبل عادل عبد المهدي ، دون مقابل ، عادل عبد المهدي ينفذ مشروع ٲيراني بحت بكل تفاصليه ، محاوله دمج الفصائل الحشد الشعبي في صفوف الجيش العراقي وتغير مسمياتها ، عملآ يصب في صالح ايران ، وله هدفان ، الهدف الاول ٲحراج الولايات المتحده الامريكيه بااعتبار بانه الحشد الشعبي موالي لايران ويعمل علی حماية مصالحه وبهذا القرار يريد ان يقول رئيس الوزارء بان لم يعد هناك ميليشيات التی كانت تشكل خطرآ علی مصالحكم في العراق والمنطقه ٲيها الامريكين ، والهدف الثاني من هذا القرار هو ايصال رساله للشعب العراقي الذي ذاق والويل من جرائم تلك الميليشيات ٲعطاء الشعب الامان وراحة البال ومحاوله من رئيس الوزارء للشعب تطيب الخواطر ، لكن الطامه الكبری هي من الان فصاعدآ ٲي نشاط ميليشاوي سوف يتصف بصفه حكوميه ، وٲضفاء الشرعيه علی فصائل الحشد الشعبي وجرائمها بعدما كانت فاقدته لها ، ٲي نشاط وجريمه من اليوم فصاعدآ لتلك الفصائل سوف يكون بدون حساب ولاكتاب ، واخيرآ سوف يواجه العراقين ٲسوء ايام العمر بعد هذا القرار ، الله يساعدك ياعراق الغصن الذي غادر الشجره عاده اليه فٲسآ ، والعاقل يفهم .....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,514,241,512
- كل شي مباح في الحب والحر
- هاتف ترامب وشمس ميرسو ....!
- وقفه علی ٲلانفتاح السعودي علی العراق
- خرق العقوبات الامريكيه علی ٲيران من قبل العراق م ...
- للعافيه ردجات ولزعامه مراتب !
- حقوق المراه في كوردستان حقيقه ٲو خطاب سياسي ؟
- الكورد والبحث عن نفسه
- جريمة الاستفتاء والمفغره الصهيونيه
- بشار الاسد متآمر ٲومتآمر عليه ؟
- سوريه الاسد بعد جولان ....!
- ٲيران وٲمريكا الی ٲيران
- ٲرهابيآ ٲنا


المزيد.....




- الحوثيون: استهدفنا منشأتي أرامكو بـ-درونز- مختلفة.. ونحذر ال ...
- خاسر واحد ورابحون من دخان أرامكو!
- هل الصين متورطة فعلاً في اختراق الكتروني استهدف البرلمان وأح ...
- جونسون في لوكسمبورغ ولقاء صعب بانتظاره مع رئيس المفوضية الأو ...
- لماذا نميل إلى تصديق الأخبار الكاذبة؟
- الهجوم على أرامكو: هل يعكس الهجوم -رسالة إيرانية- لواشنطن أم ...
- هل الصين متورطة فعلاً في اختراق الكتروني استهدف البرلمان وأح ...
- جونسون في لوكسمبورغ ولقاء صعب بانتظاره مع رئيس المفوضية الأو ...
- محمد جمال الشريف.. سنوات من العمل التطوعي تتوج بوسام ملكي في ...
- الطفل الموهوب.. عزّزي شعوره بالتميز ولا تجبريه على التشبّه ب ...


المزيد.....

- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عثمان ٲحمد رضا - ماذا في جيب عادل عبد المهدي ؟