أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة هوادف - عن القايد صالح -الجزء الثالث-














المزيد.....

عن القايد صالح -الجزء الثالث-


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6280 - 2019 / 7 / 4 - 01:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الكيان الموازي في الجزائر أراد أستغلال الحراك الشعبي من أجل تغير الواجهة البوتفليقية وكسب بعض المواقع من خلال اقحام راية الأمازيغية التي تم تصميمها من طرف جاك بنيت وكان يهدف الإطاحة بالقيادة المخلصة في الجيش ، لكن قيادة الجيش كانت أذكى فشنت حرب والأول مرة منذو الأستقلال على الدولة العميقة "دولة الزواف" وكما وصفها الفريق الڨايد صالح "منبع الوباء" لأننا كنا منذو الأستقلال نتمرد على الواجهة الحاكمة ونترك دولة العميقة "منبع الوياء" والذلك عشنا البؤس والهوان ولم يتغير شيئا ولذلك يقول المفكر أسامة عكنان حول من يحارب الأصابة ويترك مركز سرطان "إن السرطان عندما يتمركز ويبدأ يغزو أماكن مختلفة من الجسم ويصيبها ، لا قيمة لاستئصال الورم من مكان الإصابة لأن الورم سيظهر في مكان أخر وقد يعود إلى نفس المكان ، لأن مركز التغذية والتوليد ما يزال قائما وموجودا وسالما، فلابد إذا من استئصال مركز السرطان وإفنائه لضمان الشفاء التام بأقل الخسائر وبأقل الأدوية وإضرارا بالجسد" الذلك يجب ضرب مركز سرطان فمع كل ضربة يتلقاها المركز يترنح الورم الجانبي، الذلك فقيادة الجيش تضرب في مفاصل الدولة العميقة ونلاحظ أن وزير تعليم العالي يصرح بأنه سيتم تدريس بالأنجليزية بدل الفرنسية بعد سنوات قليلة سنلاحظ تطور تعليم العالي وسوف نشهد قفزة نوعية في الأقتصاد الوطني لأنه تم تخلص من رجال الأعمال"الصوص" تابعين الدولة العميقة ،سنلاحظ تطور العدالة وقطاع الصحة ، أن الكيان الموازي كان سرطان كاد أن يقضي على الدولة ولكن من حسن الحظ أن هناك طاقم من شرفاء يقومون الأن بإستئصال هذا الورم بواسطة المنجل، المنجل كان أداة الفقراء في حصد المحاصلين الزراعية وفي حش الأعشاب الضارة وكان سلاح الفقراء في دفاع عن أنفسهم وهو شعار طبقة الكادحين الذلك ليس غريب أن يكون عنوان المعركة هو "المنجل" واي منجل ..المنجل النوفمبري ومنهاجه باديسي "وأقلع جذور الخائنين فمنهم كل العطب" والخائنين هم كهنة المعبد الزوافي والذي يطلق عليهم البعض "الكيان الموازي _الدولة العميقة_دولة الزواف_" وهم مركز سرطان ومنهم كل العطب "الأصابات" الذلك هذه الحرب ستحدد اما أن نبقى عبيد الكيان الموازي المدة 100سنة أو أننا سنتحرر ونعيش أحرار ونطور بلادنا المدة 100عام الذلك علينا أن نساند الجيش وقيادته النوفمرية وشكرا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,508,231
- عن قضية *لخضر بورقعة*
- تحليل كلمة الفريق الڨايد صالح
- حول كلمة الفريق الڨايد صالح
- عن الڨايد صالح _الجزء الثاني_
- عن الڨايد صالح _الجزء الأول_
- الڨايد صالح شاوي من باتنة وليس ناكرا لأصله
- الشهيد الرئيس محمد مرسي
- ثورة المنجل
- ذكرى ميلاد تشي جيفارا
- الزوافي يتساءل وبوتين يجيب -دون خنجر لن تحمي أختك-
- لا يجتمع العربي الحر مع زوافي الخائن هذ الفرق بيننا وبينهم
- برادع فرنسا في الجزائر
- رسالة غوبلز الأخيرة
- مراجعة كتاب: مميز بالأصفر
- مراجعة كتاب:اليوم الأخير لأدولف هتلر
- نحن وهم
- كتاب الموساد ...أكبر مهام جهاز المخابرات الإسرائيلي
- كلمة حول الحراك الشعبي في الجزائر
- تحليل أغنية - كلمة وحدة يا لشينوي-
- أفتتاحية الجيش مهداة لأيتام التوفيق والدولة العميقة


المزيد.....




- بومبيو من جدة: هجوم أرامكو -عمل حربي إيراني- غير مسبوق
- الحوثيون يهددون: أبوظبي ودبي ضمن أهداف هجماتنا بالطائرات الم ...
- كيف ساعد GPS السعوديين في إثبات تورط إيران بهجوم أرامكو؟
- السعودية تتهم إيران بدعم هجوم أرامكو وتؤكد أن مصدره من -الشم ...
- الرياض تتهم طهران في الهجوم على -أرامكو-
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- حفل تأبيني كبير للناشطة عائدة العبسي بتعز
- ليبيا.. لهذا رفض التبو مقترحا إماراتيا للتسوية
- رسائل حوثية بعد هجوم أرامكو.. تكذيب جديد للرواية السعودية وت ...


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة هوادف - عن القايد صالح -الجزء الثالث-