أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - جورج منصور - وحدتنا ضمانة للمشاركة الفعالة في تعزيز فيدرالية كردستان العراق














المزيد.....

وحدتنا ضمانة للمشاركة الفعالة في تعزيز فيدرالية كردستان العراق


جورج منصور

الحوار المتمدن-العدد: 1544 - 2006 / 5 / 8 - 11:52
المحور: القضية الكردية
    


حقق إقليم كردستان العراق نجاحات طيبة وملموسة على مختلف الأصعدة منذ قيام الفيدرالية في عام 1992 بالرغم من المشكلات والصراعات التي واجهت القيادات السياسية خلال الفترة بين 1992-1998. وبعد سقوط النظام الشمولي في بغداد في نيسان العام 2003, تنامت إمكانيات وفرص النمو والتطور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي, كما نشأت إمكانيات أفضل أمام جميع القوميات, ومنها الشعب الكلداني الآشوري السرياني, للمشاركة الفعالة والحيوية في بناء الوطن وتعزيز وترسيخ مبادئ الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وحقوق المواطنة الحرة على صعيدي كردستان والعراق.
لقد عاش إقليم كردستان في ظروف صعبة للغاية بسبب السياسات الرجعية والتعسفية واللاإنسانية التي مورست ضده في العهود السابقة والتي ساهمت في تهميش حقيقي لدور الإقليم في الحياة العامة وفي مختلف المجالات. وكان التمييز يلاحق جميع المواطنين من مختلف القوميات والأديان والمذاهب في ما عدا النخب الحاكمة التي أفقرت الشعب العراقي وكل مكونات الشعب القومية والدينية والفكرية والسياسية في إقليم كردستان.
وبعد سقوط النظام الصدامي توفرت إمكانية المشاركة الفعلية من جانب الجماهير الواسعة في العملية السياسية والديمقراطية الجارية في العراق وعلى صعيد كردستان العراق أيضاً, ويمكن أن تتعزز هذه العملية حين تستطيع كل القوى الديمقراطية تنشيط تفاعلها وتضامنها ووحدتها في العمل السياسي والاجتماعي والتضامني بين جميع المكونات ومواجهة الإرهاب السائد في مناطق واسعة من العراق وتأمين الخدمات للناس وضمان الأمن والاستقرار والسلام.
وحين نتحدث عن مجموع القوى الديمقراطية العراقية ونشير إلى أهمية وحدتها لتحقيق المصالح الوطنية العامة, ونتحدث أيضاً عن أهمية وضرورة وحدة القوى الديمقراطية وكل القوى السياسية في إقليم كردستان العراق لبناء الفيدرالية الديمقراطية والحرية والتعددية في إقليم كردستان, جدير بنا كذلك أن نتحدث عن وحدة القوى الديمقراطية في صفوف الكلدان الآشوريين السريان, إذ أنها ضمانة قوية لتطوير وإغناء الحقوق الثقافية والإدارية لشعبنا في إطار فيدرالية إقليم كردستان ودعم الجهود التي تبذلها قيادة الإقليم والحكومة من أجل تغيير الهيكل الاقتصادي المتخلف نتيجة السياسات غير العقلانية والعدوانية والشوفينية التي مارستها الحكومات المتعاقبة السابقة في العراق إزاء هذا الاقليم وإزاء مناطق أخرى في العراق في حين جرى التبذير المفرط بثروات النفط الخام بدلاً من وضعها في خدمة عملية التنمية الاقتصادية والبشرية. وقد استنزفت حروب النظام العدوانية نحو الداخل والخارج الكثير من الموارد المالية حيث بلغت مصروفات الدولة على الآغراض العسكرية خلال الفترة بين 1976-1990 ما يزيد عن 250 مليار دولار أمريكي, ثم ترك البلاد تسبح في ديون تزيد عن 130 مليار دولار أمريكي وتعويضات تقدر بأكثر من 320 مليار دولار أمريكي. إن الخلاص من الديون والتعويضات من خلال المطالبة بألغائها سيسمح لنا بتعجيل عملية التنمية وتغيير هيكل الاقتصاد العراقي المشوه حالياًُ وكذلك اقتصاد إقليم كردستان العراق. وإذا ما تحقق التغيير في العملية الاقتصادية وهيكل الاقتصاد العراقي الوحيد الجانب والمعتمد على اقتصاد النفط وموارده المالية, يمكننا أن نشاهد تغييراً فعلياً في هيكل المجتمع ودور مختلف الفئات الاجتماعية. فبوحدتنا سنعزز وحدة جميع القوى السياسية المتحالفة في حكومة إقليم كردستان العراق والمشاركة في العملية السياسية من أجل تنفيذ المهمات المطروحة في برنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.
لقد خربت سياسات التمييز والحروب والعدوان التي مارستها النخب الاستبدادية الشوفينية الحاكمة في بغداد مناطق كثيرة من العراق وخاصة إقليم كردستان, وبالتالي فأن إعادة بناء ما خربته تلك السياسات وتحقيق التنمية المستديمة لتنشيط الاقتصاد الكردستاني وتطوير عملية الإنتاج فيه من خلال المزيد من التوظيفات المالية الخاصة والحكومية والسعي لجذب رؤوس الأموال الأجنبية إلى الإقليم ستساهم كلها في توفير المزيد من فرص العمل ومكافحة البطالة المكشوفة والمقنعة وتحسين مستوى الإنتاج والدخل في الإقليم, إضافة إلى تحسين مستوى حياة المنتجين والفقراء في المجتمع وتساعم في إغناء الثروة الاجتماعية وتقليص فجوة التفاوت في المداخيل السنوية القائمة حالياً.
ومن هنا تبرز أهمية مشاركتنا في هذه العملية السلمية والديمقراطية والتنموية التي ستساهم بدورها في تطوير وتحسين وإنعاش مناطق سكن الكلدان الآشوريين والسريان والحياة الاقتصادية فيها والأوضاع الاجتماعية والثقافية. وكلنا يعلم بإن الضمانة الوحيدة لكل ذلك تنشأ عند تحقيق وحدة جميع القوى السياسية وتعاونها وتضامنها وعملها المشترك في إقليم كردستان العراق وعلى صعيد العراق كله, إذ بدونها سيكون التفكك والتمزق والخراب الذي تستفيد منه القوى المناهضة لعراق ديمقراطي فيدرالي مدني تعددي مزدهر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,649,333
- تهنئة الى الرئيس العراقي الاستاذ الفاضل جلال الطالباني
- صدام حسين و موسوعة ألعذاب
- كندا ألعاصية على ألعراقيين
- من هو الشخص المدعو هيثم توفيق فياض النجار الملقب ب -الحسني!- ...
- تعزية بأستشهاد المناضل وضاح حسن عبدالامير
- هل للدبلوماسية والاعلام أم للاشاعة دورا في الحد من ألتوترات ...
- ألمذيعة الراحلة لقاء عبد الرزاق: صوت تألق ثم اطفئ مبكرا
- ألاعلام وحقوق الانسان – ألعراق نموذجا


المزيد.....




- الرئيس الفلسطيني يدين الاعتداءات الإسرائيلية على الأسرى بمعت ...
- توقع الاتفاق على تبادل الأسرى بين وفدي الحكومة اليمنية والحو ...
- الوطني الفلسطيني يطالب المؤسسات الدولية بحماية الأسرى والمعت ...
- ألمانيا تحقق هدفها بتخفيض عدد طالبي اللجوء للعام الثاني على ...
- البابا فرانسيس: الخوف من المهاجرين يدفع الناس للجنون
- ألمانيا تحقق هدفها بتخفيض عدد طالبي اللجوء للعام الثاني على ...
- البابا فرانسيس: الخوف من المهاجرين يدفع الناس للجنون
- واشنطن تحث الخرطوم على إطلاق سراح صحفيين ونشطاء معتقلين
- الجنائية الدولية تتسلم عضو -الكاف- المتهم بارتكاب جرائم حرب ...
- فنزويلا: عشرات الآلاف من مؤيدي ومعارضي الحكومة يتظاهرون في ك ...


المزيد.....

- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - جورج منصور - وحدتنا ضمانة للمشاركة الفعالة في تعزيز فيدرالية كردستان العراق