أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فاطمة ناعوت - برقياتُ محبة للبابا تواضروس … من المسلمين














المزيد.....

برقياتُ محبة للبابا تواضروس … من المسلمين


فاطمة ناعوت

الحوار المتمدن-العدد: 6275 - 2019 / 6 / 29 - 04:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


برقياتُ محبة للبابا تواضروس … من المسلمين
فاطمة ناعوت
Facebook: @NaootOfficial
Twitter: @FatimaNaoot

بعد غد السبت 29 يونيو، بإذن الله، سيحلُّ قداسةُ البابا المعظّم تواضروس الثاني، ضيفًا كريمًا على صالوني الشهري. يناقشُ صالون يونيو موضوع: (قيمةُ الوطن)؛ والبابا هو الأجدرُ للحديث عن قيمة الوطن. فلن تنسى مصرُ، ولا المصريون، وقوفَ البابا سندًا للوطن في لحظات عسرة من تاريخ مصر، وتقديمَه صالحَ مصرَ على كلِّ شيء، في أحلكِ الأزمات. وسيذكرُ التاريخُ حرصَه الحاسم على إعلاء اسم مصرَ أمام العالم، في جميع أسفاره ولقاءاته مع رؤساء العالم وكبار مسؤوليه، فهو خيرُ سفير لمصر. لم يُهِن اسمَ مصرَ. ويفوّتُ الفرصةَ على خصوم مصر الذين يحاولون الاصطيادَ في الماء العكر، بعد كل حادثة إرهاب تستهدفُ الكنائس. ويردُّ الإرهاب إلى المتطرفين الذين تواجههم الدولةُ والجيشُ والشرطةُ والشعبُ المصريُّ كلُّه، بمسلميه ومسيحييه. هكذا الوطني الشريف. ولا عجبَ وهو القائلُ: “وطنٌ بلا كنائسَ، خيرٌ من كنائسَ بلا وطن.”
سوف يتحدث البابا مع جمهور الصالون حول قيمة الوطن لدى الإنسان. وفي فقرة “مصريات” الشهيرة، سوف أتكلمُ عن: “الوطن عند السلف الصالح”، وكيف كانت "مصرُ" تميمةَ النجاة عند (الجدّ المصري القديم)، أو (السلف الصالح)، كما أسميهم ويقدّم درعَ التكريم لقداسة البابا، الفنانُ الوطني، "ثعلب المخابرات المصرية: “سمير الإسكندراني” الأب الروحي للصالون.
بعد ذيوع الأخبار، انهالت على صفحاتي في فيسبوك وتويتر وانستجرام شلالاتٌ من الفرح في صورة تعليقات جميلة سعيدة باستضافة قداسة البابا. واسمحوا لي (اليومَ فقط)، أن أكون (طائفيةً) وأختارُ لكم تعليقاتٍ للمسلمين فقط. فأنا أمارسُ الانتقاءَ الطائفيّ في اختيار الكلمات، لتوصيل رسالة مفادها: أننا شعبٌ واحدٌ كالصخر، مستحيلٌ شقُّ صفّنا مهما حاول المرتزقةُ خصوم الوطن.
(كل جملة من كلام قداسة البابا في حق الوطن منذ 2012 وحتى اليوم تستحق أرفع الأوسمة. من مسلم/ المنيا. فؤاد صلاح سلمان)، (أهلا بقداسة البابا تواضروس في صالونك يا أستاذة، اختيار جميل لرجل يعبّر كل يوم عن وطنيته العميقة. ويكفي أن معنى اسمه هو (عطية الله). فهل أجمل؟ أحمد أحمد)، (ربنا حما مصر باتنين لا غنى عنهما: الرئيس السيسي والبابا تواضروس. ربنا يحفظهم لنا ولمصر هما هدية الله لنا. وفاء حسين) (رجل محترم مصري أصيل، أنا بحبه جدا وبحب أستمع لحكمته، ولا أنسى مواقفه حين حُرقت بيوت الله. محمد السيد)، (تحية لقداسة البابا. صاحب دور وطني لا ينكره أحد. ولولا حكمته في معالجة الأمور كلما أشعل الإخوان الفتنة الطائفية في مصر، وتصديه للأمريكان في محاولة تدخلهم في شؤون مصر، اضاعت مصر. الشاعر محمد الهباش)، (لقداسة البابا تواضروس هو القدوة الحسنة لإخواتنا المسيحيين. لأني لمست خلال نشأتي بينهم أن لديهم مبادئ وقيم وحب وعطاء وتسامح ولا يعرفون الغدر، وتعلمت منهم الكثير. بيري أحمد)، (حرصتُ على التواجد في السفارة المصرية في كوبنهاجن أثناء زيارة قداسة البابا رغم مرضي، لأنني أحترمه وأحب حديثه الشيق. نادية عيساوي)، ( لن يستطيع المرء أن يعطي قداسة البابا تواضروس حقه مهما كتب. هو منارة حقيقية لمكارم الأخلاق والتسامح والمحبة والثقافة. مصر محظوظة لوجود البابا تواضروس تحت سمائها. محمد عيد باشا)، (كل الحب والإجلال لقداسة البابا تواضروس لوقوفه جوار شقيقه شيخ الأزهر في 30 يوينو مع الرئيس السيسي لإنقاذ مصر من الضياع. محمد أبو عاشة)، (يكفينا حديثه عن مصر في جولته الأوروبية. كنت أخشى على الكنيسة بعد رحيل البابا شنودة، لكن البابا تواضروس ملأ الفراغ. أبو كنزي ) ، (تحية لقداسة البابا الوطني اللي قال لو حرقوا كنائسنا، سنصلي مع إخواتنا المسلمين في المساجد، وإذا حرقوا المساجد نصلي سوا في الشوارع. فأعطى درسًا في المحبة. من مسلم أسيوطي. محرم قميص الخشتي).
وليتَ المقالَ من ألف صفحة، لأنشرَ جميعَ برقيات المحبة لقداسته من المصريين الوطنيين الشرفاء. ونظرًا لوعة صحية ألمّت بالبابا بسبب إرهاق العمل، فقد تكرّم مشكورًا باستضافة الصالون في المقرّ الباباويّ بالكاتدرائية، في صالونه الشرفي، يوم السبت بعد غد، بدلا من المكان المُعلن عنه. “الدينُ لله، والوطنُ لمن يحبُّ الوطن.”
***





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,085,638
- لماذا مصرُ استثنائيةٌ؟
- مرسي ... جاوز الإخوان المدى
- طاووسُ الشرقِ الساحر
- لا شماتة في موت مرسي … ولكن...
- حول قِبطية چورج سيدهم!
- محاولةٌ أخرى للتنفّس
- عيد ميلاد جورج سيدهم
- سهير، آنجيل … ماتَ معهما … كلُّ شيء!
- 1 يونيو … عيدًا مصريًّا
- محمد عبده يُشرقُ في سماء الأوبرا القاهرية
- كتابٌ … يبحثُ عن مؤلف!
- أنا أفريقية وأفتخر!
- أطفالُ السجينات ... فوق كفِّ السيدة الجميلة
- محمد ممدوح … صمتُه كلامٌ!
- الصحوةُ من الصحوة … وارتزاقُ الأصفار!
- محمد عبده وطلال … يراقصان صِبانا
- شافت الصليب قالت: والمصحف مانا واخدة تمنه!
- الطريدة
- كونوا طيبين … حتى تطيرَ بالوناتكم!
- دموعي … بين يدي الأبنودي


المزيد.....




- كنز اسكندنافي بقيمة 2.5 مليون دولار..وخلاف بين الكنيسة الاسك ...
- وزير الشئون الإسلامية السعودي: مصر من أهم ركائز الأمن والاست ...
- زعيم تنظيم الدولة الإسلامية البغدادي: العمليات اليومية تجري ...
- زعيم تنظيم الدولة الإسلامية البغدادي: العمليات اليومية تجري ...
- الأمم المتحدة: أقلية الروهينغا المسلمة مهددة بالإبادة في ميا ...
- مقتل 6 جنود في هجوم شنّه عناصر بوكو حرام في شمال الكاميرون ...
- مقتل 6 جنود في هجوم شنّه عناصر بوكو حرام في شمال الكاميرون ...
- انتخابات الكنيست تكشف الشرخ بين الأحزاب الدينية الإسرائيلية ...
- مقتل 6 جنود في الكاميرون بهجوم لـ-بوكو حرام-
- لأول مرة.. نتنياهو يتعهد بضم -المناطق اليهودية- في الخليل


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فاطمة ناعوت - برقياتُ محبة للبابا تواضروس … من المسلمين