أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنس مصطفى - إشراقُ شَمْسٍ أميركيّة














المزيد.....

إشراقُ شَمْسٍ أميركيّة


أنس مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 6274 - 2019 / 6 / 28 - 10:36
المحور: الادب والفن
    


الشاعرة: جوي هارجو
ترجمة من الإنجليزية: أنس مصطفى


كانتْ أنفاسُنَا تنقطعُ بينَمَا كنَّا نهربُ نحوَ أنفُسِنَا. كنَّا
نَطفُو على حَافَّةِ مَعَارِكِ أَسلافِنَا، وَجاهزينَ لكيْ نُغِيرْ.
كانَ من الصَّعبِ خُسْرَانكَ أيَّامًا في البَارِ الهِندِيَّ إذا مَا كُنتَ مُسْتَقِيمَاً.
من السَّهلِ إذا ما لعبتَ البلياردو وشربتَ لكي تتذكَّرَ أنْ تَنْسَىْ. وَضَعنَا
خِطَطَاً لنُصبِحَ مُحتَرِفينْ – وَقَدْ فَعَلنَا.
البعضُ مِنَّا كانَ في وسْعِهِ الغِناءَ
لذا رَصَفْنَا بالطُّبلِ طَريقًا مُضَاءً بالنَّارِ عالياً في اتِّجاهِ تلكَ النُّجُومِ المرصَّعةْ.
الخطيئةُ اخترعها المسيحيونْْ، الشَّيطَانُ أيضاً، غَنَّينَا.
كُنَّا الوثنيِّينْ، لَكِنْ احتَجنَا لأنْ نُحْمَىْ مِنْهُمْ-ثَمَّةَ فُرصَةٌ ضئيلَةْ.

كُنَّا نَعلمُ أنَّنَا مُرتبطونَ معاً في هذِهِ الحكايَةْ، القليلُ من الجِنِّ
سيقشعُ العَتمَةَ ويجعَلُنَا نشتهيْ الرَّقصْ.
كانَ لدينا ما نقومُ بهِ حِيَالَ منشأِ البلوز والجازْ،
تجادلتُ مع بويبلو بينما كنتُ أعبِّئُ الفونوغرافَ بالقطعِ النّقدِيَّةِ في يونيو،
أربعون عاماً أخرى وما زلنا نتوقُ إلى العَدَالَةْ. ما زِلنَا أميركا. نَعرِفُ
شائعاتِ زَوَالِنَا. نَبصُقُها فتموتُ سريعاً.
.
.

جوي هارجو، 68 عاماً، شاعرة، مؤلِّفة، موسيقية وعازفة ساكسفون أميركية من السُّكانِ الأصيلين في الولايات المتحدة، درست في معهد الهنود الأميركيين للفنون وفي جامعة نيومكسيكو. اشتغلت هارجو في التدريس في العديد من الجامعات الأميركية مثل معهد الهنود الأميركيين للفنون، جامعة ولاية أريزونا، جامعة كولورادو، جامعة أريزونا وجامعة نيومكسيكو.
صدرَ لها العديد من الكتب الشعرية والمؤلفات الموسيقية. أول إصدارة شعرية لها كانت في العام 1975 "الأُغنية الأخيرة"، من بين إصداراتها الشعرية "حلُّ نزاعاتِ الكَائِناتِ المقدَّسة"، "شجاعةٌ مجنونة"، و "كيف أصبحنا أُنَاسَاً". حصلت جوي هارجو على العديد من الجوائز الشعرية ومن ثم تم اختيارها مؤخراً شاعر الولايات المتحدة الثالث والعشرين من قبل مكتبة الكونغرس. درجت مكتبة الكونغرس على تنصيب شاعرٍ سنويَّاً وذلك منذ العام 1937 بهدف رفع الوعي الوطني إلى أهمية قراءة وكتابة الشعر من خلال القراءات الشعرية والمحاضرات.

قالت هارجو لدى تسلمها الجائزة " "أتشارك هذا الشرف مع الأسلاف والمعلمين الذين ألهموني حب الشعر، الذين علموني أنَّ الكلمات قوية ويمكن أن تُحدثَ التغيير عندما يبدو الفهم مستحيلاً، وكيفَ يمكن للزمنِ والخلود أن يعيشا معاً داخل قصيدة".

يعتمد عمل هارجو على الرمزية والتقاليد المهمة للثقافة الأمريكية الأصيلة، كما تستخدم موقعها في المجتمع الأدبي لمناقشة قضايا الاستعمار، العنف ضد المرأة والعلاقة بين الحداثة والتقاليد.


.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,675,545
- نُبذَةٌ عنْ تَحقِيقٍ وُجُوِديّ
- عراءات
- مطرٌ على فاطمة
- أوبهر
- الجميلةُ كعبورٍ لا يصلُ إلى نفْسِه
- ما الذي كانَ على الأبيضِ قَوله
- سبُّورةُ الليل


المزيد.....




- غسان زقطان رئيسا فخريا لمهرجان «أيام الأدب العربي/ الألماني» ...
- صدور ترجمة كتاب «الموضوعية» لمؤلفه ستيفن غاوكروغر
- إجراء صارم ضد ريهام سعيد وبرنامجها -صبايا الخير- بعد إهانتها ...
- مهرجان -سباسكايا باشنيا- للموسيقى العسكرية في الساحة الحمراء ...
- بالصور.. سكارليت جوهانسون مازالت الممثلة الأعلى أجرا في العا ...
- هل يكتب عنوان أحدث أفلام -جيمس بوند- كلمة النهاية لأشهر عميل ...
- جمعية جهنم بيروت.. التجوال الثاني للروائي راوي الحاج بالحرب ...
- الأرميتاج الروسي يعرض خدماته لترميم متحف تدمر السوري
- بهذه الأفلام ناصرت السينما الوقوف في وجه العبودية
- بالفيديو... تفاعل نسائي في حفل كاظم الساهر في أبها بالسعودية ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنس مصطفى - إشراقُ شَمْسٍ أميركيّة