أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- ورشة البحرين والحمل الكاذب














المزيد.....

بدون مؤاخذة- ورشة البحرين والحمل الكاذب


جميل السلحوت
روائي

(Jamil Salhut )


الحوار المتمدن-العدد: 6273 - 2019 / 6 / 27 - 12:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انتهت ورشة "المنامة" ولن تنتهي تأثيراتها على الشّعب الفلسطينيّ وقضيّته العادلة، وكذلك على شعوب عربيّة طال سباتها، واستمرأها من فرضتهم أمريكا حكّاما عليها، وإذا كانت الشّعوب باقية، فإنّ من باعوا ضمائرهم وشعوبهم وأوطانهم ودينهم مقابل الجلوس على كرسيّ نخره السّوس، سيدخلون مزابل التّاريخ لتلاحقهم اللعنات إلى قرون عديدة قادمة.
وورشة البحرين هي أشبه ما تكون بالحمل الكاذب، رغم ما رافقها من أحداث تطبيعيّة، تؤكّد من جديد أنّ العربان قد طبّقوا المبادرة العربيّة التي طرحها عبدالله بن عبد العزيز عام 2002، تماما مثلما قبل بها نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيليّة وذلك بقبول البند الأخير في المبادرة، والذي يدعو الدّول العربية والإسلامية إلى إقامة علاقات سياسية وتجارية طبيعية مع اسرائيل.
ولمن شدّوا الأحزمة إلى البحرين، وضحكوا على أنفسهم بأنّ الورشة "اقتصاديّة" كي يزدهر الشّرق الأوسط، وأنّ الحلّ السّياسي سيتبع ذلك لاحقا، فبالتّأكيد أنّهم ليسوا غافلين أنّ الحلّ قد سبق ورشة البحرين، من خلال اعتراف الإدارة الأمريكيّة في 6 ديسمبر 2017 بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعترفت بالجولان السّورية أنّها جزء من اسرائيل، كما أطلقت يد اسرائيل في التغوّل الاستيطاني في الأراضي العربيّة المحتلة، وتضغط على السلطة الفلسطينيّة والأردن ماليّا، وتعمل على تصفية قضيّة اللاجئين، وغيره.
واللافت أنّ فلسطين التّاريخيّة والتي تشكّل قلب الوطن العربيّ، قد تمّ استكمال بيعها في البحرين التي لا تزيد مساحتها عن مساحة قرية زراعية في فلسطين، دون أن ينتبه العربان، أو انتبهوا وغضّوا النّظر أنّ نتنياهو وحكومته وتابعه ترامب وإدارته الذين ينتظرون عودة "المشيح المنتظر" ليقيم مملكة اسرائيل، تمهيدا ليوم القيامة الذي سيكون قريبا، فإنّهم لا يملكون حلّا غير الحلّ الاقتصادي الذي يضع مقدّرات الشّرق الأوسط في يد اسرائيل، في حين يكون " الأغيار" غير اليهود حطابين وسقائين –حسب التّعبير التواراتي- أي عبيد العصر. وربّما من استمرأ احتساء بول البعير ويتطهّر به، سيستمرئ حياة العبوديّة المعاصرة، وهذا نتيجة حتميّة لثقافة الصّحراء الوحشيّة. بينما لن تعطي اسرائيل للفلسطينيين سوى إدارة مدنية على السّكان دون الأرض التي ستبقى نهبا فلإستيطان.
لكنّ التّاريخ سيسجّل للمرّة الأولى أنّ عربان البترول قد باعوا فلسطين وشعبها بثمن بخس ودفعوا ثمن الصّفقة، تماما مثلما يدفعون ويموّلون القواعد الأمريكيّة على أراضيهم، ولن تتوقّف الأمور عند ذلك بل ستتعدّاها إلى دفع تعويضات "للشقيقة والجارة والحليفة اسرائيل" عن خسائرها في حروبها السّابقة.
وبما أنّ قوى الطّغيان لا تتعلّم من التّاريخ ومن عظاته، تماما مثلما يفعل الحكّام المأجورون أيضا، فإنّهم سيعلمون لاحقا أنّهم يشعلون نار صراع سيحرق الجميع، وأنّ عروشا ما انحازت لشعوبها وأوطانها ستتهاوى، وأنّه إذا كان للباطل جولة فللحق جولات. وهذا يتطلّب من القيادات الفلسطينية العمل السّريع لإنهاء الانقسام، وتوحيد صفوف الشّعب لمجابهة القادم الأسوأ.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,515,263
- بين الواقع والخيال في رواية جداريات عنقاء
- بدون مؤاخذة- الله يرحم محمد مرسي
- بدون مؤاخذة- من يهدد أمن الخليج والمنطقة؟
- بدون مؤاخذة- أزمة السلطة الفلسطينيّة الماليّة
- بدون مؤاخذة- في زمن الهزائم
- بدون مؤاخذة-الاختلاف على عيد الفطر
- بدون مؤاخذة-ذكرى حزيران وتكريس الهزيمة
- بدون مؤاخذة قمّة مكة والإيغال في الهزيمة
- فهمي شراب والأهداف النبيلة
- لمن ينتظرون الاعلان عن فصعة القرن
- يوميات التيه
- يوميات رمضانية-طالع العربان
- رمضانيات
- بدون مؤاخذة-نتنياهو وفصعة القرن
- بدون مؤاخذة-الاستعمار المتجدّد
- بدون مؤاخذة-أمريكا وإيران رابحتان والعرب خاسرون
- بدون مؤاخذة- الاستيطان الأمريكي الإسرائيلي
- بدون مؤاخذة- في العجلة الندامة
- بدون مؤاخذة- اعتذار عائض القرني
- بدون مؤاخذة-الدّولة التّاريخيّة والدّولة اللقيطة


المزيد.....




- شاهد.. بيتزا بطول 100 متر لدعم فرق الاطفاء في أستراليا
- السعودية تنفي قرصنة هاتف مالك واشنطن بوست وخبراء أمميون يدعو ...
- -سو-34- المطورة تتعرف على الطائرات الشبحية
- ستالين والملك عبد العزيز وأسرار العلاقات السوفيتية السعودية ...
- قبرص تتهم تركيا بسرقة بيانات ساعدتها في مباشرة التنقيب شرق ا ...
- فصل جديد من -تكسير العظام- بين أردوغان وأوغلو
- بوتين يلتقي والدة الإسرائيلية المدانة في روسيا بتهريب المخدر ...
- أنباء عن نية إسرائيل تسليم كنيسة الكسندر نيفسكي في القدس لرو ...
- الكشف عن ممر سري لهروب الملكة تحت سجادة في قصر وندسور
- مراسلنا: تأجيل زيارة ماكرون لرام الله إلى يوم غد بعد أن كانت ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- ورشة البحرين والحمل الكاذب