أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد جمال دبدوب - الاكتئاب














المزيد.....

الاكتئاب


أحمد جمال دبدوب

الحوار المتمدن-العدد: 6273 - 2019 / 6 / 27 - 10:29
المحور: الادب والفن
    


الاكتئاب يتسلل الي بهدوء في البداية أُعاني من الأمور الصغيرة لكني أختار تجاهلها إنه مثل الصداع ، أقول انه مؤقت وسيذهب وانه مجرد يوم سيئ لكنه ليس كذلك انا عالق في هذه النفسية ، أنا أعاني عندما أرتدي وجهاً مزيفاً كل يوم ويبدأ باستهلاك طاقتي اكثر واكثر وهذا ما يجعلني أغرق إلى العمق اكثر مما يقودني الى الابتعاد ببطء عن أصدقائي وعائلتي وأحياناً أعزلهم تماما عن حياتي

لا أحد يعرف هذه الأيام التي أمر بها غيري أنا لا تظن حقاً أنك تعرفُني أو أنك تُحبني ؟ لو كنت مهتماً لأمري كنت عرفت أن هذه الأيام ليست كما يجب وأنني تائه ولا أعلم أين أذهب حتى عندما أذهب للخلود للنوم أبدأ بالبكاء وأشعر بالتعب الشديد بسبب الأيام العصيبة التي أمر بها ،

الاكتئاب جعل مني شخص ضعيف هش لا يعلم من هو ولا يرى من حوله هذا المجتمع والضغوطات النفسية من الأقرباء والأصحاب حتى أقربهم إلي جعل من قلبي مقبرة يمر بها الأموات ، قلبي لم يعد مزهر مثل قبل لقد ذبلت أصبحتُ أحب العزلة لا اكترث لأحد أضحك هذه الضحكة المزيفة وبأخر الليل أركض للبكاء على وسادتي التي تعبت من عويلي يا لها من حياة بشعة حقاً ،

تغيرت أرائي كلها ، الحب العطاء والضحك كلها أشياء جعلت مني شخص تعيس كئيب لا يحب أحد ، أصبحت شخص ممل ، حقاً لا يأبه لأحد ، ويقولون عني أنني لا أهتم بأحد وأنني حقود ، لكنني حقاً لستُ كذلك إنني فقط تعبت من تمثيل دور السعيد والمبتهج ، فالحياة ليست جميلة إنها مجرد غيمة سوداء تقف فوق رأسي تُمطر دموع الشفقة يا ليت هذه الأيام العصيبة تذهب لتتركني أعيش حياتي بهدوء ،

أصبح لدي صراع بيني وبينَ نفسي أصبحتُ لا أعرف من أنا أين أذهب إنني لا أتناول الطعام بشكل مُنتظم أُهمل نفسي أصبحت لا أأبه لشيء سوى انتهاء يومي بهدوء لألقي نفسي على سريري والبكاء كما هي أصبحت عادتي ،

تغيرت كِتاباتي لم يعد لهيب الحب مثل قبل أصبحت أشعر بالتعاسة من جميع الأنحاء لا أحد يهتم بي أو يُحادثني ، إنني مثل زهرة ذبُلت لأن لا أحد يرويها إنني حقاً أتمنى أن تعود أيامي مثل السابق وأن يعودَ الحب ليزهر قلبي ،





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,763,923
- لماذا لا تنطق؟


المزيد.....




- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...
- هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباط ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور-
- تصريحات مزوار في مراكش تجلب عليه غضب الحكومة: ماقاله غير مسؤ ...


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد جمال دبدوب - الاكتئاب