أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - خارطه الطريق لحل القضيه الفلسطينيه كما ارى














المزيد.....

خارطه الطريق لحل القضيه الفلسطينيه كما ارى


سهيله عمر

الحوار المتمدن-العدد: 6272 - 2019 / 6 / 26 - 22:25
المحور: مقابلات و حوارات
    


الصوره بالمختصر المفيد
منظمه التحرير الفلسطينيه وقعت اتفاق اوسلو على اساس دوله مستقله كامله السياده على اراضي 1967 وعوده اللاجئين لاراضيهم والقدس الشرقيه لنا
اسرائيل تنصلت من الاتفاق واخذت تماطل وتماطل حتى جاء ترامب ليضع اتفاق جديد على المقاس الصهيوني ينتزع به حقنا في عوده اللاجئين وفي دوله مستقله ويلهف القدس و معظم اراضي الضفه والجولان
حماس انقلبت على السلطه عام 2007 وحوالي 13 سنه تعقد اتفاقيات المصالحه واخر اتفاق عام 2017 الذي ينص على تمكين الحكومه. تنصلت حماس من كافه الاتفاقات وحاولت فرض اتفاق جديد على المقاس الحمساوي يسمح لها ببقاء سيطرتها نشرت بنوده في الاناضول لمحاوله فرضه. كما قامت بمؤتمرات ومسيرات لتقدم نفسها انها الممثل الشرعي للفلسطينيين
ترامب وكوشنر ومجموعه السماسره من حوله يحاولون تسويق مشروع لتصفيه القضيه الفلسطينيه فارضا حصارا خانقا على السلطه لارغامها بقبول مشروعه، متحججا بما تقرضه اسرائيل من امر واقع وبالانقسام وان النخب السياسيه الفلسطينيه تتنازع على السلطه وبعدم وجود تداول ديمقراطي للسلطه في فلسطين
مصر والامارات والبحرين والسعوديه والاردن وايضا قطر وسلطنه عمان تساوقت مع مشروع ترامب لمصالحها الخاصه لتبدي عدم ممانعتها التطبيع مع اسرائيل. وكإن تطبيعها او عدم تطبيعها سيغير من الامر شيئا فهذه الدول كانت اقل الدول تعاطفا مع اللاجئين الفلسطينيين وتتعامل معهم كمواطنين عاديين لهم بلد اقامتهم مؤقته بلا ادنى حقوق في التعليم الحكومي والعمل والعلاج الحكومي، وتطرد العائله لدى الاستغناء عن خدمات رب الاسره بدون رحمه باوضاعهم. عدا الاردن وطنت اللاجئين فيها ، اي انها قامت بتصفيه ازمتهم بطريقه اخرى دون التهرب منها لحاجتها للجاليه الفلسطينيه باراضيها. ومن ثم فاقد الشيء لا يعطيه
الخلاصه يبقى الحال على ما عليه. وننتظر الفرج من الله
الفرج يكمن في قبول حماس بالوحده وانهاء الانقسام وفق الاتفاقات التي وقعت عليها وتحقق العداله الاجتماعيه بلا سيطره حزبيه على مؤسسات الدوله وتداول السلطه بشكل ديمقراطي نفخر به. مع تعزيز مؤسسات الرقابه والمسائله واعطاءها صلاحيات تنفيذيه
وفي القبول باعطاءنا دوله مستقله وفق الاتفاقات التي وقعت عليها اسرائيل وامريكا مع منظمه التحرير الفلسطينيه
وقبول العالم بناء دوله فلسطين
وفي عوده كل لاجيء فلسطيني لارضه ويعامل سواسيه مع غيره من الفلسطينيين مع فك ارتباط الهويه الاسرائليه بالجواز الفلسطيني
وفي انسحاب اسرائيل من معابرنا وبناء ممر امن بين غزه والضفه لا يكون لاسرائيل اي وجود به
وفي تمكيننا من بناء جيش يحمينا من الجرائم الاسرائليه
هذه خارطه الطريق بالنسبه لي
ارجو انني حرقت خطه ترامب
Sohilaps69@outlook.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,446,699
- تعقيبا على قضيه الاعلامي احمد سعيد مع بنك فلسطين
- يا بحرين، عروقكم ليست فلسطينيه، نحن اصحاب القضيه، فلا تتدخلو ...
- الشيء الذي لا تعيه اسرائيل وامريكا انه لا يمكن ان تفرض امر و ...
- تعقيبا على ابقاف برنامج شيخ الحاره
- حول الحكم باعدام بعض العلماء المسلمين في السعوديه بتهمه الار ...
- حول اغلاق مواقع التوصل الاجتماعي الامريكيه لحسابات المستخدمي ...
- يا منامه .. الفظي صفقه القرن
- تعقيبا على الوثيقه المسربه لصفقه القرن
- تعقيبا على اعتقال فلسطينيين بتركيا بتهمه التجسس وانتحار احده ...
- اي تفاهمات تهدئه هذه التي بدمرها صاروخ
- حول ايقاف شيرين عبد الوهاب عن الغناء من قبل نقابه الموسيقيين
- المواطن الغزي يثور على السجان
- حول خارطه طريق القيادي اسماعيل هنيه وظاهره التسول في غزه
- اوقفوا تنفيذ احكام الاعدام بمصر
- لمصلحه من التشكيك بشرعيه منظمه التحرير الفلسطينيه ؟؟
- عشم ترامب ونتينياهو بالتطبيع كعشم ابليس بالجنه
- بانتظار الحلقه الاخيره للعبه السياسيه في غزه
- الانتخابات هو استحقاق وطني وليس توافق ومحاصصه حزبيه
- ما بين قضيه رهف القنون وقضيه الشيخه لطيفه بنت محمد بن راشد ا ...
- ازمه معبر رفح مجددا


المزيد.....




- شاهد هبوط أول إنسان على القمر كما شاهده العالم قبل 50 عاماً ...
- الخطوط الجوية البريطانية -بريتش إيروايز- تعلق رحلاتها إلى ال ...
- لندن تصف احتجاز طهران لناقلة النفط البريطانية بـ-العمل العدا ...
- لاريجاني: البريطانيون مارسوا القرصنة وتلقوا الرد المناسب
- -سكودا- تعدل Kodiaq الشهيرة
- بريطانيا في طور دراسة فرض عقوبات على إيران بعد احتجاز ناقلة ...
- بعد توقف انتاج حقل الشرارة.. مؤسسة النفط الليبية تعلن " ...
- حزب النهضة يعلن خوض زعيمه الانتخابات البرلمانية التونسية الم ...
- أميركا.. وفاة 3 أشخاص بسبب ارتفاع درجات الحرارة
- بريطانيا في طور دراسة فرض عقوبات على إيران بعد احتجاز ناقلة ...


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - سهيله عمر - خارطه الطريق لحل القضيه الفلسطينيه كما ارى