أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة هوادف - عن الڨايد صالح _الجزء الثاني_














المزيد.....

عن الڨايد صالح _الجزء الثاني_


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6272 - 2019 / 6 / 26 - 05:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عن الڨايد صالح _الجزء الثاني_

منذو يوم 22 فيفري والجزائر تمر بلحظة تاريخية فارقة لم تشهدها منذو 300سنة حيث بدأت معالم القضاء على النفوذ الفرنسي في الجزائر الذي يسهر على حمايته كهنة المعبد الزوافي والذي يسميه البعض(دولة الزواف_الكيان الموازي_دولة العميقة) وأن ظهرت مؤشرات صراع قبل هذا تاريخ بسنوات الا أنه منذو الحراك الشعبي كان الزواف يريدون أستغلاله كعادتهم وعلينا أن نعرف هيكلة الزواف ويجب تقسيمهم قبل و أثناءالحراك الى
أ) المتوجدون في سلطة وعرابهم هناك هو المسجون أحمد أويحي ويسيطرون على كل مفاصل الحيوية في دولة
ب)في المعارضة وهم كثر ولكن من بينهم..أحزاب الأفافاس والأرسيدي وحزب العمال و حركة مواطنة ومن شخصيات نجد حثالة المواسخ كريم طابو وغيرهم كثر
ج)جهاز المخابرات"توفيق وطرطاق"
د)المال:ربراب_طحكوت_حداد.....الخ
و)الأعلام:معظم وسائل الأعلام تابعة لهم وخصوصا المغاربية التي تبث من لندن وتداعي المعارضة
ش)شخصيات اعلامية التضليل:سعيد بن سديرة والحقير هشام عبود.
ر)ترشيح علي غديري الأنتخابات

وأمام ترسانة الأعلامية الضخمة والمال الوفير وتظليل الممنهج الطمس الحقيقة والتوجيه الأغلبية الى اهدافهم نجد...أننا اذا غضبنا وسخطنا على نظام حكم بوتفليقة فأننا نجد المغاربية هي التي تبرمجنا وتحدد لنا عدونا "مجال رؤيتنا" ونستقصي الحقيقة من عند بن سديرة السعيد و هشام عبود ونتمرد في أطار حركة مواطنة والأحزاب معارضة والتي تنتمي الى المعبد الزوافي وبتالي تنفيذ مخططها ونكرر مأساة مرة أخرى ويتم تحايل علينا من جديد ونكون مجرد أدوات في يد الكهنة..يعني "نهرب من الأفاعي الى حضن العقارب"
كان أهم بيان المؤسسة العسكرية قبل 22فيفري هو البيان الذي جاء الرد على مقال غديري في جريدة الوطن لسان حال الزواف...وكان البيان شديد اللهجة حيث أتهم فيه بأنه تسيره دوائر مستترة "لم يذكر غديري بالاسم" وبعد انطلاق الحراك حاولت المؤسسة العسكرية تنبيه المتظاهرين لكن دون جدوى فخرج عمار سعدني ينبه الى خطر دولة العميقة ويستنكر المتظاهرين على عدم رفع شعار ضدها لأنها هي سرطان وكلنا نتذكر هجوم عمار سعداني في 2014ضد الجنرال توفيق وضد ربراب والويزة حنون، كان يريدنا أن نردد أبيات المتنبي "إليك فإني لست ممن إذا أتقى عضاض الأفاعي نام فوق العقارب" الحراك خرج المطالبة الأطاحة بمشروع العهدة الخامسة لكن تدخل الجيش ومطالبة بتطبيق المادة 102 أزعج الزواف فأجتمعو التخطيط الأطاحة بالفريق الڨايد صالح حتى يخلو لهم الجو ، لكن رجال الجيش كانو لهم بالمرصاد فنطق الڨايد صالح عبارته الشهيرة "يجب تطبيق المادة 102فورا" فتم إستقالة الرئيس لكن المعبد الزوافي أبتكر شعار "يتنحاو ڨاع" المماطلة وكسب الوقت الرص صفوفه المتهالكة لكن قيادة الجيش اطلقت عملية "المنجل" المحاسبة الفاسدين.
يتبع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,508,432
- عن الڨايد صالح _الجزء الأول_
- الڨايد صالح شاوي من باتنة وليس ناكرا لأصله
- الشهيد الرئيس محمد مرسي
- ثورة المنجل
- ذكرى ميلاد تشي جيفارا
- الزوافي يتساءل وبوتين يجيب -دون خنجر لن تحمي أختك-
- لا يجتمع العربي الحر مع زوافي الخائن هذ الفرق بيننا وبينهم
- برادع فرنسا في الجزائر
- رسالة غوبلز الأخيرة
- مراجعة كتاب: مميز بالأصفر
- مراجعة كتاب:اليوم الأخير لأدولف هتلر
- نحن وهم
- كتاب الموساد ...أكبر مهام جهاز المخابرات الإسرائيلي
- كلمة حول الحراك الشعبي في الجزائر
- تحليل أغنية - كلمة وحدة يا لشينوي-
- أفتتاحية الجيش مهداة لأيتام التوفيق والدولة العميقة
- ملاحظات حول حصة البلاد بلادنا
- جامعة تيزي وزو والدولة العميقة
- الماك صناعة فرنسية الضرب اللحمة الوطينة
- وترجل الفارس المجاهد عباسي مدني


المزيد.....




- بومبيو من جدة: هجوم أرامكو -عمل حربي إيراني- غير مسبوق
- الحوثيون يهددون: أبوظبي ودبي ضمن أهداف هجماتنا بالطائرات الم ...
- كيف ساعد GPS السعوديين في إثبات تورط إيران بهجوم أرامكو؟
- السعودية تتهم إيران بدعم هجوم أرامكو وتؤكد أن مصدره من -الشم ...
- الرياض تتهم طهران في الهجوم على -أرامكو-
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- حفل تأبيني كبير للناشطة عائدة العبسي بتعز
- ليبيا.. لهذا رفض التبو مقترحا إماراتيا للتسوية
- رسائل حوثية بعد هجوم أرامكو.. تكذيب جديد للرواية السعودية وت ...


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أسامة هوادف - عن الڨايد صالح _الجزء الثاني_