أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح اصلان - روح القدس في القرآن














المزيد.....

روح القدس في القرآن


صباح اصلان

الحوار المتمدن-العدد: 6271 - 2019 / 6 / 25 - 15:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ذكر القرآن مصطلح الروح القدس اربع مرات ، واختلف المفسرون كالعادة في تفسير معنى الروح القدس ، مؤلف القرآن اختص تاييد السيد المسيح بالروح القدس فقط من دون الانبياء . فلماذا ؟ علما ان الروح القدس مصطلح يمثل روح الله وقداسته ويختص بالله فقط .
" اذ قال الله يا عيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك اذ ايدتك بروح القدس" المائدة 110
هذا الكلام من الله مباشرة للسيد المسيح يُعلِمُه انه قد ايّده بروحه القدوس .
"واتينا عيسى ابن مريم البينات وايدناه بروح القدس" القرة 253
في المسيحية واليهودية ، ان روح القدس هو روح الله الذي يحل على الأنسان فيعطيه قوة غير طبيعية ، قوة تساعده على فعل الخير .
لم يوضح القرآن تفسيرا واضحا لروح القدس بل يدل معنى الآيات ان الله ايد السيد المسيح بروحه القدوس او المقدسة ليعمل المعجزات ومنحه القدرة على الخلق وشفاء المرضى والكلام في المهد و احياء الموتى اي إعادة الحياة لأجسادهم الميتة وغيرها . والمسيح وحده اختص بكل هذه المعجزات التي قام بها بنفسه دون ان يطلب الأذن من الله ، لأن جسده يحمل روح الله معه بلا انفصال، فكان يقول للميت قم ، فيقوم بالحال .
اما مفسروا القرآن و كاشفوا غموضه، فأنهم يجتهدون في تفسير معنى روح القدس تفسيرات متباينة مع بعضهم البعض . فأجمع الكثير من المفسرين والمجتهدين بتفسير روح الله انه الملاك جبريل او جبرائيل استنادا للآية القائلة [ فارسلنا اليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا] .
وبعضهم فسرها بأنه : روح الله – اسم الله ألأعظم – الروح البشرية – الإنجيل .
السؤال من هو البشر السوي الذي تمثل لمريم ، هل هو جبريل تمثل لها كانسان ، ام عيسى المسيح الذي تمثل في احشائها بشرا سويا بعد النفخ الالهي ؟ هذا ما اختلف عليه المفسرون ايضا !
اما في الانجيل فالكلام واضح تماما كعين الشمس ، لا ابهام ولا غموض قرآني فيه . فكانت الاية هكذا عند بشارة الملاك جبرائيل لمريم قال لها :
" الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك ، القدوس المولود منك يدعى ابن الله ]
وهذا يفسر اقتباس مؤلف القرآن لهذه الآية وتحريفها الى [ فأرسلنا لها روحنا فتمثل لها بشرا سويا] .
روح الله القدوس اتحد بأحشاء مريم البتول فأوجد يسوع المسيح الذي قال عنه القرآن [ بشرا سويا ] ، انه مولود وليس مخلوق حسب الايمان المسيحي . وليس الروح القدس هنا هو جبريل كما يدعي مفسروا القرآن .
الشيعة المسلمون يقولون ان روح القدس هو خلق اعظم من جبريل وميكائيل . فهو ليس جبرائيل بل اعظم منه مكانة ، وهو الذي يسدد الانبياء اي يدعمهم ويرشدهم ، ومن يوجه الأنبياء هو الله فقط .
اذن روح القدس هو روح الله ذاته .
لو كان روح القدس هو جبريل او ملائكة الله ، لما قال القرآن : [ تنزل الملائكة والروح ، سلام هو حتى مطلع الفجر] . هل جبريل ليس من الملائكة ؟ لماذا (الملائكة والروح) ؟
ولو كان الروح جبريل لماذا قال الله للملائكة : " فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجد"
(نفخت فيه من روحي) اي الروح الصادرة من كيان الله نفسه (روحه)، انها روح الحياة، روح الله القدوس، فروح الله ليس جبريل وليس القرآن وليس ملائكة قريبة من الله، كما يدعي المفسرون . انها الحياة الالهية التي تخرج من الله التي قال عنها السيد المسيح : «أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. ".
لو كان جبريل هو الروح كما يدعي بعض المفسرين الجهلة، لعرفه محمد ، وما طلب مهلة له امام سائليه عن ماهية الروح، كان سيجيبهم فورا ويقول ان الروح هو الملك جبريل الذي يأتيني بالوحي ، وان كان لا يعرف انه جبريل وطلب الجواب منه ، لقال له جبريل مباشرة، انه ليس هو الروح ، ولم يقل له ان [ الروح من امر ربي وما اتيتم من العلم إلا قليلا] . لما هذا اللف والدوران ، اليس من الأسهل ان يعترف جبريل لمحمد انه هو الروح القدس وان لديه اسمين او ثلاثة جبريل والروح الأمين او الروح القدس !
أخواني المسلمين : ان كنتم في شك مما أنزل إليكم ، فاسألوا الذين يقرؤن الكتاب المقدس من قبلكم . لاتخجلوا من السؤال ان كنتم تسالوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم ، السؤال طريق المعرفة .
اسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,420,760
- الادلة على وجود الله
- الاقتباسات القرآنية من الكتاب المقدس
- العهدة العمرية الجائرة
- اقتباسات القرآن من المصادر اليهودية والمسيحية
- نبؤات السيد المسيح و تحققت أثناء حياته


المزيد.....




- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- اليهود الحريديم يحملون سعف النخيل احتفالا بعيد العُرَش ويؤدو ...
- السودان يترقب -مليونية 21 أكتوبر-.. و-فلول الإخوان- في الواج ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- في حضور وفد سوري رفيع المستوى.. الشئون العربية للبرلمان: الغ ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح اصلان - روح القدس في القرآن